أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد العاني - متصير اّدمي














المزيد.....

متصير اّدمي


خالد العاني

الحوار المتمدن-العدد: 6106 - 2019 / 1 / 6 - 02:13
المحور: كتابات ساخرة
    


يروى ان رجلا كان له ولد غير سوي ومتمرد لا يطيع اباه فيما يوجهه وكان دائما ما يخاطبه ابوه ( ولك متصير ادمي ) فشل هذا الولد في ان يحصل على ما كان يرتجيه ابوه فيه ... توجه هذا الولد وانخرط في حماية الامير وكان جريء منفلت مما جعل الامير يقربه اليه اكثر وزادت منزلته
وسطوته على الاخرين وكان الملك بقضي على خصومه من خلال هذا الشخص وعندما وصل الى مبتغاه وجمع حثالة من امثاله يطيعونه فيما يريد قرر قتل الملك والسيطرة على شؤون المملكة وكان له ما اراد وبعد ان استقرت له الامور امر عصابته الذهاب الى دار اهله دون ان يخبرهم انه ينتسب اليهم وطلب منهم جلب رب العائلة وصل الجند الى دار اهل الملك وهم غير عارفين ان هذه العائلة هم اهل الملك وسألوا من يكون فلان اجاب الاب انا فلان هجم الجند عليه واقتادوه عنوة وهو يصرخ لماذا تفعلون بي كذا وسط صراخ زوجته وبناته ولكن دون جدوى واقتادوه الى مقر الملك .. اخبروا الملك ان الشخص المطلوب تم القاء القبض عليه وجلبه .. طلب الملك من الجند احضاره امامه ومغادرة المكان وقف الاب امام الملك وغادر الجند المكان تكلم الملك مع ابوه وقال له هل عرفتني وهما كانا مفترقين من فترة طويلة وتمعن الاب في وجه الملك وقال له ( يويل انت فلان )
اجاب الملك نعم اني فلان اللي كنت دائما تقول لي متصير ادمي ؟؟ شوف صرت ملك ؟؟ وما كان من الاب الا بصق عليه وقال له كل هاي البهذلة اللي سويتها بي وسبيت امك وخواتك وجابوني كلابك حتى تقول لي صرت ملك ؟؟ ولك اني ما قلت الك ما تصير ملك ؟ قلتلك متصير اّدمي شوف هاي اعماك ؟؟؟
سالفتنه وي ابو حميد ولك شوكت تصير اّدمي خدعت الناس وصرت ولي العصر وراد عباس البياتي ان يستنسخك ولكن الولي الفقيه ما قبل خاف من يموت انت تصير بمكانه وسيطرة على الاول والتالي وضيعت كلشي بالبلد المال والحلال وجلبت اوغاد الشر من كل فج عميق وطحنت الناس طحن وحلت بالبلد كل البلاوي ولما كنسلوك الامريكان رحت لعمامك بتهران وعرضت ضميركم وشرفك لملالي تهران حتى يغطون على سرقاتك وبلاويك السودة وبعد ما انكشفت حقيقتك امام الناس شتموك ومزقوا صورك وصرت مكروه الشعب حتى اصبحت قائمتك ( دولة الفافون ) حالها حال القوائم المتدنية رغم التزوير الكبير وحرق وسرقت الصناديق وتخريب اجهزة العد وكل الملتفين حولك هم من الانتهازيين والنفعيين امثال ريا وسكينه افصد حنونه واعلية البعثيات المناضلات ايام زمان والذي اغدقت عليهم اموال الفقراء والمساكين والارامل والعجزة وسرقت اموال الشعب لمصلحتك ومصلحة ايران ولمن حولك من الحبايب والخلان اقول لك مهما فعلت فلا بد ان يلتف حبل المشنقة على رقبتك كأي خائن عميل وسوف لا تنفعك ايران او الامريكان او المنافقين الذين من حولك حينذاك .. وان كان صدام شنق مرة واحدة وسلمت جثته لعشيرته فأنك ستشنق عشرة مرات على فعلتك وايغالك في اضطهاد الشعب وسوف تسحلك الجماهير مثل صنوك نوري السعيد يا ابو المحابس والخرز ( وتلك الايام نداولها بين الناس )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,686,503
- واوي حلال واوي حرام
- متى تهتز شوارب الثعالب
- مدينة المسؤولين والبرلمانيين المقدسة
- قيم العراقيين من برلمان ديرة عفج
- الى من يريد ان يبني العراق من جديد
- عرس واوية
- الحقيقة المغدورة
- العملاء اصل البلاء
- انصار الله ام انصار الشيطان
- النفط مقابل اعادة الاعمار والتنمية
- سيد وجده الكرفس
- حرامي الهوش وحرامي الغنم وحرامي الدجاج
- بائع الصحف
- وزارة التخرباء اللفطية
- قل لي من المسفيد اقول لك من هو الفاعل
- اثول ابن الاثول
- طهران فوق البركان / 2019 عام الرحيل
- سليماني والاقزام السبعة


المزيد.....




- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية
- هل كان جد بوريس جونسون خائنًا أم بطلاً عثمانيًّا؟
- رئيس فنلندا يرحب ببوتين باللغة الروسية
- فيلم -ماتريكس- يعود بجزء جديد
- القاهرة.. مهرجان الموسيقى والغناء
- الموت يغيب الشاعر والكاتب حبيب الصايغ 
- بالفيديو... المقاتلات الروسية ترسم لوحات فنية معقدة في السما ...
- دورة استثنائية ورسائل متعددة..افتتاح مبهر لمهرجان المسرح الم ...
- مصادر حزبية.. العثماني لم يفاتح أحدا في موضوع التعديل الحكوم ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد العاني - متصير اّدمي