أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - حسين علوان حسين - صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية العراقية (1921- 2018) 1-5














المزيد.....

صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية العراقية (1921- 2018) 1-5


حسين علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6104 - 2019 / 1 / 4 - 05:07
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


توطئة
ساهم يهود العراق بنشاط وجد متميزين في إثراء جُلّ الحركة الفكرية و الفنية و الأدبية و العلمية و السياسية العراقية طوال النصف الأول من القرن العشرين ، علاوة على نشاطهم الاقتصادي التقليدي المشهود له تاريخياً ، و ذلك على نحو أكبر من أي بلد عربي آخر ؛ لذا ، فقد كان منهم أشهر التجار و الصناعين و الوزراء و الشعراء و الأدباء و الكتاب و الفنانين و الحرفيين العراقيين ؛ و نعم - أول الشيوعيين ، مثلما هو حاصل في العديد من البلدان الاخرى في العالم . لذا ، نجد أن طالب الصف المنتهي للإعدادية و المتفوق دراسياً في فرعها العلمي : شاؤول طويق هو أول شهيد للحزب الشيوعي العراقي عندما خرَّ - مع عاملين إثنين و جندي و طفل - صريعاً بمواجهة رصاص الشرطة الملكية خلال مظاهرة الحزب ببغداد يوم 28 حزيران 1946م وهو يردّد هتاف : "لا مساومات ، لا مهادنات ، نريد عراقًا حرًّا مستقلًّاً".
و من بين آلاف الشيوعيين العراقيين اليهود الشرفاء نساءً و رجالاً من ذوي التاريخ المجيد المشهود ، يتبوأ الفقيد حسقيل قوجمان مكانة فذّة ، حيث استطاع أن يجمع طوال حياته بين ثبات الموقف و قوة الفكر الرائي و شفافية الروح ، فبقي أميناً على اخلاصه للعراق و للماركسية حتى آخر نفس له . و لقد اجتمعت فيه مجموعة من أجمل الخصال : فهو المناضل اليساري الصلب الشجاع ، و الباحث العلمي الموضوعي ، و الرفيق الجدي و الصديق الصدوق الرقيق المتواضع ، و المحاور الذكي الناقد الواسع الاطلاع ، و المترجم و القاموسي البارع ، و المؤرخ الدقيق للموسيقى العراقية ، و الباحث و المعلم و المؤرخ الماركسي ، ووو - نعم : المفكر الواسع الأفق بخياله المحلق . مَنْ يُمكن أن يفكر بصناعة أول عود في السجون العراقية من "رَبُد" و "قُبقاب" و "خيوط" لكي يغني و يرقص عليه رفاق السجن غير حسقيل قوجمان ؟ و مَنْ غيره يحتفظ بقشور الرمان في "يطغه" الحبيس لكي يمكنه أن يعالج بها بعدئذٍ المغص المعوي لرفاقه في السجن ؟ غير أن أحد أنصع صفاته كان احترامه الشديد للوقائع و نقده الملازم لها ؛ و مثلها امتلاكه لكل خصال الإنسان المنتصر لكرامة الانسان ، و الكريم النجيب المشيد بأفضال الآخرين عليه شهادة للتاريخ . و عندما نقرأ مذكراته ، نستطيع أن نضع أغلب قادة حشع الذين زامنهم في المكان المستحق لهم ، بلا أدنى رتوش ، و لا تزويق ، كما لو كان الميزان الدقيق لمعادنهم الحقيقة .
يتبع ، لطفاً .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,954,953
- البصمة الصهيونية على جريمة اغتيال خاشقجي : تبادل الأدوار بين ...
- البصمة الصهيونية على جريمة اغتيال خاشقجي : تبادل الأدوار بين ...
- كعكة القوادة و لحم الكتكوت
- مظفر النواب في موشح -يا أيها الساقي العزيز- : وصف و ترجمة / ...
- مظفر النواب في موشح -يا أيها الساقي العزيز- : وصف و ترجمة /1 ...
- شتاء مظفر النواب : وصف و ترجمة
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- الفاشية الجديدة : الحلف الصهيوني لنتنياهو و ترَمپ و آل سعود ...
- تَرَسْمُل المُتَمَرْكِس : عصام الخفاجي أنموذجاً /16-20
- تَرَسْمُل المُتَمَرْكِس : عصام الخفاجي أنموذجاً /15-20
- تَرَسْمُل المُتَمَرْكِس : عصام الخفاجي أنموذجاً /14-20
- تَرَسْمُل المُتَمَرْكِس : عصام الخفاجي أنموذجاً /13-20
- َترَسْمُل المُتَمَرْكِس : عصام الخفاجي أنموذجاً /12-20
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً / 11-20
- تداعيات في وقت الفراغ
- الأرنب و السلحفاة


المزيد.....




- سهى بشارة: الفاخوري تابع مباشرة للجهاز الأمني القومي الاسرائ ...
- 37 عاماً على اختطاف المربي، القائد الشيوعي المناضل الرفيق مح ...
- 37 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا
- مسيرة مشاعل احتفالاً بذكرى جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية
- لنناضل لإسقاط ما يسمى “قانون تنظيمي للإضراب”  
- نسوانية لأجل الــ 99% – بيان – أطروحة 3. نحن بحاجة إلى نسوان ...
- -الشيوعي- في ذكرى انطلاقة -جمول- من حولا: العلمانية هي ليست ...
- جزار الخيام #عامر_فاخوري يروي كيف عجلت المقاومة الشيوعية #سه ...
- كلمة باسم عوائل الشهداء ومنظمة حولا في الحزب الشيوعي اللبنان ...
- كلمة الحزب الشيوعي اللبناني للرفيق د. غسان ديبة في مهرجان ال ...


المزيد.....

- ملخص لكتاب فريدريك انجلز-أصل العائلة و الملكية الخاصة و الدو ... / عمر الماوي
- رأس المال: الفصل الثاني – عملية التبادل / كارل ماركس
- من تجلّيات تحريفية حزب العمّال التونسي و إصلاحيّته في كتاب ا ... / ناظم الماوي
- خمسة أسباب تجعل الثورة الاشتراكية ضرورة / بينوا تانغواي
- لوكسمبورغ، لينين والكومنترن / هيلين سكوت
- الدروس الثورية لكتاب لينين -ما العمل؟- / روب سويل
- منذ 30 عاما، سقوط جدار برلين / المناضل-ة
- بناء الحزب الماركسي اللينيني المغربي من منظور منظمة -إلى ال ... / امال الحسين
- تحول البنية المالية للرأسمالية المغربية / عبد اللطيف زروال
- الأسس الفكرية للانتهازية الثورية والإصلاحية الوسطية / هيفاء أحمد الجندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - حسين علوان حسين - صلابة الفكر و شفافية الروح : حسقيل قوجمان أيقونة الماركسية العراقية (1921- 2018) 1-5