أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - معجزة الحب














المزيد.....

معجزة الحب


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6097 - 2018 / 12 / 28 - 12:26
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



الحب أكثر من علاقة ثنائية ، ولكن ...

الحب والزمن ؟
من لا يعرف الحب ؟
كل انسان يعرف الحب ، بالتزامن لا أحد يعرف الحب .
ليس السؤال من قرأ فن الحب ل أريك فروم
السؤال من فهم الكتاب ؟
هل كان فروم نفسه يعرف ما يريد التعبير عنه بدقة ؟
أشك في ذلك ....
ليست المشكلة في الترجمة والمترجمين فقط ، بل المشكلة في الموضوع نفسه الحب وتبدأ مع الكتابة والتعبير مشكلة الكاتب / القارئ ...لتعود ثانية مشكلة القارئ / الكاتب مع القراءة والتلقي أم العكس....في تكرار أبدي ولا جديد تحت الشمس ... أم النقيض كل لحظة يتغير العالم ومع كل خفقة قلب يولد عالم جديد
وحب !؟
....
كيف يكتب عن الحب شخص دوغمائي ، أو نرجسي ، أو أناني ...
لكن من أنت لتخرج أحدا من فضاء الحب ومملكته السعيدة !
هل الحب نقيض الخوف أم الكراهية أم الجهل أم الجشع أم التعصب ...
هل يتوافق الحب مع السعادة أم الحرية أم النزاهة أم الابداع ....
ما الفارق بين التعبير عن الحب بالشعر أم بغير الشعر !
لكن أولا ما الفارق بين الشعر وغير الشعر !
الحب بين المنطق الجدلي والمنطق التعددي
الحب بين امرأة ورجل
الحب بين امرأة وامرأة
الحب بين رجل ورجل
الحب بين انسان وانسان
الحب بين فرد وفرد
الحب في ذلك كله وخارجه أكثر ، ربما !
أوقعت نفسي بورطة جديدة ، في الحقيقة ليست جديدة تماما ، كما أنها ليست مجرد تكرار
....
الحب بين المعلم والتلميذ...
سأناقش في هذه الحلقة الحب بين فرويد و فروم بدلالة الحب بين فروم وحسين والعكس .
....
ميزة فرويد ، ونيتشه أكثر ، التشابه بين كتابته وحياته إلى درجة تقارب التطابق .
هذه الصفة أو ( الماهية ) يتفق عليه أغلب القراء والنقاد بالتزامن .
بالاقتراب خطوة ثانية من الدقة " المصداقية " ميزة فرويد وفروم معا .
لكن فرويد أكثر التصاقا من تلميذه وخصمه بتعبيره وأفكاره
أو بعبارة ثانية ، فرويد لم يكن يفصل بين شخصه وفكرته ، أو تعبيره ، أو اعتقاده أو مشاعره ....، بالمقارنة مع أريك فروم .
نفس المقارنة تصلح بيني وبين فروم
أنا مع الفصل ، لا التمييز فقط ، بين الشخصية وتعبيراتها .
لجهة المصداقية في كتابه " فن الحب " ، أريك فروم يعبر عن حياته المتكاملة بالتزامن .
خلال كتابتي _ وهذا النص أكثر _ منتبه للفصل والتمايز الحقيقي بين شخصي وفكرتي ( خبرتي ) التي أعبر عنها بنفس اللحظة .
بعبارة ثانية ، الفكرة الأهم التي اتضحت مع بداية هذا القرن ، وتتزايد الحاجة لها مع التطور : ضرورة الفصل بين الشخصية وبين تعبيراتها المتنوعة ، الفصل الحقيقي والموضوعي بالتزامن .
لجهة المصداقية ، تميل الكفة لصالح فروم معي .
وتميل الكفة لصالح فرويد مع فروم
وتميل الكفة لصالحي معك ....
قارئتي _ قارئي
العزيز _ة
أنت التقيت بما يموت
وأنا التقيت بما يولد ...( شكسبير بترجمة أدونيس )
....
فرويد وماركس ، انحاز الثاني إلى المجتمع على حساب الفرد ورد الأول التحية بأحسن منها .
بعبارة أوضح ، فرويد وماركس يكملان بعضهما... مثل وجهي العملة ، أكثر من قطبين .
ذلك ما حاول فعله وانجازه ويلهام رايش أولا ، ونهايته الحزينة معروفة .
وأكمل المسعى أريك فروم بنجاح جزئي ، او بفشل جزئي ( هذا رأيي وقراءتي ) .
وأحاول عبر هذه السلسلة تحديدا ، إيجاد الحلقة المفقودة ... إن جاز التعبير
أو صياغتها بشكل جديد ، ومبتكر ، ...
أليس هذا ما يفعله الحب بطبيعته !
....
يعتبر أريك فروم وقبله ماركس أن الحب ، حب الانسان للإنسان أو ....
على النقيض تماما يعتبر فرويد الفرد ، كل فرد كيان حقيقي ومكتمل بذاته ...
فرويد فيزيولوجي
ماركس أيديولوجي
والحقيقة بينهما .
انحاز فروم ، برأيي تماما إلى ماركس واخطأ الاتجاه والبوصلة والتوجه ،
ربما اتعظ من نهاية رايش المخيفة !
أحاول ب .... مسك العصا من المنتصف
يمكن وصف موقفي بالغباء او الادعاء أو النقيض تماما ، وليس لي اعتراض
أعتقد أنني أسعى للاقتراب ما أمكنني من الواقع / الحقيقة...الحب
وفي هذه النقطة بالضبط يلتقي ماركس وفرويد
ويمتزجان إلى درجة الذوبان الكامل في حب ...الحقيقة
ماركس يرفض كلمة فرد ويعتبرها شبهة
فرويد يرفض كلمة مجتمع ويعتبرها خرافة
الانسان تشابه
الفرد اختلاف
المجتمع بينهما ، هو مادة العملة بالفعل .
....
الحب بالنسبة لماركس العنف ( الثوري ) ، لم يعترض فروم حسب علمي بوضوح عليه .
الحب بالنسبة لفرويد الجنس ( المكفوف ) ، شرشحه فروم في معظم كتاباته .
العنف ظاهرة بيولوجية ، مشتركة بين الانسان والحيوان .
الجنس ظاهرة بيولوجية ، مشتركة بين الانسان والحيوان .
التسامح ظاهرة إنسانية .
الحب ظاهرة إنسانية .
....
ماركس يلحق الحب بالتغيير ، بعدما يربطه بالثورة والعنف .
فرويد يلحق الحب بالإشباع الجنسي ، بعدما يربطه بالغريزة والحاجة .
أخطأ الرجلان ، وزادت بعدهما قضية الحب غموضا .
....
الحب سبب أم صدفة !؟
أريك فروم يربط الحب بالموقف والإرادة والالتزام ؟
وأنا أتفق مع فكرته جزئيا ، أيضا موضوع الحب أو " المحبوب _ة " بنفس الأهمية .
....
هامش
مثال على الصدفة والسبب ، الوصول على الموعد أو التأخير :
_ السلسلة السببية تتعلق بأفعالك وقراراتك .
بعبارة ثانية ، يمكنك تغيير الأسباب بشكل ثابت وفي مختلف الأحول يمكنك التأثير بها .
الأسباب : ( أنت _ هنا ) .
_ سلسلة المصادفات ، خارج الوعي والإرادة .
بعبارة ثانية ، لا يمكنك التأثير بالصدف وتغييرها وهم وخرافة .
المصادفات ( هناك _ هم ) .
....
الحب هنا وهناك بالتزامن ، هناك وهنا أيضا .
....
أختم هذه الحلقة مع ابن خالتي الحزين ، بدر شاكر السياب ...
أحبيني
فكل من أحببت قبلك ما أحبوني
أحبيني ...





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,966,413
- الصدفة والنسخة الأخيرة
- المصدر الواقعي والموضوعي للصدفة
- طبيعة الزمن _ الشيئ أو الموضوع الذي تقيسه الساعة
- عندما بكى نيتشه للمرة الثالثة
- احترام داروين ( مع تحية ل ايمان مرسال )
- احترام داروين _ احترام العقل أيضا
- عندما بكى نيتشه تتمة
- عندما بكى نيتشه
- من هو برنار ليفي
- نقد الأعداء مديح ، والعكس صحيح أيضا
- علاقة السبب والصدفة _ خلاصة
- فن التفكير...2
- فن التفكير
- الفكر العلمي الجديد _ المتجدد 2
- الفكر العلمي الجديد 1
- للأنثى مثل حظ الذكرين ...
- تفسير أحداث باريس
- تكملة ...صناعة القرار
- صناعة القرار _ العمل واللعب
- زمن نيتشه


المزيد.....




- وزير إيراني يتحدث عن -إخفاقات- الـCIA: كشفنا 290 عميلا.. وهذ ...
- مصر.. العثور على قبر المشرف على شونة غلال الفرعون
- موسكو: تحقيق مولر لم يقدم أدلة لتدخل روسيا في الإنتخابات الأ ...
- "تجمع المهنيين السودانيين" يحدد موعد إعلان أسماء أ ...
- ناخب هندي -يقطع إصبعه- بعد اكتشافه أنه صوّت لحزب آخر
- "تجمع المهنيين السودانيين" يحدد موعد إعلان أسماء أ ...
- ?كيف تمد جسمك بالماء بطريقة صحية؟
- صحيفة عبرية تكشف مكان جثة الجاسوس إيلي كوهين في سوريا
- صحيفة كويتية تكشف مخططا -جهنميا- يستهدف المملكة
- طوكيو تسمح لوافدين بالعمل في موقع فوكوشيما النووي


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - معجزة الحب