أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ذياب مهدي محسن - مهنة شعبية سادة ثم بادة - دوه الحمام - لازالت الشعر من الأجسام :














المزيد.....

مهنة شعبية سادة ثم بادة - دوه الحمام - لازالت الشعر من الأجسام :


ذياب مهدي محسن

الحوار المتمدن-العدد: 6105 - 2019 / 1 / 5 - 12:54
المحور: المجتمع المدني
    


السيد زين العابدين الاعرجي صاحب محل طرشي الاعرجي الشهير على مستوى العراق وبعض دول الخليج العربي .
واشهرهم في النجف في هذه الصناعة هو سيد زين العابدين وكان محله مجاور من أشهر حمامات العامة في النجف حمام ( كله حسين للرجال وللنساء ) الذي كان موقعه في شارع الرابطة الأدبية ازيل الآن ولا يوجد له آثر يذكروكان من الابنية التراثية الجميلة حيث تم بنائه حسب المدونة من السيراميك ( الكاشي الكربلائي ) والشعر على ما اعتقد للسيد حبيب الاعرجي ان لم تخني الذاكرة
بنى " جاويد "حماماً جديدا *** غنياً شاعراً به كل مدح
يفوق على سواه بكل معنى *** ويرفع قدره من كل قدح
فلو نظرت " بلقيس"* لأبدت *** لساقيها وقالت ذاك صرحي
حديث طرزه للناس من أرخ*** واما ماء للغسيل صحي ( سنة 1352 هجرية )
*بلقيس هي ملكة اليمن وسيدة النبي سليمان وحكايتها موجودة في القص القرآني . ونُقل أن أول من إستعمل النورة لإزالة الشعر هي بلقيس ، حيث أنها كانت كثيرة الشعر ، فقال سليمان للشياطين اتخذوا لها شيئا يُذهب عنها هذا الشعر ، فعملوا الحمامات و طبخوا النورة و الزرنيخ ، فالحمامات و النورة مما اتخذته الشياطين لبلقيس .
من امثالنا النجفية الشعبية المثل التالي :
(الصيت للنوره والفعل للزرنيخ )
والمثل يضرب في حال نسب العمل لغير فاعله الحقيقي .
والبعض يعتقد أن النورة لوحدها هي التي تقوم بعمل إزالة الشعر، لكن في الواقع تكون المادة الفعالة لإزالة الشعر هي الزرنيخ، ومن هنا جاء المثل عند العامة ( الاسم للنورة والگص للزرنيخ).
النورة : مادة كلسية تستخدم لإزالة الشعر عن البدن خاصة عن الاعضاء التناسلية و تحت الآباط ، كما و لها أثر بالغ في تعقيم البشرة و إزالة الروائح الكريهة عن البدن. النورة هي المسحوق الأبيض الناتج من عملية حرق حجر الجير (يتكوّن من كربونات الكالسيوم).
النورة : هي المسحوق الأبيض الناتج من عملية حرق حجر الجير (يتكوّن من كربونات الكالسيوم) وإطفائه بالماء حتى يتحوّل إلى مسحوق يستعمل " كمونة " لازالت الشعر وكذلك للبناء وتبييض الجدران واشتهرت النورة،عند العامة في النجف باستخدامها في عملية إزالة الشَعْر بعد أن تُخلط مع الزرنيخ، كما اشتهرت النورة عند العرب بهذه الصفة أيضاً؛ فقد جاء في معجم " تاج العروس: النُّورَة، بالضمّ: الهِناء، وهو من الحجر يُحرَق ويُسوَّى منه الكِلسُ ويُحلَق به شعرُ العانة. وانْتارَ الرجلُ وَتَنَوَّرَ وانْتَوَر، حكى الأوَّلَ ثعلبٌ وأنكر الثاني؛ وذكر الثلاثةَ ابنُ سِيده، إذا تَطَلَّى بها".
الزرنيخ: عنصر كيميائي له الرمز As والعدد الذري 33 في الجدول الدوري للعناصر. كتلته الذرية 74.922 ويقع في المجموعة الخامسة عشر من الجدول الدوري. يوجد الزرنيخ في مركبات كيميائية عديدة، وأيضاً كعنصر بلّوري نقي، وعادة ما يقترن بالمعادن والكبريت. يعد الزرنيخ من أشباه الفلزات، وله تآصل متعدد، لكن الشكل الرمادي هو المهم في مجال الصناعة. عُرف أنه من أشد المواد سميّة، وكثيراً ما استخدم للتخلص من الأعداء وذلك لسهولة الحصول عليه، ويمكن كشفه بسهولة بغض النظر عن محاولة تنظيف الأدوات التي استعملت في عملية تناول الزرنيخ ومناقلته.( لويكيبيديا العربية).
وتعتبر صناعة النورة في النجف من الصناعات القديمة، ويرجح أن هذه الصناعة كانت معروفة منذ حقب قديمة ربما الى العهد البابلي في زمن حكم عظيم العراق حمورابي هذا، ولا يوجد توثيق جيد لهذه الصناعة في النجف، والتي اشتهر بها بعض اصحاب الكور في نزلة الجدول نهاية شارع المدينة عند طريق الحج البري بعد البساتين،والارض الان اصبحت تتبع قرية مظلوم . وكل ما عثرنا عليه حول هذه الصناعة في النجف وخاصة عند السيد زين العابدين الاعرجي " الأطرشجي ".
كان للسيد زين العابدين محل خاص لتحضير مادة " دوه الحمام " فيه حوضين كبيرين احدهما يوضع فيه حجر الكلس المطبوخ في "الكورة "ويتم بعدها رشّ الحجارة الكلسية بالماء حتى تطفى، ويبدأ بعضها بالتكسر والتحوّل إلى مسحوق. وبعدها، يتم دق أو طحن كِسر الحجارة المتبقية التي لم تتفتت، ومن ثم، يتم غربلة المسحوق الناتج، وهو النورة، والتي أصبحت، بعد الغربلة، جاهزة للتعبئة والتسويق على هيئة مسحوق أبيض بعدما يضيف لها مادة الزرنيخ وخلطه جيدا مع المسحوق النتاج من الغربله والخالي من الشوائب ويعبئ في ملفات ورقيه على شكل قمع ثم تغلق جيدا وتباع للزبائن النسوية كانت او من الرجال . وكذلك كان يأتي معبئ بعلب من الكارتون الورقي السميك ومن انتاج العاصمة بشكل تجاري بماركة مسجلة في وزارة التجارة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,277,071
- عكد سيد نور ( شارع موسكو ) ج2 ....
- أي نوع من المقولات ؟ المجرّب لا يُجرّب :
- يوم الشهيد تحية وسلام
- فندق شعبة الفرح : من ذاكرة الشجن والحب والوفاء
- هنا النجف ... هنا حديقة ابو كشكول .. ومن هنا يبتدء جري سعده ...
- هنا النجف وذكرى وعد بلفور تظاهرة طلابية
- لقد قرأت : اجتماعيات التدين الشعبي - تأويل للطقوس العاشورائي ...
- ليلة من ضفاف الفرات في الكوفة الحمراء ...
- عارف الماضي ... موسى فرج ... هاتف بشبوش ... ، همسات من الوجد ...
- شط أبو جفوف ، شط الشامية : نبض للذكريات
- عزف جديد من قبل هؤلاء:عن القوى المدنية وتهمة الإلحاد ...!؟
- هل سينتصر التيار الصدري وتنسيقة مع التيار المدني من اجل العر ...
- شط ابو جفوف نهر الفرات ، شط الشامية والحلوة الريفية
- قبس من منتزه جمال عبد الناصر ، حي السعد ، النجف
- نهر الشامية يحتظن عاشقه ابو البيان ....
- من سيرة سوق الكبير النجفي - ن ؛ ياعشكنا - انها مدونة عن عشق ...
- الى شبيهتها ؛ لبرايجيت باردو، في براك النجف ... مع اطيب الأم ...
- مؤتمر العشائر الآخير مهزلة ليكون بديلا عن الدستور والشرعية ا ...
- صدى الريح المذعوة
- الموسيقى ؛ الغناء والرقص ، فن صناعة الحياة للأطفال ...


المزيد.....




- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...
- الأمم المتحدة تحث فرنسا على حماية أهالي مقاتلين في سوريا
- اليمن: الأمم المتحدة تبدأ نشر نقاط ضباط الارتباط بين الجيش ا ...
- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...
- مطالب بمساعدات دولية لإغاثة المنكوبين في شمال سوريا
- آلاف اللبنانيين يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي ضد الطبقة ...
- الأمم المتحدة تدعو مصر للإفراج عن نشطاء بينهم الصحفية إسراء ...
- بريكست: عشرات الآلاف يتظاهرون في لندن من أجل استفتاء ثان على ...
- الأمم المتحدة تدعو مصر للإفراج عن نشطاء بينهم الصحفية إسراء ...
- اعتقال 7 أشخاص تسللوا من الأردن إلى إسرائيل -بحثا عن عمل-


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ذياب مهدي محسن - مهنة شعبية سادة ثم بادة - دوه الحمام - لازالت الشعر من الأجسام :