أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - قصيدتان لخورخي لويس بورخيس














المزيد.....

قصيدتان لخورخي لويس بورخيس


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 02:26
المحور: الادب والفن
    


قصيدتان لخورخي لويس بورخيس
ترجمة: عمّار المطّلبي

الأشياء *
..............
عصايَ، نقودي ، سلسلة المفاتيح
القفل المطيع، ملاحظاتي المتأخّرة
التي لنْ أجدَ وقتاً فيما بقي لي من أيامٍ قليلةٍ لقراءتها
ورق اللعب، غطاء المائدة
كتابٌ، و قد هُصِرتْ بين أوراقهِ
بنفسجةٌ ذابلة، نُصبُ الأصيل، لا يطالهُ نسيانٌ ،
منسيٌّ الآن
ما أكثر تلكَ الأشياء، أضابير، عتبات بيوت،
أطالس، أقداحُ نبيذ، مسامير
المرآةُ المحمرّةُ التي تواجهُ الغرب، فيها يتوهّجُ فجرٌ كاذِب
دائبة على خدمتِنا بصمتٍ، تلكَ الأشياء
كأنّها عبيدٌ خُرْسٌ،
عُميٌ، و حفَظَةُ أسرارٍ على نحوٍ غامض
أشياء تعيشُ طويلاً، بعدَ أنْ نمضي ويطوينا النسيان
تعيشُ طويلاً
منْ غيرِ أنْ تعرفَ أبداً
أنّنا رحلنا عن هذا العالَمِ !

* الجنوب
..........
أنْ تُراقِبَ من إحدى الباحات
النجومَ الغابرة
منْ مقعدِ ظِلٍّ تراقب
نُثار الأضواءِ تلك
أضواء
لا يعلمُ جهلي لها أسماءً
أو مواقع في المجرّات
أنْ تصغي لنغمة الماء
في الحوض،
أنْ تعرف شذا الياسمين و زهرة العسل،
صمتَ الطّائر و قدْ أغفى
الرطوبةَ وقوسَ المدخل
هي القصيدة
ربّما كانت الأشياء تلك !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,249,741
- لي منَ الأرواحِ ما لا أعرف !
- گصبه ابمهبْ ريحْ !
- جوادٌّ دُكْن !
- إبَّغدادْ عيب اندل حرِثتَه !!*
- عليّ
- الإيقاع الدّاخلي في القرآن (1)
- القصر
- بليخانوف
- برزخ أحمد صبحي منصور ! ( 2)
- برزخ أحمد صبحي منصور ! (1)
- بئرُ الفراق !!
- أَمُدُّ يَداً مِنْ وراءِ الحُجُبْ !
- البرقيّة
- زينب
- إلى شُويعرة !!
- سَلُوا تِكريت
- حين خرجتُ ذاتَ مساء للشاعر د. ه. أودن
- أهلي تُفَجَّرُ منهم الأجسادُ !! ( قصيدة عتاب)
- أكبر شارع في بغداد باسم طاغية و قاتل إمام !!
- بائِعو البيض في باب المُعظَّم


المزيد.....




- التمثيل الضوئي الاصطناعي يصنع الوقود السائل
- علي شهيد المحراب وكفى – علي الشاعر
- بالصور: عرض أزياء وراء القضبان
- وزيرة الثقافة المصرية تكشف تفاصيل جائزة السلطان قابوس لعام 2 ...
- سوق الصدرية وأم كلثوم – زيد الحلي
- -مسار- في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاء ...
- ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى 3 دول عربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبدا أنني سأمتهن التمثيل
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - قصيدتان لخورخي لويس بورخيس