أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - حين يكون العرس دما














المزيد.....

حين يكون العرس دما


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6107 - 2019 / 1 / 7 - 11:52
المحور: الادب والفن
    




الدمعة .. توقظ الطفلة في حدقات أمها
فتبكي فستان عرسها
في يوم ..
كم مرة أطلقت عليه
خيمة عزاء .. جمعتني بوطن
لم يضمني إلى جنسيته
وتتذكر بقعة دم
حين استشهدت روحها
في صورة .. مشهد .. قيامة
كانت .. بطلة التتويج على منصة
تحمل تاجا .. وساطور الأحلام
تبتلع دمعتها
لترثي حمولة حافلات
تقل الرؤوس .. من وطنها
إلى حيث رأسها
وتغط في نوم ..
كم حلمت أن يكون بعمر الإنجاب
في رحمها

تتنهد من حجاب الصدر
بزفرات .. مبحوحة
وتقرأ من دفتر مذكراتها المخبأة
في أقبية رطبة الملمس
حين نحب .. نزور الحب في قبوره
وأنا لم تطأ قدماي يوما
أرض مقابر ..
طالما راودتني في المنام
أرض معارك ..
تطرحني من ياقتي المدرسية
لتضمني إلى قوافل عرجاء
تنطق باسمي
سبية في أكليل عرس
لم أصغق له .. ذات مرة
ولم أسكن إليه .. إلا
وخيالي طريح فراش
لم أطأه يوما .. ولن أطأه

تحاور هزيمتها .. في زوايا بيتها المنهارة
كل صباح .. وفي أحلام يقظتها
من بين خصلات شعرها المتناثرة
كقصص من سير الأشباح
لتطارد الأحجار الهاربة من الشوارع
في الحي الذي يسكنها .. وأرشيف عشق الطفولة
وتسكنه بقايا من أحذية رجال
لبسوا من الشرف عباءة
في شقوق الهزائم
تجوب الخجل .. خجلنا .. في كفها
لتسافر في معالم تائهة الانتماء
وتمشط من حقائب الخذلان
حزنا يشدها إلى صدره
بدموع زرفت .. كلما
كانت أغنية "آي لو دلو"
واسطورة باقي خضو

٦/١/٢٠١٨





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,761,507
- رسالة بدون عنوان
- لا شيء من كل شيء
- أرحام من حبال الصوت
- رسم على وجه الصباح
- سفن تحمل أشرعة من الحلم
- نبضات الاشتياق
- حوار في نهاية لا نهاية لها
- غمامة صيفية الهوى
- نفحات أحزان في شتاء بارد
- قيود من النار
- حديث تحت وسادة مبللة
- نبضات ملتهبة
- عكازة قصيدة منكسرة
- صفحة من خمسة أحرف
- عواء الليل
- صورة مشوهة الملامح
- مخاض آلام قيد التسجيل
- مرافعة مجانية
- أغنية من أحمر الشفاه
- عداد من الطلقات


المزيد.....




- بالصورة... قبلة مثيرة للجدل بين فنانتين مغربيتين
- مهرجان -كان- السينمائي يعرض فيلما روسيا مصورا بهاتف محمول
- جوني ديب: كنت ضحية لاعتداءات أمبر هيرد خلال زواجنا
- الروائية العمانية جوخة الحارثي.. أول شخصية عربية تفوز بجائزة ...
- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - حين يكون العرس دما