أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية البدوي الذي فقد ظله














المزيد.....

حكاية البدوي الذي فقد ظله


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 6108 - 2019 / 1 / 8 - 13:32
المحور: الادب والفن
    


من أي باب جئتني يا أيها البدوي قل لي ما العملْ
فسلالة الأحباب قد رحلوا ،،،،،،،،،،،،
عاد النحيب يجوس ذاكرة الأملْ
الأصدقاء تناسخوا حذر المودة غادروا أعرافهمْ
والوهم يبحث عن طريق المجد لكن لم يصلْ
النار في ظل الطريق وهاجسي منحوس سابح في الظلامْ
ما نوع عدّتك المريبة أيها البدوي أراك تصغي للخصامْ
وعليك فاقة من غواني الليل تبحر في المسارات المريبةْ
وتساير الأوهام من قيل وقالْ
هل تعرف يا أيها البدوي تؤمن بالخيالْ
من سحرك الموشوم يا فوّالْ
ما زلت منتكساً وتومئ كانفعالات اليتامى اللاجئينْ
ما زلت تبحث في القمامة في بلاد النفط يا لله هل تلك المصيبةْ
يا أيها البدوي لا نبغيك سيدنا لأنك توقد النعرات في الوطن السجينْ
ونراك تلهث خلف سيدك الغريب وصاحب كل الصناعات العجيبةْ
وأراك تمسك بالهواءْ
يا أيها المنبوذ عذراً قد نُبذت من السماءْ
الحر موطنك وها أنت العراءْ
يا أيها البدوي إحذر من رماد الذكرياتْ
واخفض جناحك للشعبْ
أهملت أشيائك وكلك والوساخة والمياه الآسنةْ
يا آيها البدوي قر أو إعترف من أين جئت أرى ورائك ثلة حبلى وتلهث خائنةْ
إرحل بعيداً لن نريدك لا نساوم بالرغيفْ
يا أيها البدوي سارق شعبنا ما زلت زيفْ

7/1/2019





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,794,006
- قمر الليالي ،،،،،،،،،
- كل عام وأنتم بخير أحبتي
- هل من أمل ؟؟؟؟؟
- ما هكذا أيها الوطن !!!!!!
- ذهول
- قصة عشق
- رماد الذكريات
- تراتيل العاشق
- غناء الريح
- الساحر والتاريخ
- إلى شهداء التظاهرات في البصرة
- ما حاوره النقض للموجود !!!!!
- عازف المزمار
- اللصوص
- هبوا على هذا الفساد
- طواحين الهواء
- ويهزني الموال ،،،،
- كان عليَّ 2 ،،،،،،،
- رسالة الى الإله أنو ،،،،،،،،
- طيف المقهور


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية البدوي الذي فقد ظله