أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - قواعد الباسيج القمعية أهداف لمعاقل الانتفاضة














المزيد.....

قواعد الباسيج القمعية أهداف لمعاقل الانتفاضة


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6108 - 2019 / 1 / 8 - 22:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بعد أن شهد عام 2018، هجمات شجاعة وجسورة لأبطال معاقل الانتفاضة الغيارى ضد قواعد لميليشيات الباسيج القمعية المعادية للشعب حيث قاموا بإحراقها وجعلها أثرا بعد عين، فإنهم واصلوا هذا النمط من الهجمات التي ترعب نظام الفاشية الدينية خصوصا عندما يرون إنها تستهدف أسس ومرتکزات بقائهم وإستمرارهم، وإن ماقامت إحدة معاقل الانتفاضة الشجاعة في مدينة مشهد بهجومها على قاعدة للبسيج وإحراقه، کان بمثابة رسالة عملية على إن نهج ضرب وإستهداف قواعد القوة والقمع للنظام سيبقى مستمرا ومتواصلا هذه السنة أيضا ودونما إنقطاع.
نشاطات معاقل الانتفاضة التي تنفذها مجاميع شجاعة من أنصار منظمة مجاهدي خلق، صارت تشکل تحديا وتهديدا جديا للنظام وإن إستمرار تحذير قادم ومسٶولي نظام الملالي من دور المنظمة ودعوتهم الاجهزة الامنية لليقظة والحيطة والحذر، وکذلك کثرة إشارتهم للمنظمة وإعرابهم عن خوفهم وقلقهم من توسع دائرة نشاطاتها، يأتي في خضم تصاعد نشاطات وهجمات هذه المعاقل التي صممت على إجتثاث جذور التطرف والارهاب والرجعية المتخلفة من إيران.
إستهداف وضرب قواعد الباسيج من قبل معاقل الانتفاضة والترکيز عليها، لأنها من أکثر الاجهزة وحشية ومعادية لأبسط المبادئ والقيم الانسانية کما إنها تمثل يد النظام الضاربة لأي تحرکات ونشاطات معادية للنظام، وإن معاقل الانتفاضة تسعى من خلال تکرار هجماتها هذه بإرسال رسالتين، الاولى للشعب الايراني مفادها بأن هناك من بوسعه تلقين هذه الميليشيات المجرمة دروسا وعدم السماح لها بأن تتمادى أکثر وإفهامها بأن للشعب الايراني يده الضاربة، والرسالة الثانية للنظام ومفادها بأن ماتقوم به معاقل الانتفاضة ليس إلا مقدمة تمهد لعودة جيش التحرير الوطني الايراني لسوح النضال والشروع بضرب قلاع الاستبداد والظلم الضربات القاضية.
نظام الملالي صار اليوم في حيرة من أمره فهو من جهة يواجه نشاطات معاقل الانتفاضة هذه التي تثير الرعب في أعماقه ومن جهة أخرى فهو يواجه الاحتجاجات المختلفة لمختلف شرائح الشعب الايراني وفي سائر أرجاء إيران کما إن هناك الفعاليات والتحرکات السياسية للمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق على الصعيد العالمي والتي دأبت على فضح مخططات ودسائس النظام وکشفه على حقيقته وبشکل خاص الفعاليات الاخيرة المرتبطة بفضح نشاطاته وعملياته الارهابية والدور الخبيث والمشبوه لسفاراته في خارج إيران، کل هذا إضافة الى أن النظام يواجه أوضاعا إقتصادية وسياسية وإجتماعية متأزمة لايجد لها أي حل، ولذلك فإن الذي صار واضحا هو إن النظام يفقد کل يوم الکثير من قوته وهو مشرف على الوصول الى النهاية المتوقعة له بالسقوط.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,554,151
- إعتراف الملالي بفشلهم وبشاعة دورهم
- 500 مليون دولار لسفاهات برلمان الملالي
- الطلاب الايرانيون يدخلون خط المواجهة الساخنة ضد ملالي إيران
- الارهاب معدن الفاشية الدينية
- إصرار إستثنائي على تغيير نظام الملالي
- فضيحة أخرى لسفارات وقناصل نظام الملالي
- نظام الملالي بالون الکذب والخداع
- الحل الوحيد تغيير نظام الملالي
- عام الخوف والرعب على نظام الملالي
- نظام الملالي مرکز صناعة التطرف والارهاب في العالم
- مخابرات الملالي وقوة القدس جهازان إرهابيان
- عام 2018 عام فضح إرهاب عمامات الدجل والشعوذة
- ليست القضية طرد سفير الملالي فقط
- لتکن إدانة إنتهاکات ملالي إيران عملية
- إستمرار الاحتجاجات الشعبية ونشاطات معاقل الانتفاضة حتى إسقاط ...
- نظام الملالي سدوا أبواب جميع الحلول
- الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع
- الاشرفيون يهزمون نظام الملالي
- لماذا إسقاط نظام الملالي والاصرار عليه؟
- مٶتمر الشعب والمقاومة الايرانية يطالب بمثول الملا خامن ...


المزيد.....




- في الذكرى العشرين لاغتيال رفاقنا على يد قوات الاتحاد الوطني ...
- معركة لينين الأخيرة
- تونس: تحوير مرتقب في تركيبة الحكومة قد يقصي حركة النهضة
- التحالف الشعبي ينعي الكاتب الصحفي والمناضل الاشتراكي محمد من ...
- العدد 368 من جريدة النهج الديمقراطي‎
- في الديوانية وذي قار وواسط وميسان والنجف وكربلاء تظاهرات غاض ...
- المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تعبر عن ر ...
- قيادات حزب التجمع وأسرة تحرير جريدة الأهالي ينعون الزميل الك ...
- بعد جائحة كورونا: أي مواجهة لتردي الأوضاع الاجتماعية؟
- عمال وعاملات معمل للحلويات بالمحمدية يطرحون ملفهم المطلبي


المزيد.....

- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - قواعد الباسيج القمعية أهداف لمعاقل الانتفاضة