أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الحريري - أصول فهم القرآن-4-وجه إعجاز القرآن-د-



أصول فهم القرآن-4-وجه إعجاز القرآن-د-


صلاح الحريري
(Salah Alhariri )


الحوار المتمدن-العدد: 6097 - 2018 / 12 / 28 - 21:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تكلمنا في (أصول فهم القرآن-3) عن من فهم القرآن جزئياً و قلنا بأنه لا يفرق كثيراً عن من ظن أنه فاهم للقرآن إما سلبياً أو إيجابياً..لا يفرق كثيراً عن القادحين و المادحين...ثم تكلمنا عن وجه إعجاز القرآن وقلنا بأنه تأملي فلسفي منطقي. ثم تكلمنا عن بعض المقدمات الفاسدة ذكرنا منها بشئ من التفصيل الناسخ و المنسوخ ..و المحكم و المتشابه أو ما يطلق عليه يقيني الدلالة و ظني الدلالة و قلنا بأنه لا ناسخ و لا منسوخ و لا محكم و متشابه بل القرآن كله محكم بمعنى أنه صُمِّم بإحكام أي بإتقان و بمعنى أنه كله يقيني الثبوت..و بأنه كله ظني الدلالة ..لكن هذه الظنية في الدلالة هي في المبدأ لا في المنتهى .. فهو ظني الدلالة في مبدئه لا في منتهاه ..أي هو ..كله ..يقيني الدلالة في منتهاه..

وتكلمنا عن بعض المقدمات الفاسدة الأخرى بالإجمال فقلنا أن من هذه المقدمات الفاسدة هي :

قولهم أن السنة مفسرة للقرآن .

قولهم أن السنة شارحة للقرآن.

قولهم أن السنة مكملة للقرآن .

قولهم أن السنة قاضية على القرآن .

قولهم من تمنطق فقد تزندق .

قولهم القرآن نَصّ تاريخي .

قولهم لا اجتهاد مع النص .

قولهم المكي يفسر المكي و المدني يفسر المدني .

قولهم النبي كان أمياً بمعنى لا يعرف القراءة و الكتابة .

و من بعض المقدمات الفاسدة أيضاً :

قولهم العبرة ب عموم اللفظ لا بخصوص السبب .

قولهم أن التفسير ينقسم إلى تفسير بالرأي و تفسير بالمأثور .

قولهم أن التكرار يفيد التأكيد .

قولهم لا ترادف في القرآن و قولهم يوجد ترادف في القرآن .

قولهم يستشهد على ألفاظ القرآن بالمأثور من كلام العرب خصوصاً الشعر .

و سوف نُفَصِّل في المقالات التالية الكلام في هذه المقدمات الفاسدة التي أدّت إلى ضلال الضالين . ثم نتبع ذلك بالكلام عن بعض المقدمات الصحيحة. والتي ستؤدي بالتالي إلى زيادة فهم الفاهمين .

لكن قبل ذلك سنتكلم عن ...ما هي المقدمة ؟ و ما هو المنطق ؟ وما هو منطق القرآن ؟ و لماذا لم نفهم القرآن بالمنطق العادي الأرسطي؟ و هل هناك من منطق نفهم به القرآن ؟ ما هو هذا المنطق ؟.

ما هو المنطق ؟ المنطق هو القواعد و القوانين العامة للتفكير الإنساني الصحيح... هكذا عرَّفوا المنطق و هو تعريف غير صحيح بالمرة...لماذا ؟ لأنهم ببساطة حصروا المنطق في فئة معينة من البشر هم الأذكياء و لا أقول العقلاء !! أما فئة منخفضي الذكاء بأي نسبة كانت فلم يتناولهم و يشملهم تعريف المنطق كذلك شمل التعريف فئة معينة أيضاً هي فئة الأصحاء نفسيّاً..ولم يشمل منطق غير الأصحاء من الناحية النفسية فهناك من نسبة ذكاؤه 70% ومن نسبة ذكاؤه 80% ومن نسبة ذكاؤه 100% ومن نسبة ذكاؤه 120% ومن هو صحيح نفساً ومن هو فصامي ومن هو مكتئب ومن هو سوداوي ومن من هو منبسط إلخ إلخ إخ و منطق هذا مختلف عن هذا و ذاك و ذلك ...ف الأفضل أن نقول أن المنطق هو قوانين الفكر الصحيح و غير الصحيح.. فَ المنطق هو (ميزان العقول) و ليس (ميزان العقل) العقول و ليس العقل أو هو رياضيات العقول التي يُأمل أن تصير عقلاً واحداً أو هو (نحو) اللغة ..أيّ لغة..وقد أثبتنا بالدليل في مقال أصول فهم القرآن-3 أن هناك ضعفاً عقليّاً متفشيا في المجتمع العربي و بمرور الوقت و تعاقب المقالات سنثبت أكثر و أكثر هذا الضعف و سنعمل على علاجه ..فإذا كنت عاجزاً عن الكلام فكيف ستكلم الله في القرآن. إذا كنت ما بتعرفش تتكلم فكيف ستكلم الله ..إذا كنت مش عارف تتكلم فكيف ستكلم الله..بالتأكيد الله يعلم إشكالك و يستطيع هو أن يكلمك حسب مستواك العقلي لكنه يريد أن ينقلك نقلة نوعية .. يريدك أنت أن تكلمه..أنت أن تكلمه ..وليس هو أن يكلمك.

أحسن علاج للضعف العقلي و النفسي هو العكوف على حفظ القرآن ثم دراسته.

نكمل الحديث عن المنطق و المقدمة و المقدمة الفاسدة و المقدمة الصحيحة و المنطق القرآني في المقالات التالية .

أرجو ألا أكون قد أطلت و شكراً.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,826,046
- أصول فهم القرآن-3-وجه إعجاز القرآن-ج-
- أصول فهم القرآن-2-وجه إعجاز القرآن-ب-
- أصول فهم القرآن-1-وجه إعجاز القرآن-أ-
- المبروك ابن بَدَوِيّة
- مدينة الإنسان[1]
- ماذا يريد الله للعرب؟! وما هو مستقبل العرب؟!
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....6
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....5
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....4
- حقيقة القرآن تبشر بالمسيحية الحقيقية....2
- باطن القرآن فعليّاً هو الظاهر....و ظاهره فعليّاً ليس بظاهر ! ...
- هل ظاهر القرآن......ظاهر؟!!!!
- اللاوعي و السفسطة


المزيد.....




- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- الفتوى في زمن التواصل الاجتماعي.. هل انتهى دور المؤسسات التق ...
- مظلومية مرسي وظلامية -الإخوان-
- الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بها
- -خطة الأمل-.. كيف أحبط الأمن مخطط -الإخوان- لضرب الاقتصاد ال ...
- مصر: إجهاض محاولة لضرب الاقتصاد وبعث -الإخوان-
- الداخلية المصرية تكشف تفاصيل القبض على مجموعة -إحياء تنظيم ا ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الحريري - أصول فهم القرآن-4-وجه إعجاز القرآن-د-