أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد القيسي - خداع ألمرايا














المزيد.....

خداع ألمرايا


خالد القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 07:29
المحور: الادب والفن
    


أشاهد وجهي في مرآة تبدو ملامحي نظرة ، أنتقل الى أخرى أرى فيها تجاعيد أحزاني وكابوس قطار العمر، أثقلني التحول من واحدة الى أخرى في أماكن هرب منها زماني، أبكاني حينا ،واستسلمت لليأس خارج ارادتي أوقات أكثر، لكنها تبقى الشاهد على انفعالاتي وتوتري عندما أرى وجها واضحة تعابيره تنطق بصدق معاناته بما هو جميل وما هو كئيب.
أوجعتني نبضات قلبي ، فامتنعت من التحدث الى مرآتي ولجأت الى الرسائل أبث فيها أحزاني قوافل من ألآهات ، كيف إنقضى عمري في ظل هزيمتي الذبيحة التي غيبها ألألم وحجبتها الظروف.
ألظروف تنازعتني في أكثر من جهة ، لعل في مقدمتها عقبات البيت والمجتمع، بعد ذوي ألقربى ، صعوبة مجاهدة ألنفس ، وألاهم ظروف البلد التي شاحت بوجهها ، ولم أنجح في توظيف إمكاناتي في وجهتها ألصحيحة .
أين أنا من قول دعوة متوازنة ، في طول ألأمل، وقصر الحياة وألرحيل [ اعمل لدنيا كأنك تعيش أبدا..واعمل لآخرتك كـأنك تموت غدا] للابتعاد عن ماهو مشتبه أو متلابس،لأعمار قصيرة نام حظها مع صبية الكهف .
عدت أليها مرة أخرى { ألمرآة }، وفي قلبي لوعة ،لابوح لها بأسراري لانها مؤتمنة على ذلك..اشتعل ألرأس شيبا ، مساحات وأخاديد تركت علامات في وجهي، نالت من لون زمنه الزاهي.
تصاب بالدوار، عندما يعكس سطح المرآة خدها الناعم ووجهها المترف ، ولا تعرف من زمنك ألذي أوصلك الى هذه الحالة، سوى ألصمت ، وانتظار النهاية المفجعة، فتنبهك المرآة الى حاجتك لراحة نفسية وإستجمام ، بعد أن اصبحت ممزق بين مجتمع وعائلة ووظيفة، يرد صدى ضوئها بأنك غير قادر على انجاز مهمة تخرجك من هذه الدوامة التي قضيت فيها سنين من هموم طويلة وأفراح قليلة.
بعض الاحيان تراجع حالك ،عن ما أرتكبت بحقك من ضرر، ولا تجد الصفح الذي يمكن أن يمحو ما لا ينسى ويخفف احساسك بالظلم الاجتماعي، وتبقى محصور بين جدران غرفتك واوراقك المتناثرة، التي تحرص أمك الحبيبة في ترتيبها في عمل تفردي، في موقف لا تهتم به كما هوألحال، مع البيت ،الحديقة ، ألأبناء. والوظيفة
لم يعد العمر وفيا للهم والضيم ألذي تبنيته مع حكايتك ألمجروحة ، تلم أحزانك وتغادر وحيدا ، وتغرق وحيدا في سراب انعكاس المرايا، ومعالمها ألنهائية!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,161,680,164
- شماعة الفشل
- ألوقت لم يحن بعد
- مثلث ألجريمة في نهاية خاشقجي
- ألتخادم في السياسة ألعراقية
- دخل قنصلية السعودية ولم يخرج
- دخل ولم يخرج
- متى يتخلى العرب عن نفاقهم
- تظاهرات البصرة وألاصابع الخفية
- ضغوط المواطن ألعراقي
- المظاهرات وحكومة صماء
- ألوقت
- غنى المسلسلات الرمضانية العربية...وجفاف العراقية
- بعد أن أنتخبنا
- انتخابات ثقافة المكاسب
- المفوضية المستقلة للانتخابات مدعوة لبيان نزاهتها ومصداقيتها
- أنتخابات 2018
- في ربيعك يا نيسان لنا مآل
- لقمة العيش وفهم البناء الديمقراطي
- أن لا يستمر تخاذلنا اكثر..وضياع البلد اكثر
- اليمن وغدر الشقيقة الكبرى والصمت العربي والدولي


المزيد.....




- -هاشتاغ 2-.. لوحات كاريكاتيرية تعكس قضايا المجتمع الكويتي
- غدا.. أعمال الاجتماع الـ6 لللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزر ...
- بنشماش يشدد على الدور المحوري للبرلمان في تحصين حقوق الإنسان ...
- أكثر 10 أفلام سوفيتية شهرة في الغرب
- -قوة الفضاء- مسلسل جديد.. هل تسخر نتفليكس من ترامب؟
- لجنة برلمانية تستطلع المقالع
- غوغل يتذكر الرسام السوري لؤي كيالي الذي رسم البسطاء
- أنغام.. 47 عاما من محبة الغناء
- -شهد المقابر-.. سردية المأساة السورية
- رؤساء مصر ومعرض الكتاب.. أسرار الاهتمام وخلفيات التجاهل


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد القيسي - خداع ألمرايا