أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - فارس القصيدة














المزيد.....

فارس القصيدة


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6104 - 2019 / 1 / 4 - 12:11
المحور: الادب والفن
    


فارس القصيدة
إلى روح الصديق الشاعر مفيد قويقس حبًا ووفاءً
بقلم: شاكر فريد حسن
ورحل الشاعر الإنسان
عاشق الوطن والتراب
والسنديان
ترجل عن صهوة القصيدة
جواد الشعر والإلهام
شاعر القوافي والمنابر
دون ميعاد
فيا حبيب الناس
والشعراء
والأدباء
أتدري كم نحبك؟
يا من غنيت للحب
والوطن والأرض
وهتفت للمقاومة
وللشهداء
وآمنت بالإنسان
فانتميت لمعسكر الغلابا
وجيوش الكادحين والفقراء
وحلمت وناضلت
في سبيل حرية وطنك
وشعبك
أيها اليركاوي/ الجليلي/ الفلسطيني/
الكنعاني المعتق، الحزين، والأصيل
لماذا فعلتها بهذه السرعة؟
لماذا تركتنا على غفلة
دون أي كلمة وداع؟
لماذا، ولمن تركت الساحة مشرعة
وريشتك نابضة بالعشق والحلم والنقاء
ألشعراء البلاط والتطبيع
اللاهثين وراء ما يسمى
جوائز " التفرغ "
و" الابداع " !!
من بعدك سينظم القصائد العمودية
الخليلية المقفاة؟
ومن سيقرأها في الامسيات والندوات
والمهرجانات؟
من سيفتح نوافد الشعر والابداع
ويراجع وينقح ويصحح نصوص
الشعراء والشاعرات؟!
من سيملأ سماء الجليل سنابل
غناء وأناشيد كفاح!
وداعًا أيها المفيد
يا آخر الشعراء
فقد قتلناك يا آخر الأنبياء
فتعب قلبك
وتوقف عن النبض
وسيرورة الحياة
فأنت لم تمت
ولن تمت
بل كنت وستبقى تكتب لنا
هناك
في مرقدك الأخير
الوطنيات والوجدانيات
فسلام عليك
يوم ولدت
ويوم ارتحلت
ويوم بدأت الكتابة
والنظم
فكنت الملهم
وفارس الشعراء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,377,353
- رسالة إلى مفيد قويقس على سرير المستشفى
- الشاعر والناقد المصري د. محمد أبو دومة يلملم أوراقه ويرحل
- كلمات للعام الجديد
- الشاعرة الشفاعمرية علا عمر خطيب تصدر ديوانها - زرقة الأمل -
- شام أبو مخ فنانة فلسطينية تعانق قضايا وهموم الوطن
- - مراهقة الآنسة رهام - قصة جديدة من تأليف الكاتبة عايدة خطيب
- - ممكنات التأويل ..قراءة وحوار في تجربة الشاعر ابراهيم مالك ...
- الانتخابات البرلمانية المبكرة ومستقبل نتنياهو
- كلمات في وداع الحاج مفيد صالح اغبارية ( أبو ابراهيم )
- المؤرخ والمحاضر الجامعي البروفيسور بطرس أبو منّة في حضرة الم ...
- اضاءة على قصيدة - رحلة وسفر - لروز اليوسف شعبان
- أغنية حب للمسحوقين
- ماذا تبقى لنا ؟
- وجه في الذاكرة .. الأديب المثقف عيسى لوباني
- - دعوة لشرب القهوة - ديوان نثر جديد للشاعر قيصر كبها
- هي القصيدة
- لماذا انسحبت أمريكا من سورية..؟؟!
- جرح الوطن
- هيا ندك عروش الطغيان
- رسالة زيارة البشير لسورية


المزيد.....




- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - فارس القصيدة