أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مشعل يسار - حظر كتب صولجينيتصين في الصين الشعبية تحت طائلة المسؤولية عن متابعة نشرها














المزيد.....

حظر كتب صولجينيتصين في الصين الشعبية تحت طائلة المسؤولية عن متابعة نشرها


مشعل يسار

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 21:44
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


دخل حيز التنفيذ في الصين في 5 يناير / كانون الثاني قانون يعتبر الاحتفاظ بكتب الكسندر صولجينيتصين وقراءتها وتوزيعها جريمة جنائية.
معلوم أن صولجينيتصين احتضنه الغرب واستخباراته ورفعه إلى مصاف الكتاب الروس الكبار نظرا لعدائه للسلطة السوفياتية وبالأخص لعهد يوسف ستالين، وبخاصة في مؤلفه المسمى "أرخبيل غولاغ". وكانت السلطة البرجوازية الروسية المؤيدة لهذا الكاتب المتعامل والمكروه من قبل الأغلبية الشعبية قد اقامت له مؤخراً تمثالا في العاصمة موسكو، وتجهد السلطات أيضا لنشر كتبه التي يشوه فيها الكذب والدجل الحقيقة والواقع على نطاق واسع. وكما تظهر صورة لم يمر طويل وقت حتى علقها الناس على تمثاله لوحة كتب عليها: "يوضاس أي الخائن!!!".
ووفقا للقانون "بشأن عدم جواز تدنيس ذكرى عهد الربّان الأعظم ماو تسي تونغ ومعلمه جوزيف ستالين وهي مقدسة ومشرقة في الذاكرة الشعبية" ، يتم حظر أي كتابات تنتقد فترة حكم هذين القائدين من فترات العهد السوفياتي.
و"كل من يصب قاذوراته على ستالين يصب القاذورات على الشعب السوفييتي. وكل من يصب القاذورات على تلميذه ماو ، يصب القاذورات على الشعب الصيني. فنحن لن نسمح لا بإهانتنا ولا بإهانة ذاكرة الشعب السوفييتي الذي خانته قيادته حول حقيقة الفترة الستالينية المشرقة.
وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي وقع القانون: "هذا هو ما يحدونا أن نجعل كتب صولجينيتصين في الصين الآن تحتل مكانها بين ألسنة النار، وليس على رفوف المكتبات".
وينص القانون تحديدًا على أنه نظرًا "للأهمية الاستثنائية للقانون بالنسبة إلى الذاكرة الوطنية والعدالة"، سيكون له مفعول رجعي. وهذا يعني أنه حتى أولئك الذين كانوا قد تخلصوا من كتب صولجينيتصين في وقت سابق لن يكونوا قادرين على التنصل من المسؤولية الاشتراكية الصارمة ولو بعد حين إذا ثبت أنهم قاموا بتخزين كتبه أو قراءتها أو توزيعها.
ويرى مدبجو مشروع القانون أن هذا سيسمح بتلقين المعنيين "درسًا قاسياً لكنه ضروري حول كيفية التعامل مع الخونة وأتباعهم".
ويشدد بند منفصل المسؤولية الملقاة على عاتق المعلمين والمربين، ومضاعفة فترة العقوبة المقررة لهم في حال نشرهم كتب سولجينيتسين بين جيل الشباب.
جدير بالذكر أن الشعب الروسي كان في الأمس القريب قد صوّت بنسبة 66% لصالح الفترة السوفياتية حسب مركز الاستطلاع الروسي المشهور "ليفادا سنتر" وهي أعلى نسبة حتى الآن على خلفية تدني مستوى معيشة اتلشعب الروسي وتحميله كل وزر العقوبات الغربية، فيما الأوليغارشيا والبيرقراطيون يكملون مسيرة الإثراء ونهب ثروات الوطن وأن كل استطلاعات الرأي في روسيا حول دور ستالين في التاريخ الروسي - السوفياتي أكدت أنه كان دوراً عظيماً وبناء جداً وأن الشعب يطمح إلى ستالين جديد يكون ذاك القائد الشعبي حقاً والذي لا تغريه مغانم السلطة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,982,200
- -نقاط على الحروف-!!!!
- في ذكرى ميلاد الثوري الصيني ماو تسي تونغ
- عندما تفتقدون المال اللازم للعيش الكريم كلوا -حرية وديموقراط ...
- فرنسا: التعبئة ضد سلطة الاحتكار الرأسمالي وعنفه الطبقي!
- الشهادة الوصية للمؤرخ السوفياتي والروسي الكبير فيكتور زمسكوف
- الصهارة بدأت تغلي
- ليست الرأسمالية هي من هزم الشيوعية في الاتحاد السوفييتي، بل ...
- هل -الدولة المدنية- هي الحل؟
- ضد الحرب! ضد تأجيج هستيريا الحرب! ضد الامبريالية والإمبريالي ...
- رسالة إلى شعوب بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا
- -الآن نعود إلى نقطة الصفر في كل ما حققه جيشنا في سوريا-
- في مقابلة مع أناتولي واسرمان: ستالين بريء الذمة من القمع-
- روسيا ليست لا العراق ولا ليبيا، ولا سورية ولا أوكرانيا
- كارثة كيميروفو: الرأسمالية تقتل
- -الذكرى السنوية ال100 لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى: المثل ...
- في ذكرى فيكتور أنبيلوف Viktor Anpilov*
- لنعلن سنة 2018 -سنة ماركس-!
- -سيريزا- روسيا تدعم رأس المال!
- استقلالنا الموهوم
- في المرة القادمة سوف تتم الأمور بصورة أفضل!


المزيد.....




- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- الشيوعي يشارك في ذكرى فقيدة العلم والتربية الأستاذة امنة طرا ...
- ندوة بالذكرى الـ 32 لاغتيال المفكر الشهيد مهدي عامل
- ديبة في ندوة للشيوعي في البترون عن الموازنة: ستخرج هجينة وت ...
- طلاب -اللبنانية- انتفضوا من أجل الجامعة الوطنية... -نحن الره ...
- النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب
- أهالي مغدوشة ناشدوا جريصاتي واتحاد رؤساء البلديات التحرك سر ...
- أساتذة اللبنانية من امام سراي طرابلس: نصر على استعادة الحقو ...
- اساتذة اللبنانية نفذوا اعتصاما في رياض الصلح وكلمات رفضت خف ...


المزيد.....

- كلمة شكر الى حسين مروة / مهدي عامل
- إننا عندما تهتم بالعمل على تغيير الواقع نصطدم بالفساد وبصيرو ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟ 1 / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟.....2 / محمد الحنفي
- بداية نهاية الرأسمالية / بول ماسون
- حرب الشعب الماويّة فى الفليبين / شادي الشماوي
- مقدمة الكتاب 34 : حرب الشعب الماويّة في الفليبين / شادي الشماوي
- الماركسية والدين / بشير السباعي
- السمات الثورية للمادية الجدلية / خليل اندراوس
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مشعل يسار - حظر كتب صولجينيتصين في الصين الشعبية تحت طائلة المسؤولية عن متابعة نشرها