أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد المحسن - تونس: جمعية التنمية بتطاوين الشمالية: نبراس يضيء دروب المحتاجين..ويدفع في إتجاه تحقيق التنمية وبلورة المشاريع التنموية الصغرى..














المزيد.....

تونس: جمعية التنمية بتطاوين الشمالية: نبراس يضيء دروب المحتاجين..ويدفع في إتجاه تحقيق التنمية وبلورة المشاريع التنموية الصغرى..


محمد المحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 21:43
المحور: المجتمع المدني
    


يعتبر العمل الجمعوي ميدانا لتحقيق الطموحات في التغيير الاجتماعي، ومكونا أساسيا
من مكونات المجتمع المدني، ومجالا يمكن من خلاله تعلم وممارسة الديموقراطية، من خلال الانخراط في التعددية داخل المجتمع، الأمر الذي يعلمنا قبول التعددية وقبول الآخر بكل خصوصياته ومواصفاته، وبفضله يمكن اكتساب التجربة والمبادئ في الحياة، وفيه يتجرد الشباب من الحالات النفسية المرضية كالخجل والإنطواء على الذات، وكذا تعلم مجموعة من المهارات في الحياة وطرق الإندماج في المجتمع وحل المشاكل ومواجهة الصعوبات التي تعترض حياتهم.
والعمل الجمعوي شكل من أشكال العمل العام الموجه لفئات الجماهير الواسع وذلك حسب الهدف والمجال الذي حدد لهذا العمل ومنه نستخرج كلمة جمعية، التي عرفها الفصل الأول من قانون الحريات العامة بكونها “اتفاق لتحقيق تعاون مستمر بين شخصين أو عدة أشخاص لاستخدام معلوماتهم أو نشاطهم لغاية غير توزيع الأرباح فيما بينهم”.
مفهوم مصطلح المجتمع المدني: من أجل تتبع التأريخ والرصد المنهجي وكذلك الأبستمولوجي لمفهوم المجتمع المدني، إنما هو محاولة معرفية بغية فرز الحيثيات التي واكبت تاريخ وتجربة المفهوم نظريا وسوسيولوجيا.
فلا وجود لرجل دولة أو دين إلا وإستخدم أو إستغل هذا المفهوم البريئ، بل إن فئات عريضة من قطاعات المجتمع تتنافس من أجل السعي للحصول على صفة العضوية في تنظيمات المجتمع المدني، على إعتبار أن هذه الصفة تعتبر في حد ذاتها مصدرا من مصادر الشرعية، شرعية وجودية، وكذلك شرعية حداثية، إذ أصبحت الجمعيات على سبيل المثال تستقطب كفاءات وشرائح مختلفة من المجتمع، التي بدأت تعزف على وتر العمل السياسي في الأصل.
ولعل ما دفعني إلى إثارة هذا الموضوع هو الدور الرائد والفعال التي تقوم به جمعية التنمية بتطاوين الشمالية من جليل خدمات إنسانية نبيلة ساهمت إلى حد كبير في تفعيل المشهد التنموي بجهة تطاوين،إذ ساعدت العديد من العائلات الفقيرة والمعوزة على تجاوزبعض مطبات البؤس والخصاصة من خلال منحها قروض صغرى دون فوائض مالية تذكر،فضلا على أن هذه القروض تستخلَص عبر تسهيلات مريحة ومدد زمنية متفاوتة..الأمرالذي-كما أسلفت-ساعد العديد من مواطني جهة تطاوين ممن ينتمون إلى أوساط إجتماعية فقيرة-بفضل هذه القروض الصغرى-على بعث مشاريع طموحة تحولت إلى مصادر رزق مربحة..
حين أتيحت ل"الصريح" فرصة زيارة مقر هذه الجمعية انبرهنا بإنضباط العاملين بها وعلى رأسهم السيد نجيب الصايب إذ تمّ إستقبالنا ببشاشة وحدثونا بإطناب على دور الجمعية في تفعيل المشهد التنموي بتطاوين رغم بعض الصعوبات التي تعاني منها (الجمعية) كتلكؤ بعض المنتفعين بالقروض في دفع أقساطهم الشهرية بشكل منتظم ما يؤثر في حالات كثيرة على ميزانية هذه الجمعية الواعدة..
السيد نجيب الصايب (مسؤول بهذه الجمعية) يقول:"لا يمكن الحديث عن دور الجمعيات في تحقيق الإندماج التنموي في المجتمع أن يستقيم من دون وضع مقاربة تراعي الإعتبارات الثلاث التي تعتبر الركائز الأساسية من أجل تحقيق هذا الدور عل أحسن وجه، وتتمثل هذه الركائز في : المواطنة، الديمقراطية والتسير الرشيد داخل الجمعيات.
الديمقراطية بمفهومها الواسع، لا تقتصر فقط على الحكم السياسي بقدرما يمكن تعميمها على جميع المرافق وكل التجمعات، سواء كانت إجتماعية أم سياسية، حيث أنه لايمكن تحقيق دور متكامل ومنسق من أجل التنمية من طرف الجمعيات في ظل غياب الديمقراطية في هيكلة وبنية العلاقات داخل الجمعيات المعنية. " ثم يضيف(السيد نجيب الصايب):"إن تحقيق التنمية الحقيقية كحق من الحقوق الإنسانية المنصوص عليها في المواثيق الدولية (المادة 2 من إعلان "الحق في التنمية" إلى أن الإنسان هو الموضوع الرئيس للتنمية وينبغي أن يكون المشارك في الحق في التنمية والمستفيد منه. لا يمكن أن يتم إلا عبر خلق قوة ضغط وقوة إقتراح وكذا آلية للمراقبة تعتمد على الموضوعية والروح العالية في الإلتزام تجاه الفئة المستهدفة من مشاريع التنمية واحترام إنسانيتها وحقها في التنمية بعيدا عن مبدأ الصدقة والشفقة..."
وحري بنا القول إن ثمة جمعيات تنموية هنا..أو أهناك على غرار جمعية التنمية بتطاوين الشمالية-رغم ضعف إمكانياتها ومواردها-قادرة بفضل المشرفين عليها على القيام بدور متميز يحقق مصالح مقدرة للمجتمعات المحلية خاصة وأن الذي يحركها نوازع إنسانية لا تستهدف من وراء فعالياتها وممارساتها ومناشطها إلا خدمة الوطن والمواطنين وليس الربح ..وبالحفز الحكومي والمجتمعي يمكنها توسيع دورها،ويجعلها أكثر قدرة على القيام بمسئولياتها ومواجهة الصعوبات والتحديات ..الأمر الذي يضمن لهذه الجمعيات الاستمرارية في المضي قدماً لمشاركات أوسع وجهود أعظم في خدمة أهداف التنمية والارتقاء بالمجتمع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,006,975
- جمعية خليل تونس للأعمال الخيرية..نبراس يضيء-بكل نكران للذات- ...
- رسالة مفتوحة إلى والي تطاوين.. المثقف أوّل من يقاوم..وآخر من ...
- معاق بجهة تطاوين بحاجة إلى كرسي متحرك.. يا فاعل الخير أقبل
- السياحة الصحراوية بالجنوب التونسي:رحلة خلاّبة في أعماق التار ...
- لمَ لا يتم الفكير بجدية في تشريك الشباب التونسي في الحياة ال ...
- علي الطالبي الإبن البار لجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي.. ...
- الشباب التونسي والهجرة..حطام الثورة على شواطئ أوروبا تونس:بج ...
- بجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي: أم ملتاعة ترسل نداء إستغ ...
- لأستاذ سعد سردوحة المتخصص في القانون الجنائي-دكتوراة مرحلة ث ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الدكت ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الدكت ...
- الدكتور البارع المتخصص في طب الأسنان بمحافظة تطاوين بالجنوب ...
- هل بإمكان-السلطة الفلسطينية-تطوير آليات ديمقراطية فعالة تدحض ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والتقدير إلى مدير فندق الغز ...
- حوار مع الكاتبة التونسية الحرة فوزية يوسف
- الإبداع النثري..وسؤال الإدراك الأسطوري والمعرفي.. لدى الكاتب ...
- الإعلام ودوره الواعد والطموح.. في مرحلة التحول الديمقراطي بت ...
- على هامش رحيل -شهيد الكلمة- جمال خاشقجي:حين تغتال الكلمة بمن ...
- على هامش-مأساة-الراحل جمال خاشقجي: آل سعود..بين المنشار..وال ...
- تونس/تطاوين:..حتى لا تحيد الرسالة الإعلامية الجهوية عن جادة ...


المزيد.....




- فلوريدا: إعدام سفاح أمريكي اغتصب وقتل ثماني نساء قبل 36 عاما ...
- فلوريدا: إعدام سفاح أمريكي اغتصب وقتل ثماني نساء قبل 36 عاما ...
- من الشخص الوحيد القادر على وقف إعدام العلماء بالسعودية؟
- الإعدام المحتمل للدعاة السعوديين.. قلق حقوقي ورعب في الكونغر ...
- إعدام سفاح أمريكي قتل ثماني نساء قبل 35 عاما (صورة)
- سناتور أمريكي: اتهامات واشنطن لأسانج تهديد خطير لحرية الصحاف ...
- لبنان: ترحيل سوريين من المطار بإجراءات موجزة
- الحكومة اليمنية تشدد على ضرورة تدارك الامم المتحدة للأخطاء ا ...
- الأمم المتحدة تطالب مجددا بوقف الهجوم على طرابلس فورا
- الأمم المتحدة: الهجوم على طرابلس يجب أن يتوقف وموقفنا ثابت


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد المحسن - تونس: جمعية التنمية بتطاوين الشمالية: نبراس يضيء دروب المحتاجين..ويدفع في إتجاه تحقيق التنمية وبلورة المشاريع التنموية الصغرى..