أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الجبار نوري - الأنسحاب الأمريكي من سوريا/قراءة صراعات الواقع وأستراتيجيات المستقبل














المزيد.....

الأنسحاب الأمريكي من سوريا/قراءة صراعات الواقع وأستراتيجيات المستقبل


عبد الجبار نوري

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 19:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أن أنسحاب ترامب من سوريا ليس مفاجئاً كما يبدو للبعض ، أنهُ مشروع تكتيكي وأستراتيجي في آنٍ واحد ، وأنهُ محسوبٌ لهُ ألف مرّة من حزبه ومستشاريه ونوابه في الكونكرس ، ترامب يختلف عن أسلافهِ من رؤساء أمريكا في نظرته لمعادلة الخسارة والربح فأنهُ يطاب الربح ويتجنب الخسارة ربما تعلمها من مهنتهِ تجارة العقارات ، أن القوات الأمريكية خارج جغرافيتها تقدر بأكثر من 35 ألف جندي من المارينز متوزعين على أفغانستان والعراق والنيجر والصومال والفلبين واليمن وليبيا .
أن أنسحاب أمريكا من شمال شرق سوريا تعتبر بمثابتة أسقاط وهزيمة كل المشاريع والتحالفات المريبة التي أستهدفت تقسيم سوريا والعراق ، ولابد من الأعتراف بالحقيقة من تلك المؤشرات والمعطيات البارزة في الأنتصارات المتلاحقة للجيش العربي السوري وكسب الأرض بنسبة 88% من الأرض السورية وسحب البساط من تحت أشرس عدو مؤدلج بأفكار متطرفة وممونة من المال السعودي والقطري والأماراتي المليارية وب31 منظمة أرهابية مرتبطة بأجندات خليجية وتركية وأمريكية ، وليسمعوا أن سوريا قد حسمت نصرها وما يخفيه البنتاكون ما هو ألا تخدير للشعب الأمريكي الذي ذاق مرارة المستنقع الفيتنامي وخليج الخنازير في كوبا ، وها هي الحرب في سوريا تصل لسبعة سنوات ونيّف وتحالفات ومؤامرات أمريكا تفتت على صخرة دمشق الأبية ، والأنسحاب الأمريكي حدث خطير لأن مهمة القضاء على داعش لم تنتهي بعد وأن أكثر من 2130 جندي أمريكي سينسحب من قاعدة التنف ومنطقة 55 من سوريا إلى العراق ، ومن أخطر تداعيات الأنسحاب هو أستفادة تركيا وأيران وروسيا ، والخاسرة هي فرنسا وبريطانيا وألمانيا وأوربا عموماً والحركة الكردية التي خسرت حلمها عبر قرن من الزمن الغير منصف لأبسط حق من حقوقها القومية في تقرير المصيرفي وطن يجمع شتات ملايين الأكراد أستوطنوا وطناً قسرياً فرضتهُ الخرائط الجائرة والتوازنات الدولية الغارقة بالأنا والمسؤولية التأريخية تقع على عاتق أمريكا التي أوغلت بالخيانة مع الكرد عبر التأريخ ، و الخاسرة الأخرى قوات سوريا الديمقراطية ، ومن الناحية السياسية لأستراتيجيات الحاضر و المستقبل سوف تفقد أمريكا مصداقيتها في محاربة داعش لأن لم تكن قد فقدتها اليوم ، وسوف يكون قرار الأنسحاب من سوريا حافزاً مساعدا للمطالب البرلمانية العراقية في جلاء القوات الأمريكية من أراضي الوطن ، ومن التداعيات الأنسحاب أن أيران وروسيا سوف تتحكمان في المقدرات السورية .
وأرى جملة أسباب لهذا الأنسحاب الأمريكي من سوريا :
-ربما أن واشنطن تعد حرباً ضد أيران ، وأعتقد أنهُ العامل الرئيسي في محور الأنسحاب المفاجيء، بل هو الأستراتيجية المستقبلية الأولى ، وجلاء جميع الموظفين في الخارجية السورية ، ودخول حاملة الطائرات العملاقة مياه بحر العرب وأعداد 1000 طائرة حربية مقاتلة ، وزيارة ترامب المفاجئة للعراق مساء الأربعاء 26 ديسمبر 2018 لقاعدة عين الأسد في الأنبار لتفقد جنود القاعدة ، بدون اللقاء بأي مسؤول عراقي ، والتنسيبق الأسرائيلي بقصف جوي لقواعد عسكرية سورية صباح هذا اليوم جلها معطيات بارزة للتلويح بالحرب ضد أيران ..
- فشل مؤتمرات أستانة الثلاثة في المصالحة وكتابة دستور جديد لسوريا ، وواقع التطبيع الأسرائيلي ،والتنسيق بين الشركاء ، أضافة إلى الأحداث الدراماتيكية الطافحة اليوم على السطح السياسي العربي والأقليمي .
- أسقاط شرط الأطاحة بالرئيس الأسد وهو على رأس متطلبات دول الخليج وبريطانيا وفرنسا ، بل ارسال دعوة من الجامعة العربية لحضوره سوريا الأسد مؤتمر القمة المزمع أنعقادهُ في تونس في آذار القادم ، والأنتصارات الميدانية والسياسية السورية على حصون الأرهاب ، وتحرير مناطق شاسعة من الوطن السوري تقارب ال90% منها .
- بأعتقادي أن ترامب يريد خلق أزمة كبيرة في المنطقة كالتي حصلت في العراق سنة 1991 وسوف تعرض القضية السورية على الأمم المتحدة وتحصل على التدويل وتلك كارثة الكوارث في أقلّها أن تقع سوريا في شباك عنكبوتية البند السابع البغيض ، المهم أن تحصل أمريكا على الشرعية الدولية .
وأخيراً: حسب تصوري الشخصي سوف تحصل كمعطيات بمقاسات المستحيل أن تترك أمريكا منطقة الطاقة في الشرق العربي ، ومن المستحيل أن يترك أردوغان سيطرته على الشمال السوري لكونه يحمل أحلام سلطانية عتيقة في ضم المنطقة مع الموصل لتركيا ، ومن المستحيل حصول أتفاق بين سورية بشار وأردوغان تركيا لوجود خلافات تاريخية تركية سوريا منذ الحرب العالمية الأولى ، ومن المستحيل أن تكون تركيا حليفاً أستراتيجيا لأيران ، فالصراع في سوريـا معقد وملتوي ومسلفن بأطماع ، وخلال متاهات فئوية وأقليمية ودولية ، منها أعتراف صريح لترامب : لن نكون شرطي الشرق الأوسط بدون مقابل ، ومع هذا وذاك الأنسحاب الأمريكي سيعزز وجود القوات الروسية والأيرانية ومقاتلي حزب الله ، وحسب ماأجمع عليه المؤرخو ن : أن القرن الأمريكي الذي ورث قرن الأمبراطورية البريطانية قد دخل مرحلة الأفول في عهد ترامب لأن القاعدة أزدادت كماً حيث وصلت لأربعة أعدادها السابقة ، ونجاح المشروع الأقتصادي الصيني المسمى ( الحزام والطريق ) الذي يؤبط مناطق الوسط الآسيوي والأفريقي بالدول الأوربية وهو تجاوز المناطق ذات التأثير الأمريكي والذي شارك في هذا المشروع 65 دولة في العالم أي 60 % من سكان العالم أضافة إلى أنجاز مشروع السكك الحديد الصيني العملاق الذي سوف يسهل تمرير الأقتصاد الصناعي والزراعي وهو بمثل بمثابتة مشروع أقتصادي لخدمة ونقل البضائع الصناعية والزراعية والأستغناء عن التأثير الأمريكي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,725,384
- ليون تروتسكي/ سيرة مناضل أشتراكي ثوري
- التجنيد الأجباري----- نكوص جديد لوطنٍ مأزوم في زمن الهلوسة ؟ ...
- البروفيسور - شاكر خصباك - وزمن العتمة والخراب الفكري
- البصرة إلى أين ------- رباه !؟
- - الناتو العربي - ---- سيناريو أمريكي فاشل لعدوانيتهِ وهشاشت ...
- رواية - ساعة بغداد - لشهد الراوي----- قراءة في ذاكرة جيل دمر ...
- عادل عبد المهدي---- التحديات وآفاق رهانات المستقبل
- ظاهرة - التنمر المدرسي- ---- أسبابه وعلاجه
- رواية - بائع الحليب - لآنا بيرينز / مقاربات تراجيدية في مفهو ...
- مسلسل أذلال أمريكا للنظام السعودي
- أمريكا في العراق / صراع على النفوذ ومآلات السيطرة !؟
- تشظّ اليسار وتحوله من نظرية التحرر إلى طلب سلطة
- - أدلب -السورية ---- الفاتورة الملغومة الأخيرة !؟
- فوبيا حمى اليمين المتطرف في العالم الغربي ؟!
- الليرة التركية /بين التراجع والهشاشة الهيكلية
- أضواء على كتاب - ما بعد الرأسمالية المتهالكة - للدكتور سمير ...
- تأثير العقوبات الأمريكية على العراق ؟!
- قانون - القومية- لليهود / أبارتهايد أسرائيلي ؟!
- هيروشيما والحصار الأقتصادي على العراق / وتزامن الأحداث المفج ...
- قراءة في كتاب -محطات من حياتي - للدكتور الرفيق خليل عبدالعزي ...


المزيد.....




- أفكار تساعدك لإعداد وجبة خفيفة وصحية خلال السفر في الصيف
- مسؤول أمريكي يكشف لـCNN موعد الإعلان عن القسم الأول من -صفقة ...
- صاروخ كاتيوشا يستهدف -المنطقة الخضراء- في بغداد.. فما أهميته ...
- نادي نابولي الإيطالي يكشف عن استدعاء المنتخب الجزائري لفوزي ...
- #وسط_البلد : لماذا أثار الهاشتاغ سخرية المصريين؟
- نادي نابولي الإيطالي يكشف عن استدعاء المنتخب الجزائري لفوزي ...
- ليلة اليوروفيجن.. أعلام فلسطين تقطع الصخب في تل أبيب
- -أوريو- حلال أم حرام؟ أزمة جديدة يواجهها أشهر بسكويت بالعالم ...
- التلفزيون بث صورهم.. تشكيك في رواية حميدتي بشأن المتهمين بقت ...
- توتر مستمر بالمنطقة.. مناورات أميركية ودوريات بحرية بتنسيق خ ...


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الجبار نوري - الأنسحاب الأمريكي من سوريا/قراءة صراعات الواقع وأستراتيجيات المستقبل