أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نحيب وردة














المزيد.....

نحيب وردة


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6100 - 2018 / 12 / 31 - 15:06
المحور: الادب والفن
    


نحيب وردة

هل تناهى إلى سمعك
نحيب وردة
وقعت كقشة
في مهب الريح
تسكب
دموع الضوع
في برك عبرات
تلوي أرنبة
أنف
في إجهاش بالبكاء
متقطع
-
وهل أصخت السمع
إلى زغاريد
وردة
تنشر على درب الهفو
شذى ضوع
يدق على زجاج النوافذ
وهو يطرح عطره
ندى
وبمجانية مفرطة
لوعثاء سفر
-
ولكن وردة
تيبست أضلع
عبقها
اعترضت المدى الرحب
قاطعة طريق
الهفو
في تعثر
عابر سبيل
استنشاق
ضوع
خذلت أرنبة انفه
كآبة
الاختناق بالوحشة
-
وودعت درب
يرعى قطعان
خطى متهالكة
وهي تجتر عشب
حثيث الوطء
وبأخف
من لفظ أنفاس
متوقفة
بأسفل الحلق
---
وعلى جريّ العادة
الزمن
يضع خرائط بيوت
لبناء
مدن المستقبل
-
والوقت
يرفع الجدران
كإشادة سكن
لكل إنسان
-
وأولادنا تهم
لتصعد
على سلم
طوابق متعددة
-
وعلى مدار الساعة
نفتح الأبواب
لنخرج إلى الحياة
كساعيين
بطلب الرزق
-
ونحزم امرنا
في كل لفت نظر
نجاة
ومع كل دواعي
سلامة
-
ولا ننسى
أن نفتح النوافذ
لتشق صدورنا
بزوغ أشعة شمس
دافئة
-
أو نسدها بإحكام
في وجه
زوابع عاتية
-
ونصد أبواب
محكمة السد
في وجه
هواجس
تسكن العتبات
لتؤرقنا
-
ونسدل الستار
على وساوس
تخرمش
على زجاج النوافذ
وتطلع لنا
كحركشة
من تحت وسائد خالية
-
ونمضي
أمتع لحظات حياتنا
على هديرعواصف
لا تسمع دب
دبيب
تحطم الصواري
على صخور الشاطئ
-
ولا تهتم
بميل الزوارق
من الحمولة
الأيلة للغرق
-
ولا تدري شيئاً
عن أشلاء
السفن المحطمة
وهي تلوكها
بأسنان صخور تضاريس
قاضمة
كلقمة سائغة
بين فقئ زبد
لعاب أمواجها المتفاقمة
-
وترك لنا
سالف الزمان
أفكار
تخلت عن شغبها
لسلاسة
تفكيرنا
-
وبنينا
وعلى مدار الساعة
جحور خفية
وضعت لسع
ثعابينها
في يد
صدفة بحتة
-
ولكل من تخول له نفسه
أن يمد يد
على مضي وقت
ليجعل أصابع
اتهام دهر
بالتقصير
في ترويضنا
عرضة للدغ
عقارب ساعة
ضياع رشدنا
المتهالك

كمال تاجا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,148,217
- خالي وفاض
- حفيف أوراق
- بيت خلاء
- قض مضجع
- أوطان بديلة
- ديوان عورة العلن - قصيدة - المدى واسع
- ديوان عابر سريرة - قصيدة - أتلمس دربي المظلم
- ديوان عابر سريرة - قصيدة عواطف مربكة
- ديوان عابر سريرة- قصيدة -إن هي إلا وقفة مترنمة
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة - ونحن أيضاً ماذا فعلنا
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة فضاء صامت
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة عاهر سبيل
- آدم
- في مهب ريح
- لفت انتعاظ
- من تحت الحزام
- بون شاسع
- غنج خفي الألطاف
- برهة من الزمن الوجيز
- ديوان عورة العلن -مكنون متوار


المزيد.....




- قدّم ملاحظات مهنية لحكّام التطبيعية.. حازم الشيخلي: أوصي برع ...
- كاريكاتير العدد 4685
- وفاة الممثلة السورية هيام طعمة في هولندا
- غادة عبد الرازق تنعى حسن حسني بكلمات مؤثرة وتنشر صورة من كوا ...
- صدور العدد السادس من مجلة شرمولا الأدبية
- لأول مرة منذ 2013.. المركز الثقافي الروسي في دمشق يستأنف الد ...
- قصيدة يقال... بقلمي فضيلة أوريا علي
- ماذا قال حسن حسني عن رجاء الجداوي في آخر لقاء إعلامي قبل وفا ...
- الجسمي يرد على خبر القبض عليه.. ويتهم فنانة -مغمورة وفاشلة- ...
- كورونا تجر وزير الداخلية لفتيت الى المساءلة بمجلس المستشارين ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - نحيب وردة