أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - من تكون انا؟سوزوران














المزيد.....

من تكون انا؟سوزوران


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6104 - 2019 / 1 / 4 - 10:05
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


نعم لست نادمة على تركى للمدينة ولكنها هى من تحاول العبث معى...اراقب صغيرى يلهو يبتسم تلك الجده التى قدمت لمساعدتى فى رعايته تدلله
وهو يبادلها المحبة اراقبهما غير منشغلى البال اعتقدت اننى مع الوقت سأنسى القل ولكن ما ننشأ عليه فى الصغر لايمكننا الهرب منه بسهولة فى الكبر..
عليه ان اتعلم عملا ما هنا لاحاجة الى التكنلوجيا التى تجتاح المدينة الكل منشغل بعملا يدوي قد ورثه عن اسلافه فكل عائلة تتوارث بين اجيالها
ما اشتهرت به من صناعة لولا تلك الجده التى عرفتها فى الماضى وقدمت لها المساعده لما وجدت من يمد لى يده او يجد لى مكانا امنا
هنا فى قرية من الالاف القرى فى الصين يصعب على عائله المدير ايجادى ولكن انا هنا بلا اسلاف ليتمكنوا من مساعدتى اذهب مع الجده حيث معبد القرية
اراقب طقوسها واؤديها معها كرامة لها ..جدها الاكبر الذى انقذ القرية وقت المصاعب بزمن الحروب الغابرة مع هجمات اليابان التى لاتنتهى حتى نهاية الحرب العالمية الثانية
لكنها لم تسامحهم قط ورثت غضبها عن السابقين لاتزال تتذكر وحشيتهم مع عائلتها وهى طفلة فى السادسة عندما هاجموا تلك القرية وقاموا بذهب البالغين واخذ بعض الفتيات رغم مرور السنوات لكنها لاتزال تتذكر الوجوه وتريد عقابها ..لديها الطاقة بعد ان تجاوزت منتصف السبعين للعمل لاتزال تتجول فى الصباح وتحضر الطعام الطازج من السوق وتصنع اطباق لم اتناولها من قبل تقول انها خاصة باهل تلك القرية ولا يعرف سر صنعتها بتلك الجودة سواهم لها ابن وحفيدة يعملان فى مجال الطعام لقد صنعا سوبر ماركت متنقل يقوم الاب باعداد الطعام وتجفيفيه بكميات جاهزة على الطهو بينما تستقبل الابنة طلبات الطعام عبر موقع خاص لها قبل ان توضع فى سيارة الطعام المتنقل وتقوم بايصالها معه الى القرى الاخرى..
اخبرتنى الجده ان اليابان قد اخذت تلك الفكرة منهم فى صنع سوبر ماركت متنقل تقوم على ايصال الطعام فى فترات محددة فى تلك القرى التى يعيش بها العجائز بمفردهم ولا يتمكنون من الذهاب وجلب الطعام من الخارج ..تشعر بالفخر ان لديها ابن وحفيدة يعتنيان بها حتى ان الحفيدة تاتى لمساعدتها مع الصغير تقول ان الجدة تحب العمل كثيرا ولا تتسطيع التوقف عن تقديم المساعدة..اتذكر سنوات الصخب فى العاصمة عملى فى الشركة طموحى بها حب المدير ترك العمل والانزواء الرفاهية كل شىء لم يعوض الخوف من لغد انه لايرحل ابدا..قريبا سينفذ منى المال المدخر وعمل يدى لايشكل فارقا هنا لاتزال هناك الكثير من الاشياء التى يحتاجها ذلك الصغير حتى يذهب الى الجامعة ..ليتنى امتلك ارضا مثل التى يملكها اهل قريتك مارجو لكن اهل قريتى هم صيادون اتجه منهم الكثير لاعمال الفنادق والمحلات التجارية الخاصة بطعام السمك تراقبنى الجدة فى هدوء رغم معرفتها اننى لاانصت جيدا للمسرحية المقامة من الفرقة الشعبية لاهل القرية التى تمجد سلفهم العظيم الذى يقوم بحمايتهم..ازفر حتى وانا اكتب لكن تلك الكلمات ..
فى الماضى كنت اعلم اننى يوم سأمتلك عملا خاص بى اما اليوم فلا ادرى من تكون انا حقا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,034,557
- الرضا اكذوبة..امل
- انا النقيض الاخر لعايدة..امل
- ابحث عنها من جديد..سوزوران
- سنتصل فى وقت لاحق ..امل
- الحكاية السرية لبناية مريم ..الحكاية الاخيرة
- من امل الى اوليفيا مارجو عايدة من انا ؟
- الحكاية السرية لبناية مريم 34
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٣
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٢
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣١
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٠
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٩
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٨
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٧
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٦
- الحكاية السرية لبناية مريم 25
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٣
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٢
- الحكاية السرية لبناية مريم21
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٠


المزيد.....




- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- أوّل حكمة عربية وإفريقية تدير مباراة كرة قدم في دوريات الدرج ...
- السعودية: 2018 عام التحولات لدعم وتمكين المرأة في المملكة
- لأول مرة.. لجنة خاصة بالمرأة فى مجمع الكنيسة الأرثوذكسية
- الإهمال والذكورية يغيبان كرة القدم النسائية العربية عن المون ...
- في اليوم العالمي للتبرّع بالدم …43% من الأردنيات يعانين من ف ...
- انتقادات لمنظمة أوكسفام لتقصيرها في حماية القاصرات من الاغتص ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - من تكون انا؟سوزوران