أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - اين وعودكم ؟














المزيد.....

اين وعودكم ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 23:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أين وعودكم ؟

الكثير منا كان يعقد على بصيص من الأمل على بعض الشخصيات في تغير أو إنقاذ ما يمكن إنقاذه ، لكن حلمنا في التغيير بحاجة إلى أمور لا تبدو متوفرة في وقتنا الحاضر .
أين وعودكم ودعواتكم يا دعوة الإصلاح والتغيير ؟
مما لا شك فيه ظروف البلد العامة صعبه للغاية في مختلف الجوانب والنواحي ، ويعاني من مشاكل لا تعد ولا تحصى ، وطريق الإصلاح أو التغيير في ظل هذه أشبة بالمهمة المستحيلة وهذه الحقيقية لا غبار عليها من الجميع .
معوقات أو الأسباب أو المبررات التي تقف إمام إي خطوة إصلاحية أو مشروع تكمن في أمران أولهما الرغبة أو السعي من عدة جهات خارجية إلى استمرار مسلسل خراب ودمار البلد ، وان تكون أوضاعه يوم بعد يوم نحو الأسوأ لأنه يخدم مخططاتهم ومصالحهم ، ويحقق لهم مكاسب سياسية واقتصادية وتجارية ، ومكاسب أخرى في ظل الصراع المحتدم بين الكبار في جانب كسب النفوذ ، وإفشال مشاريع الآخرين ، وفي خضم هذا التناحر من يدفع الثمن الباهظ أهلنا المظلومون في أوضاعهم وقيادتهم الحكيمة ؟ .
والعدو اللدود الثاني لمشاريع الإصلاح فريقين الأولى من أهل السلطة والنفوذ ،والثاني أهل التجارة والمال وهنا لا اقصد الكل ، بل البعض منهم لان صلاح وتغير واقع البلد المرير لا يخدمهم ،ولا يصب في مصالحهم ، بل على العكس تمام الفريقين يسعون جاهدين إلى خراب البلد بصورة مباشرة أو غير مباشرة .
كنا في السابق نسمع صريخهم ودعواتهم في منشوراتكم أو من على شاشة التلفاز أو من برامجكم التلفزيونية الرافضة لسياسية الحكومة وأحزابها ، ووعودنا لو دخلنا البرلمان ستكون مشاريعنا الإصلاحية كذا وكذا ،ولم يختلف المشهد بعد دخولهم حالهم كحال من تولى المسؤولية والسلطة كانوا قبل زوال صدام من يسمع حديثهم ووعودهم يحلم ويحلم ليستيقظ على واقع مرير جدا ، وأصبحت أصواتهم لا تسمع مطلقا ، ولو سمعت تكون بلغة المنفعة وإرضاء الآخرين .
الإصلاح أو التغيير لواقع البلد الذي نعيش اليوم لن يتحقق لان الأيام كشفت كذب وزيف دعوات الأوليين والآخرين ، إلا إذ قال كل الشعب كلمته الفصل لأنهم هم أصحاب الحاجة الفعلية للتغيير أو الإصلاح الحقيقي .

ماهر ضياء محيي الدين






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,791,958
- سور الوطن
- حصاد السنين
- مخاطر التسقيط
- إدارة الدولة ومؤسستها في العهد الجديد
- معارك مكافحة الفساد
- خط احمر
- عام الانجازات
- اتقو الله يا رجال الدين والسياسية ؟
- بيت القصيد
- مع سبق الاصرار
- الكلبينة الوزارية
- من المنقذ ؟
- القنبلة الموقوتة
- المصير
- الأسر العراقية بين الماضي والحاضر
- اللعبة
- اوربا تحت المطرقة
- من المسوول ؟
- متى ينتهي الصراع السوري ؟
- البصرة وابواب جهنم


المزيد.....




- بعد 14 عام غيبوبة.. فيديو يظهر تحريك الأمير الوليد بن خالد ل ...
- فنزويلا: غوايدو يعلن إرسال موفدين إلى أوسلو للقاء ممثلي مادو ...
- أدرعي لنصرالله بعد حديث موازين الردع ضد إسرائيل: ما تجامل نف ...
- وسيم يوسف ينشر -دليلا- أنه من ألغى مقابلة مع المديفر في السع ...
- اندلاع قتال شرس في العاصمة الليبية
- الحماية الصحية التأمينية والعمالة غير المنتظمة
- اندلاع قتال شرس في العاصمة الليبية
- للمرة الرابعة خلال أسبوع.. الحوثيون يقصفون مطارا سعوديا بطائ ...
- حفتر يهاجم تركيا وقطر والمبعوث الدولي... ويؤكد: هذا ما يريده ...
- مقتل ثلاثة أطفال ورجل في حريق بإقليم كراسنويارسك الروسي


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - اين وعودكم ؟