أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ارقص من جديد.. سوزوران














المزيد.....

ارقص من جديد.. سوزوران


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 17:45
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سارقص من جديد بعد أن رحلت عن كل العالم دون أن انطق،لا أدرى ماذا فعلت كى استحق العودة من جديد..
عينا الصغير تراقبنى مشدوهه من بعيد. يرفع يديه و ذراعيه الى الأعلى وكأنه يريد الرقص معنا أيضا..
لم يعد أحد منهم يتضايق من رؤية الصغير يركض من حولى يراقبنى في كل مكان..
اتصلت الجده ..اخبرتنى أنهم قد رحلوا لقد كانت قوية رغم عمرها ووقفت أمامهم من دون خوف وصرخت بهم أن يرحلوا .. كانوا رجال المدير وخشوا من الجلبه التى صنعتها .. لقد كانت عنيدة طوال حياتها لم تخش شيء حتى أنها اخبرتنى عن تطوعها في الحرب ضد اليابان بعد أن قتلوا عائلتها أمامها وكيف استطاعت أن تعتني بصغيرها بمفردها بعد أن رحل والده في الحرب واستشهد لاجل الوطن..لكنى لن أخبر صغيرى عن المدير ولا أنه ابنا لعشيقته وان هناك أبناء آخرين له لا يرغبون في وجوده ضمن ميراثه أو أن يصبح شقيقهم كان اسم المدير مجرد اسم يتردد الكل يعرف أن والده الأكبر هو من يسيطر على كل شيء الان.لا يمكن للصغير أن يعرف تراقبه وهو يراقب تشانغ فى طعامه وعندما يلاحظ هو كذلك يبتسم له..لقد ساعدنا في إيجاد غرفة مناسبة في نزل بسيط لنعيش بها.. أصبحت اعود جيدة اشعر انني سعيده أصلح لكل شىء فقط وانا اؤدى دورى في تلك المسرحية سامثل معهم مقاطعتنا يتحدثون أنهم سيجلبون لها فخرا جديد بعد أن يحصلوا على المركز الأول في مسابقة الرقص التقليدي في مسرح شانغهاي.. عندما بدأت معهم كأن الكل يتوقع سقوطى كنت اعلم انني بديلة عن فتاة العرض بسبب كسر ساقها أثناء تأدية إحدى الحركات الخطره..لم يصدقوا لم اصدق انا ايضا اننى فعلتها..كنت ارقص برغم غضب المدير لكنه استسلم في نهاية أراد راحته اكثر من الجدال مع امرأة غاضبة عرفت أنه لا يستطيع الاستغناء عن جسدها ودفء رائحته..عرفت هى كذلك كم أرادها كانت تتدرب مع إحدى المعلمات بشكل خاص كان كتمرين للجسد للتخلص من السموم... في الماضي كانت مجرد طالبة جامعية مجتهده تنتظر العمل في احدى الشركات المرموقة لتتخلص من ذلك البيت الذي تعمل فيه الام خادمه وتضطر هى أيضا للعمل فيه .. كانت تكره امها لأنها تسببت في موت ابيها.. تشعر بالذعر هل يكبر الصغير ويكره عندما يعلم لكنه لا يرى سوى معلمه الجديد تشانغ يتراقص من حوله يسعى لارضاءه طيلة الوقت بينما تجلس امه تخشى أن يتكرر الماضى..سوزوران





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,882,868
- وجدت كل ما حصل لى فى الايام السابقة وكأنه حلم..اوليفيا
- ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل
- هل يجوز ان ابدأ الان...سوزوران
- كتب اثرت فى حياتى..رحيق العمر جلال امين
- الهواجس والخوف نوبات قلقى هى عدوى..اوليفيا
- الفرار من جديد..سوزوران
- الخوف من الخسارة..مارجو
- على الطريق السريع ..اوليفيا
- نساء معطوبات ..سوزوران
- العودة حيث البدء..سوزوران
- الرضا حيث رحلت..مارجو
- الشغف ام رضا الكسالى..اوليفيا
- من تكون انا؟سوزوران
- الرضا اكذوبة..امل
- انا النقيض الاخر لعايدة..امل
- ابحث عنها من جديد..سوزوران
- سنتصل فى وقت لاحق ..امل
- الحكاية السرية لبناية مريم ..الحكاية الاخيرة
- من امل الى اوليفيا مارجو عايدة من انا ؟
- الحكاية السرية لبناية مريم 34


المزيد.....




- السويد: النيابة تطلب توقيف جوليان أسانج في قضية اغتصاب
- مهرجان -كان- السينمائي يمنح آلان ديلون جائزة رغم احتجاجات ال ...
- من المرأة الغامضة التي حظيت بباقة ورد زفاف ميغان ماركل؟
- مجندات الجيش الأوكراني يحاربن التحرش الجنسي
- السويد تطلب توقيف أسانج في قضية اغتصاب
- أول امرأة فلسطينية تترشح للبرلمان البلجيكي
- شركة في غانا تستعين بالنساء لمكافحة السرقة!
- طفلة لم تسمع كلام والدها .. فضربها حتى الموت!
- “أوقفوا العنف ضد المرأة” في مهرجان كان السينمائي
- تظاهرة ضد قانون حظر الإجهاض في ألاباما


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ارقص من جديد.. سوزوران