أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - الصحافي المعرفي














المزيد.....

الصحافي المعرفي


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 6102 - 2019 / 1 / 2 - 14:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بات في حكم المؤكد أن ما نشهده من نقلات نوعية في مظاهر الحياة في العالم أجمع ،جعلنا بحاجة لمراجعات نقدية شاملة لواقعنا ،من أجل الخروج من التقليد الضيق إلى الإبداع الشامل ،لمواكبة تطورات العصر ،وتعد الصحافة أولى المظاهر التي تحتاج للمراجعة النقدية ،ولن يتم ذلك إلا بإعتماد الصحافة المعرفية والصحفي المعرفي .
يقول رائد المعرفة في العالم د.طلال أبو غزالة ان العالم بات يرتهن لوجوده على المعرفة ،وباتت كلمة المعرفة تقترن بكل مظاهر حياتنا من إقتصاد معرفي وسياسة معرفية وغيرذلك ،ونحن كما أسلفت بأشد الحاجة للدخول في آفاق الصحافة المعرفية ،مستندين بذلك على الصحفي المعرفي الذي يختلف عن الصحفي التقليدي ،الذي حصر مهمته وعقله ودنياه في نشر الخبر الذي يحتمل الصدق او الكذب ،وأحيانا يضطر لإلغاء خبره وهو متأكد من صحته ومصداقيته ،ولكنه يفعل ذلك راضخا لضغوط المتنفذين وأصحاب السطوة والمال.
المعرفة ليست كلمة جامدة ،ولا هي محددة بسياح له مقاسات متفق عليها ،ولا يجوز لأحد القفز عنها ،بل هي هي عملية ديناميكية متحركة ،تعتمد على التثقيف والقراءة والتفكير العلمي الهاديء والهادف ،من أجل الخروج بحلول منطقية لمشاكلنا وواقعنا ،ولن ننجح في ذلك إلا بإعتماد الصحافة المعرفية الفضفاضة غير المقيدة بقواعد وضعها ربما أحدهم قبل مئة عام ،وما يزال الصحفيون مرتهنون لها مثل قاعدة الهرم المقلوب على سبيل المثال.
الصحافة المعرفية لا تستند على الخبر ،ولا ترتهن له بل تقوم على الخوض في ماهية الخبر وما وراء الخبر وتحليل الخبر،ولن يقوم بذلك صحفي تقليدي يعد نفسه موظفا في صحيفته بساعات دوام ثمان ،بل يحتاج الأمر إلى صحفي معرفي إنخرط في مهنته وركب قطار التطوير الذاتي وتعب على نفسه ،وقرأ كثيرا وفهم ما قرأ ،وأصبح قادرا على التحليل والتوقع بما سيحدث ،إستنادا على ما وقع وحدث.
كان عدم لجوء الصحافة الورقية للعمل المعرفي ،سبب إنهيارها لحساب مواقع التواصل الإجتماعي التي غزت الفضاءات كافة ،وأصبح بعضها أداة هدم حادة لعدم وجود مهنية عند من يديرونها ،ولا شك أننا الآن أصبحنا منقادين للامهنيين ،وينطبق علينا ما قاله غورباتشوف لمحطة السي إن إن عن دوره في هدم الإتحاد السوفييتي حيث قال انه وضع النجار وزيرا للصحة وهكذا.
الصحفي المعرفي صاحب أفق مفتوح ،وهو بعيد عن الإنغلاق ومنفتح على كافة الثقافات والطرق المعرفية ،ويتسم بالتواضع ،والقدرة على الإعتراف بأنه في طور التعلم ،حتى لو قضى في المهنة عشرات السنين،ولست أغالي إن قلت أن "الباراشوت"لن يصنع صحفيا معرفيا ،لأنه أصلا فشل في صناعة صحفي تقليدي نشأ على الخبر وكتبه بطريقة قال وأضاف.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,331,080
- الأردن بلد نفطي
- السودان في عين المؤامرة
- -النار والغضب-..نهاية ترامب تقترب
- قرار ضم الضفة الفلسطينية والقدس...بدعم عربي
- صفقة القرن ستشطب السعودية بعد القضية الفلسطينية...الخبير الد ...
- السيف
- إلغاء المعاهدات الإستسلامية الفردية لتوقيع الحل النهائي الجم ...
- مظاهرات إيران والنفاق الدولي والإقليمي
- حصار قطر ...رب ضارة نافعة
- الإنقلابيون الجدد
- جاء الدور على إيران
- التحالف السعودي-الإسرائيلي خدمة للمشروع الصهيوني
- الأردن ...الطريق إلى الدوحة وطهران سالك
- الأخوة الأنذال-قصة قصيرة
- الحفريات الإسرائيلية في القدس...سلّم على داوود
- حصار قطر ..فخ لتفكيك السعودية
- العبيد
- أمريكا هي الطاغوت والطاغوت أمريكا
- قراءة في كتاب -سوريا ..الدم الأسود- لوزير الإعلام السابق سمي ...
- حفل العيد الوطني القطري إستفتاء لتعزيز العلاقات الثنائية


المزيد.....




- استفتاء: 88,83 بالمئة من الناخبين المصريين يصوتون لصالح تمدي ...
- إمارة مكة تكذب قصة عن إلغاء خالد الفيصل حكما بـ-إقامة الحد- ...
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- كيف ارتدت الأخبار الكاذبة التي روجها النظام السوداني عليه؟
- هيئة الانتخابات بمصر: إقرار تعديلات الدستور بعد موافقة 88.83 ...
- شاهد: تنظيم داعش ينشر الصورة الأولى لقائد هجمات سريلانكا
- قوات الحكومة الليبية تدفع قوات حفتر للتقهقر جنوب طرابلس
- جاء من مهد الثورة.. قطار عطبرة -يشرق- على اعتصام الخرطوم
- أشياء غريبة تساقطت من السماء على مر الزمن


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسعد العزوني - الصحافي المعرفي