أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - هل يفكر الساسة في واشنطن القيام بعمل عسكري ضد أيران ؟














المزيد.....

هل يفكر الساسة في واشنطن القيام بعمل عسكري ضد أيران ؟


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 23:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يفكر الساسة في واشنطن القيام
بعمل عسكري ضد إيران ؟
هذا السؤال يطرحه الكثير من المراقبين للشأن الشرق أوسطي بشكل عام والعراقي بشكل خاص ، على اعتبار أن ما يحدث في إيران يتأثر به العراق والعكس صحيح .
والسؤال الأهم هو !.. هل العمل العسكري ضد إيران يأمن المصالح الأمريكية في المنطقة ؟
كما هو معلوم فإن للولايات المتحدة الأمريكية ، تجارب مريرة ، نتيجة لما ارتكبته من أخطاء جسيمة في التعامل وباستعلاء وتجبر مع شعوب الأرض ، و ألحقت هذه السياسة أفدح الأضرار بسمعة السياسة الأمريكية ، ونتج جراء ذلك خسائر هائلة تكبدها الأمريكان ماديا وبشريا .
لم تحقق سياسة ( الفوضى الخلاقة ! ) لأمريكا شيء يعود عليها بالفائدة ، بل العكس من ذلك ، فقد كانت هذه السياسة وبالا عليها داخليا نتيجة عدد الضحايا وما يدفعه المواطن الأمريكي من ضرائب تذهب لتمويل الحروب العدوانية ، ونقمة عارمة في بلدان العالم وشعوبها ، وجراء هذه الحروب فقد أنتجت الفقر والبؤس والفاقة والنقمة على السياسة الأمريكية .
اليوم تسير الولايات المتحدة الأمريكية باتباع سياسة الاحتواء والهيمنة ، الغير مباشرة ، بخلق أنظمة موالية للسياسة الأمريكية وتحمل في جعبتها ( صفات وقيم وتوجهات ديمقراطية ووفق فلسفتها هي !! ) .
وتعتبر هذه السياسة أكثر نجاحا وأقل خسارة وأكثر مقبولية من وجهة النظر الأمريكية ، وقد تأمن المصالح الأمريكية لحين ما يستجد من جديد بتطور التوازنات الدولية والصراع الدولي على تقاسم المصالح بما يؤمن كل طرف ما يعتقد ويرى .
لذلك ولما تقدم فإني لا أعتقد بأن أمريكا في نيتها القيام بعمل عسكري ضد إيران أبدا .
لا اليوم ولا مستقبلا ، وهي تتعامل مع إيران وفق السياسة الناعمة في حصولها على ما تريد .
ولا تخشى على مصالحها شيء من إيران !..
وإيران لا تهدد المصالح الأمريكية ولا السياسة الأمريكية في المنطقة !..
من وجهة نظري أمريكا تستهدف وضع يدها على المنطقة من خلال تأمين مصالحها في العراق !..
العراق من أولوياتها ومن صلب سياساتها التوسعية الاستراتيجية والتكتيكية !.. وهذا قائم ليس اليوم ، وإنما من حرب الكويت عام 1991 م ، وما زالت أمريكا تسعى وبكل ما لديها من قوة عسكرية واقتصادية ، لتأمين هذا الهدف ، وكما بينت هذه من أولويات سياساتها في العراق .
وتسعى حثيثا لقيام نظام يأمن مصالحها إن كان بشكل مباشر ، وإن لم تتمكن من فعل ذلك ؟.. فستسعى لذلك من وراء ستار ، وما لم نأخذه بالقوة فسنأخذه بإرادتهم وبرضاهم !!؟..
بمعنى تأمين ذلك الهدف شيء لابد منه من وجهة النظر ( الأمريكية ! ) ، وأعتقد كل المؤشرات تشير الى أن أمريكا تسير في هذا الاتجاه .
ومن يريد أن يفهم كنه ذلك فهذا يعني بأنه مدرك لحقيقة ما يجره وعمل عين الصواب من وجهة نظري !..
ومن لا يريد ويمانع ولا يعتقد بأن وجهة السياسة الأمريكية تسير باتجاه التصعيد والتدبير لعدوان على إيران ، فهذا شأنه ورأيه محترم والحكم بين الرأيين هو القادم من الأحداث .
أما من يعتقد بأنه سيرفع السلاح ويقاتل القوات الأمريكية على الأرض العراقية أو الإيرانية ، فإن منطق الولايات المتحدة المتجبرة !!..
تقول السياسة الأمريكية ( خل يروح يشرب ماء الخليج ! ) أخاف أكول الخليج العربي فستزعل الدولة الفارسية ( الصديقة للكشر ! ) وأخاف أكول الخليج ( الفارسي ! ) فتقوم القيامة ويثور علينا دعاة القومية والعروبة والنخوة العربية !!.. والمتاجرين بالمصير العربي وبتأريخنا المجيد .
أما ما أقوله لشعبنا وللقوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية ، لنناضل من أجل العمل على إعادة بناء دولة المواطنة ، الهدف الأساس والوحيد والمخلص لكل ما يعيشه العراق من موت ودمار وخراب وتخلف وجوع وجهل ومرض .
بوحدة قوى شعبنا الخيرة وبنضالها ، ومن خلال هذه الدولة التي نسعى لقيامها ، سنتمكن من أرساء قيم العدل والمساوات وتحقيق الأمن والسلام ، ومن أجل عراق حر مستقل موحد وديمقراطي ، يجمع كل العراقيين بكل أطيافهم ومكوناتهم ، بعيدا عن فلسفة الدولة الدينية المعادية للديمقراطية والتقدم والتعايش ولقبول الأخر ، وبعيد عن التخلف والظلام والسلفية المتحجرة ، دولة ديمقراطية علمانية اتحادية في عراق واحد موحد .
صادق محمد عبدالكريم الدبش
7/1/2019 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,883,318
- زمن الطاعون
- رئيس مجلس الوزراء قادر على أحداث التغيير ؟ ..
- تساؤلات مشروعة ؟..
- تهنئة بعيد رأس السنة وأعياد الميلاد المجيد .
- إدانة لجريمة قتل سائحتين من أوربا في المغرب .
- وعد الحر دين !...
- وعد الحر دَيْنٌ ؟...
- ماذا ؟... ونحن على عتبة حلول عامم جديد !..
- سعدي يوسف .. أخر الكبار !..
- لا أدري لماذا ؟؟ !!!....
- اللعب في النار .. ليس كمن يخوض بيديه في الماء !..
- الحق مقتول .. والباطل منتصر في عراق اليوم !..
- أخر الليل ... نعانق الربيع !..
- ماذا يجري خلف الكواليس ؟..
- ما اعرفه عن نفسي !..
- محاولات اضعاف الوحدة الكفاحية للشعب الفلسطيني وأشقائه من الش ...
- خبر عاجل .. حكومة الفضاء الوطني في موت سريري !..
- عندما تأتي سألتقيها بأحلامي الشاردات ...
- حكومتنا المراد لها أن تتشكل .. تصارع من أجل البقاء !!..
- المجد لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى 2018 م


المزيد.....




- تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
- دبابة يتعذر تدميرها
- -الخطر النووي الروسي- يفرض استراتيجية جديدة على الناتو
- لقطة واحدة تجمع الليل والنهار على كوكبنا! (صورة)
- بولتون: لدينا معلومات خطيرة عن التهديدات الإيرانية
- الجيش الليبي يعلن التقدم من جميع محاور القتال في العاصمة طرا ...
- سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
- ميلانيا ترامب تجلب الأنظار في فستانها من -كالفين كلاين-
- إعصار مرعب شمال ولاية تكساس
- الصحاف لـRT: ظريف يزور بغداد اليوم


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - هل يفكر الساسة في واشنطن القيام بعمل عسكري ضد أيران ؟