أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 28 - هل الله واحد ؟














المزيد.....

28 - هل الله واحد ؟


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6103 - 2019 / 1 / 3 - 10:17
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الثامنة والعشرين: البقرة 190- 195

190- وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
1- ما هي أول آية أمرت بالقتال في القرآن ؟
A - وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ .. البقرة 190 / الربيع بن أنس
B- أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا .. الحج 39 / ابو بكر الصديق
2 - سبب النزول: النبي و أصحابه ذهبوا إلى مكة للعمرة ، فمنعه المشركون عند الحديبية قرب مكة ، فأقام بها شهرا، وصالحوه على أن يرجع العام القادم ، علي ان تخلى له مكة ثلاثة أيام ، ولا يكون بينهم قتال عشر سنين، فرجع إلى المدينة
في العام التالي جهز نفسه لعمرة القضاء ، وخاف المسلمون من غدر الكفار، وكرهوا القتال بالحرم وفي الشهر الحرام .. فنزلت
3- النسخ : ما الأية التي نسخت الاية السابقة ؟
A- فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم .. التوبة 5 / القرطبي
B- وقاتلوا المشركين كافة / التوبة 36 / القرطبي
4- من المتحدث في الاية 190؟
5- هل الله يحب و يكره ؟

191- وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ
1- الله طلب من المهاجرين .. قتل كفار قريش اذا ثقفوهم أي اذا اسروهم ( الطبري )
2- الفتنة تعني الكفر بالاسلام ، وهو أشد من القتل
3- نسخت بآية : فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم/التوبة 5 (نزلت بعد البقرة 191 بسنتين) / القرطبي
3- من يوقع الجزاء .. الله في الاخرة ام الانسان في الدنيا ؟ ولو في الدنيا يكون بالقتل ؟

192- فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
من المتحدث عن الله بضمير الغائب ؟

193- وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انتَهَوْا فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ
1- ابن عمر أتاه رجلان فقالا إن الناس ضيعوا أي ( كفروا ) وأنت صاحب النبي فما الذي يمنعك أن تقتلهم؟
فقال: يمنعني أن اللّه حرم عليّ دم أخي
قالا: ألم يقل اللّه .. وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ؟
قال : فعلنا ( قتلنا ) علي عهد النبي لما كان الإسلام قليلاً ، فكان الرجل يفتن في دينه ، فإما يقتلوه أو يعذبوه ولم تحدث فتنة حتى كثر الإسلام / بن كثير
2- الاية تأمر بقتال أي مشرك في اي مكان ، ولو لم يبادر الي القتال ، والدليل .. حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله
3- سبب القتال هو منع الكفر .. فإن قبلوا بالإسلام كان بها ، ومن يرفض يدفع الجزية قسرا
4 - سؤال: ما الحل .. لو أن الها آخر كالرب يسوع المسيح ( يؤمن به 2 ونصف مليار انسان )
أمر أتباعه بقتال من لا يؤمن بالمسيحية حتي يعتنقها ، ومن يرفض يدفع الجزية قسرا ؟

194- الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ
1- المشركين قالوا للنبي ..هل أنهيت يا محمد عن القتال في الشهر الحرام؟
قال نعم .. فأرادوا قتاله .. فنزلت
والمعنى .. إن استحلوا القتال في الشهر الحرام فقاتلهم فيه
2- العلاقة الجدلية بين النص و الواقع .. تؤكد تاريخية النص ، فلولا سؤال المشركين للنبي هذا السؤال في هذا التوقيت ، ما نزلت الاية

195- وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُواْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
سبب النزول :
1- لما أعز اللّه دينه وكثر ناصروه قالوا فيما بينهم ..‏ ماذا لو أقبلنا على أموالنا فأصلحناها ( استثمرناها ) فنزلت .. أبو داود ، الترمذي ، النسائي
2- للنهي عن الامساك عن الانفاق في سبيل الله والهلاك‏ بسبب البخل .. فنزلت / بن عباس

الموضوع منشور ( بنفس العنوان ) علي رابط اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=tDZq3pGNan0





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,731,732
- 27 - أين الوحدة الموضوعية في القرآن ؟
- 26 - إلغاء السنة النبوية .. هو الحل
- 25 -هل القرآن .. كتاب بشري ؟
- 24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج
- 23 - الله .. لا يعلم
- 22- هل الله في القرآن .. مجرد شيء ؟
- 21- هل كلام اليهود .. قرآن ؟
- 20 - من غير الله يقول قرآنا ؟
- 19- هل كذب ابو الانبياء ؟
- 18- محمد .. نبي بلا معجزات
- 17 - إما القرآن .. و إما السنة
- 16 - النبي محمد .. كان ينسي الوحي
- 15 - السحر الوارد بالقرآن .. مجاز وليس حقيقة
- 14 - كلام عمر بن الخطاب .. قرآن
- هل عجز الله عن حماية كتابه من التحريف ؟
- 12- ميثاق الله .. كيف يتخذ وما شكله ؟
- 11- هل حرف القرآن ؟
- 10 - حوار الله و اليهود .. ينفي عنه الازلية
- 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها
- 8- هل كان الله يعلم .. رد فعل بني اسرائيل؟


المزيد.....




- عمر العبدلات ينجو من الفخ.. الأزمة الخليجية نجمة برامج رمضان ...
- السباق يحتدم بين الساعين لخلافة ماي في بريطانيا...وجونسون يم ...
- الجزائر تغلق باب الترشح لرئاستها دون مرشحين.. والمجلس الدستو ...
- تلاميذ يعتدون على مراقبة وسط الشارع في الجزائر
- روسيا تدشن كاسحة جليد ذرية من جيل جديد
- مادورو يشكر الحكومة النرويجية لتشجيعها للحوار مع المعارضة
- -أنصار الله- تعلن مقتل 5 عسكريين وإصابة 16 بقصف في تعز
- ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي
- أردوغان يشيد بقوة تركية ناعمة غزت 156 دولة
- ياسر عرمان يعود للسودان


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 28 - هل الله واحد ؟