أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - حين يكون العرس دما














المزيد.....

حين يكون العرس دما


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 11:52
المحور: الادب والفن
    




الدمعة .. توقظ الطفلة في حدقات أمها
فتبكي فستان عرسها
في يوم ..
كم مرة أطلقت عليه
خيمة عزاء .. جمعتني بوطن
لم يضمني إلى جنسيته
وتتذكر بقعة دم
حين استشهدت روحها
في صورة .. مشهد .. قيامة
كانت .. بطلة التتويج على منصة
تحمل تاجا .. وساطور الأحلام
تبتلع دمعتها
لترثي حمولة حافلات
تقل الرؤوس .. من وطنها
إلى حيث رأسها
وتغط في نوم ..
كم حلمت أن يكون بعمر الإنجاب
في رحمها

تتنهد من حجاب الصدر
بزفرات .. مبحوحة
وتقرأ من دفتر مذكراتها المخبأة
في أقبية رطبة الملمس
حين نحب .. نزور الحب في قبوره
وأنا لم تطأ قدماي يوما
أرض مقابر ..
طالما راودتني في المنام
أرض معارك ..
تطرحني من ياقتي المدرسية
لتضمني إلى قوافل عرجاء
تنطق باسمي
سبية في أكليل عرس
لم أصغق له .. ذات مرة
ولم أسكن إليه .. إلا
وخيالي طريح فراش
لم أطأه يوما .. ولن أطأه

تحاور هزيمتها .. في زوايا بيتها المنهارة
كل صباح .. وفي أحلام يقظتها
من بين خصلات شعرها المتناثرة
كقصص من سير الأشباح
لتطارد الأحجار الهاربة من الشوارع
في الحي الذي يسكنها .. وأرشيف عشق الطفولة
وتسكنه بقايا من أحذية رجال
لبسوا من الشرف عباءة
في شقوق الهزائم
تجوب الخجل .. خجلنا .. في كفها
لتسافر في معالم تائهة الانتماء
وتمشط من حقائب الخذلان
حزنا يشدها إلى صدره
بدموع زرفت .. كلما
كانت أغنية "آي لو دلو"
واسطورة باقي خضو

٦/١/٢٠١٨





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,682,933
- رسالة بدون عنوان
- لا شيء من كل شيء
- أرحام من حبال الصوت
- رسم على وجه الصباح
- سفن تحمل أشرعة من الحلم
- نبضات الاشتياق
- حوار في نهاية لا نهاية لها
- غمامة صيفية الهوى
- نفحات أحزان في شتاء بارد
- قيود من النار
- حديث تحت وسادة مبللة
- نبضات ملتهبة
- عكازة قصيدة منكسرة
- صفحة من خمسة أحرف
- عواء الليل
- صورة مشوهة الملامح
- مخاض آلام قيد التسجيل
- مرافعة مجانية
- أغنية من أحمر الشفاه
- عداد من الطلقات


المزيد.....




- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - حين يكون العرس دما