أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - عام اخر يضاف لاحدى اشرس المقاومات فى التاريخ!














المزيد.....

عام اخر يضاف لاحدى اشرس المقاومات فى التاريخ!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6101 - 2019 / 1 / 1 - 05:56
المحور: القضية الفلسطينية
    




مائة عام ,و ثلاثة او اربعة اجيال من الفلسطينيين دخلوا فى صراع بدا اول الامر ضد استعمارين فى الوقت ذاته الانكليزى و الصهيونى .ثم فى صراع مع محتل مدعوم من القوى الكبرى فى العالم.فى حين خاض اجدادنا معركة وجودهم بلا اى نصير دولى فى اربعينيات القرن الماضى و بمساعدة عربية من دول كانت محتلة عمليا او حديثة الاستقلال .
انها مقاومة رغم ما فيها من ثغرات من اكثر المقاومات شراسة فى التاريخ على الاطلاق . انه صراع شامل فى كل شىء.صراع فى الزمان حول ماضى او تاريخ فلسطين و حول حاضرفلسطين و حول المستقبل ,صراع حول المكان و اسم المكان , وصراع حول رمزية المكان و البعد الدينى الروحى . و دفاع حتى عن الثوب التقليدى الفلسطينى و حتى الدفاع عن اطباق الطعام الفلسطينة. بحيث صارت الكوفية رمزا عالميا تستعمله كل القوى التقدمية فى العالم .بل انعكس هذا الصراع على صراعات اكثر قدما منه , فالكاثوليك فى ايرلندا اثناء الصراع كانوا يرفعون اعلام فلسطين فى حين كان البروتستانت يرفعون علم اسرائيل.
صراع تجاوز جغرافية الشرق الاوسط ليصبح صراعا كونيا بامتياز حيث يخاض فى الجامعات و الاحزاب و النقابات فى كل الارض تقريبا.

فى هذا الصراع استعمل و يستعمل الصهاينة اليهود كافة الاساليب ووظفوا كل الترسانة العلمية الحديثة على الاطلاق لاجل تدمير الشعب العربى الفلسطينى جسديا و ثقافيا و معنويا .حرب على الذاكرة الفلسطينية لاجل طمسها و اسكاتها و تغييبها و نفيها بالكامل .

و لقد اظهر الشعب العربى الفلسطينى صمودا فاق كل توقعات الصهاينة. و حين يكتب تاريخ هذه المرحلة بكل تفاصيلها ستعرف الاجيال القادمة ليس فقط حجم المعانة والالم بل حجم الصمود الاسطورى .هذا الصمود الذى سيفضى حتما الى هزيمة للفكر الفاشى الصهيونى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,683,917
- اليوم الاخير من عام2018
- عالم بائس و سيكون اكثر بؤسا ان لم نفعل شيئا!
- عن القراءة و عن الحياة !
- على اعتاب عام جديد!
- حذار من ضياع هويتنا !
- كان ياما كان فى قديم الزمان !
- احاديث نهاية السنة !
- لقاء مع صديق اوغندى!
- الباحث حين يصبح شاعرا !
- هل يمكن تفسير السلوك الحضارى ؟
- هل ستعود الحضاره الى ا المنطقة العربية ؟
- تنتهى الطريق و لا تنتهى الاغنية !
- حول الاخر !
- مجتمعات بلا هوية !
- الامور مترابطة!
- حول جمعية مع اسرائيل من اجل السلام النرويجية!
- نهايه العالم القديم!
- العقل الجمعى او الذات الجمعية !
- تاملات !
- هل يمكن للقاتل و المقتول ان يعيشا معا ؟


المزيد.....




- قطر: تلقينا دعوة من السعودية لحضور القمتين الخليجية والعربية ...
- ترامب يلتقي الإمبراطور الياباني الجديد -ناروهيتو- (فيديو)
- في هذه المدينة ستحصل على عمل فوري
- ضحية عنف إلكتروني: لم ينصفني القضاء
- قرار جديد من السعودية بشأن قمتى مكة
- الأميركيون يحيون -يوم الذكرى-
- ترامب أول زعيم أجنبي يلتقي ناروهيتو
- سر وجود مدير مكتب البشير في زيارة حميدتي للسعودية
- السيسي يعلق على فوز الزمالك بالكونفدرالية الأفريقية
- البرهان يختتم زيارته الرسمية للإمارات


المزيد.....

- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - عام اخر يضاف لاحدى اشرس المقاومات فى التاريخ!