أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بعلي جمال - كرامة المواطن و جنون السلطة














المزيد.....

كرامة المواطن و جنون السلطة


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6105 - 2019 / 1 / 5 - 20:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



ليس بالضرورة ان تكون على صواب ...
أعطت كل مدونة الحقوق والحريات الحق في التعبير عن تصور الفرد تجاه ما يحدث من قضايا واقعه . و حمت منظومة العقد الإجتماعي هذا المطلب الإنساني ....ان تعبر عن وجهة نظر في إطار من التفاعل الفكري الثقافي من اجل إثراء مشروع مجتمع . يحفظ للإنسان مستوى من الحراك المنتج و المحرر لطاقات الإنسان المبدعة وتخليصه من طاقته السلبية .يتساءل السياسيون في حماقة : لماذا تثور الجماهير؟ هذا السؤال ماكر بقدر ماهو إستفزازي ...هل يرى ان الحكام يحكمون بإسم الحق الإلهي الذي يمنحهم الشرعية في إستعباد الناس؟ متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار؟! و الغريب في الدساتير ومعاهدات الحقوق الإنسانية التي تثريها السلطة ، يمنح للإنسان فضاءا من الدفاع عن نفسه وخياراته الثقافية والسياسية ( بالطبع دون المساس بالأمن العام ) لكن الأمن العام ايضا فضفاض لدرجة قمع الحريات ،على ضوء منظومة تشريعية تساهم فيها الجهات المخولة للحكم في القضايا المستحدثة ..( تيارات كبيرة من فقهاء الدين يبررون لكثير من سلوكات السياسة ) حتى لأن خرجوا بمصطلح ( الدكتاتور العادل) و اختلفوا في صحة مروياتهم حد التصارع ( لكنهم يتفقون على الإلتفاف حول مصالحهم و خدمة للأنظمة ) .
شهوة السلطة و تضخم الزعامة أقصى كل فعل ثورى مبدع ،بل تحول الثورات العربية التي واكبت فترة التحرر من عصر الكلونياليات و ( انهيار الإمبراطوريات الكبرى ) برر ل رغبة استحواذ شاذة على الحكم في المنطقة العربية او ( عسكرة انظمة الحكم في افريقيا) .الواقع لم يختلف ،حتى بعد انتفاضات الشارع في كثير من الدول العربية لم ينتج تغييرا جذيا فيأشكال السلطة ..( العسكر يحكم من جديد ) ..حتى لو إستدعت الأحداث و مخاوف سقوط الدولة ( منح شرعية تدخل الجيش ) فهذا لم يكن مبررا لأخد السلطة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,474,724
- ليلة برأس مهشم
- كذبة حاكم
- شتات مواطن
- كلام على عواهنه
- لوحة بلا إطار
- المشهد السياسي في الجزائر
- كل لما يسر له إرادة التغيير
- محمد العيد ال خليفة شاعر ملحمي
- الإنسان وعلاقته بالله 1
- وجه وسبعة رصاصات
- هواجس ما بعد بوتفليقة
- صدمة الإخفاق
- تحرير الثقافة


المزيد.....




- مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة قوات الاحتلال الإسرائي ...
- شركة مراقبة ترصد تحركات مليوني شخص في المساجد والفنادق ومقاه ...
- شاهد: "السترات الصفراء" يهاجمون مفكراً فرنسياً يهو ...
- شاهد: "السترات الصفراء" يهاجمون مفكراً فرنسياً يهو ...
- إيران: الرئيس حسن روحاني يقول إن بلاده تريد علاقات ودية مع ا ...
- رسائل نارية من ظريف: طلب واحد يجعلنا نوقف صواريخنا... وتعامل ...
- بعد تصدر وسم -هرمجدون اقتربت-.. متى حدد علماء موعد نهاية الع ...
- دونالد ترامب يطالب دولا أوروبية بتسلم المئات من مسلحي تنظيم ...
- ضابط فرنسي كبير يواجه عقوبة بعد انتقاد أساليب الغرب ضد الدول ...
- ضابط فرنسي كبير يواجه عقوبة بعد انتقاد أساليب الغرب ضد الدول ...


المزيد.....

- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بعلي جمال - كرامة المواطن و جنون السلطة