أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - احمد صالح سلوم - من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص لهم اموالا اسطورية؟














المزيد.....

من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص لهم اموالا اسطورية؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6102 - 2019 / 1 / 2 - 12:36
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


توجه سلطة رأس المال الامريكي والغربي ومن لفها لفها كمحميات الخليج والانظمة المستبدة اموالا خرافية للتضليل العقلي الاعلامي..تخيل مثلا ان الناس في البلاد العربية مصدقة ان اعتبار المرأة عورة ينبغي تحجيبها وتنقيبها انما هو تكريم لها..وهذه مسلمة لا تستطيع ان تناقشها والا اتهمت بالكفر..اي ان هذا الاعلام ليس مسوقا للتضليل بل يمارس الارهاب الفكري وايضا يستطيع ان ينقله الى ارهاب مادي ابادي..هذه اول مؤشرات ان المجتمعات العربية انتحرت فهي مئات ملايين لاقيمة لها وتدار بالريموت كونترول لتقتل بعضها البعض وتهدر مواردها من اجل خزعبلات لاتعني شيئا علميا وبتسميات غير علمية وغير تاريخية كسنة وشيعة وعلوية و مشرك ومؤمن ومسلم ومسيحي ويهودي وجر..اعطني اسم جماعة اسلامية او مسيحية او يهودية مفلسة كما الجماعات الشيوعية التي تحاصر لأنها تدق جدران الخزان ان لا تقتربوا من محميات الخليج واسيادها لأنكم ستتحولون الى قمامات بشرية اسلامية ومسيحية ويهودية وستكونون لحما للمدافع الاستعمارية ومزابلها..هم يسوقون ان الله يعطيهم ويبارك بأعمالهم ولكنهم لايفصلون بالضبط من هو الله الذي يعطي ويبارك انه اله الربح الذي يتعبد من اجله اسيادهم كال روتشيلد وركفلر ومورغان وبوش وال ثاني وسعود ونهيان وصهيون وجر فقد درت هذه الاديان وخزعبلاتها تريلونات الدولارات من النهب على سلطة رأس المال الامريكي الانكليزي الاطلسي الصهيوني وخدمها ..اي تحول ديمقراطي اجتماعي سيدخل هذا الاله او الله في مكبات الزبالة وهذا ما نراه في الصين حيث ان هذا الاله غير موجود بحضرة الحزب الشيوعي الصيني لهذا نهضت الصين من فخ الانتحار الاستعماري الالهي واحتلت المرتبة الاول انتاجيا وتنمية في العالم




شخصيا انا ضد تعليم الدين مهما كان ..في بلجيكا حتى في التصنيف العلمي لمن سيدرس ساعة بالاسبوع ديانة يسمونها الاخلاق الطائفية والاصح طبعا الاخلاق العنصرية ..مهما حاول احدهم القول انه متدين اسلامي او مسيحي او يهودي وهو مع التوجه الانساني فهذا كذب وتباهي اجوف ..لان هذه الكلمات منطقيا تلغي الانسانية فورا



الشعب السوداني ينتفض صد حكم المجرمين الاخوان المسلمين ونهبهم واستعبادهم للشعب السوداني لخدمة محميات الخليج القطرية وغيرها الصهيونية..لا بديل عن استلام الحزب الشيوعي السوداني للسلطة في السودان وحده من يملك مفاتيح التنمية والوحدة والاقلاع بالسودان الى وضع يشبه الصين



الاسرائيلي الذكي هو الذي يهرب من الكيان النازي الصهيوني المارق اليوم وليس غدا لأن بداية اي حرب يعني ان لا احد منهم قادر على الخروج من فلسطين المحتلة لنها ستكون مغلقة بالصواريخ صواريخ المقاومة اللبنانية وسورية والمقاومة بشكل عام..ارحلوا اليوم اذا كنتم اذكياء وتدركون ان لاأlل لبقاء هذا الكيان الصهيوني المارق ..فالمعادلات الاستراتيجية تغيرت لدى اسياد الكيان اي ليس لديهم مشكلة من تصفية الكيان المكلف والمهزوم منذ اكثر من عقدين



عند الاخوانجية حماس كل الشعب الفلسطيني جاليات ماعدا الفرقة الناجية من منايك السي اي ايه وقاعدة العيديد وال ثاني والمشعوذ القرضاوي وعبدة الريال عند سيدهم روكفلر والهه الربح




حول ما أورده المستشار السياسي لوزير خارجية محمية الامارات الارهابية حول ان الاشعاع انتقل من دمشق وبغداد والقاهرة الى محميات الخليج الريعية الاستهلاكية الملحقة بالمشروع الاستعماري الاستعبادي الامريكي الاطلسي:
انه اشعاع الخراب و الانحطاط وثقافة كرخانات وحظائر الاستهلاك والهيشك بيشك انه اشعاع يورانيوم منضب سيفتك بالشعوب العربية لاجيال واجيال بوباء التكفير والارهاب و احتقار المرأة باعتبارها عورة تفييييييييييييييييه عليك وعلى هيك اشعاع..



من يمول العصابات الارهابية في ادلب هي محمية قطر التي ينبغي اقامة محكمة جرائم حرب لكل العصابة القطرية من ال ثاني ولسائر قادة عصابات الاخوان المسلمين سواء في تونس او المغرب او السودان او اوروبا وتركيا وليبيا..اعتقال هذه العصابات القطرية الارهابية هو جوهر اي محاكمات لقادة الارهاب الاخوانجي في سوريا وليبيا وتونس ومصر والعالم واغلاق جمعياتها ومساجدها في اوروبا والعالم



لو انفقت محميات الخليج التريليون الذي هدرته على الحرب الاستعمارية الارهابية على تدمير سورية وشعبها لو انفقته على الابحاث في دواء للسكري والسرطان والايدز وغيرهم من الامراض لوجدت البشرية علاجا لها ..هذه الامبريالية وخدمها الخليجيين انفقت التريليونات من اليورهات على الموت واللجوء ومآسي الشعوب وتنفق من اجل استمرار الحروب التريلونات..محميات الخليج كارثة على البشرية جمعاء اذا حسبنا ما انفقته على حصار واحتلال العراق وما انفقته على تدمير تجربة عبد الناصر الاستقلالية وما انفقته على حروب ضد شعب اليمن وجر



ترامب يعبر عن نزعة انغلاقية امريكية لاتريد ان تهدر التريلونات على الخارج والاحتلالات و حاملات الطائرات التي فقدت فائدتها كاسرائيل ومحمية قطر والامارات وال سعود وجر ..انه يمثل نزعة العودة الى الداخل الامريكي لانفاق الاموال الامريكية هناك وهذا فهم جيد لقدرات الولايات المتحدة المتآكلة والتي هزمت واستنزفت في الخارج..البنية التحتية في الولايات المتحدة متآكلة كما هي في بريطانيا بينما يكتشف الجميع ان البنية التحتية الروسية والاتحاد السوفييتية والاوروبية الشرقية افضل من البنية التحتية لاوروبا الغربية فكيف اذا قورنت بالولايات المتحدة بنيتها التحتية المثيرة للشفقة والاستهزاء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,303,767
- ادونيس وتقديمه لفكر داعية الابادة الجماعية محمد بن عبد الوها ...
- قصيدة: السرب السكران
- متى نصدق ان ال سعود ونهيان لم يساهموا بتدمير سورية؟
- سفارات صهيونية تفتتح اشغالها بسوريا لاحلال نفسها مكان هزيمة ...
- ثورة الشعب السوداني ضد الطغمة الاخوانجية التي فتت السودان وا ...
- غسان كنفاني واستشراف مستقبل فلسطين والمنطقة في قصصه ورواياته
- بعد الانتهاء من ترجمة شاملة لقصيدة المركب السكران للشاعر الف ...
- التحرش هو مرض الكبت الاسلامي القاتل للمجتمعات العربية والذي ...
- قصيدة المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آغتوغ غيمبو - رام ...
- في اليوم العالمي للغة العربية..هل انقرضت ؟ وما مصير لغات الع ...
- محمد متولي الشعرواي وخيانة السادات وجهان لعملة استخباراتية ا ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- ثلاثة الاف مليار دولار انفقتها محميات الخليج على عصابات الرب ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- تريليون دولار لثقافة الموت والارهاب الاسلامية الصهيونية خلال ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- لم اختار الاستشراق والقومجية تبجيل شخصية مجرمة كصلاح الدين ا ...
- قصيدة :إيقاع جهات الياسمين
- ما الفرق بين دحلان وعباس ومشعل و موقعهم في سوق النخاسة العمي ...


المزيد.....




- ?ما هي إنفلونزا العيون؟?
- رئيس أركان الجزائر: أنا مع الشعب وليس لدي طموح سياسي
- سلطات مدغشقر تعلن عن مقتل 15 وإصابة 75 في تدافع بعد عرض عسكر ...
- إعلام: ترامب وبوتين يلتقيان الجمعة في أوساكا خلال قمة مجموع ...
- سباق الرئاسة.. من يتناظر الليلة؟
- الأمير وليام: سأساند أبنائي تماما لو أنهم مثليون جنسيا
- الشرطة تلبي رغبة عجوز وتأخذها إلى السجن
- خلل جديد في طائرات بوينغ 737 ماكس
- ترامب يهدد بإقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي
- المهاجر الغريق وطفلته.. مأساة تثير غضبا في المكسيك


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - احمد صالح سلوم - من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص لهم اموالا اسطورية؟