أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 23 - الله .. لا يعلم














المزيد.....

23 - الله .. لا يعلم


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6094 - 2018 / 12 / 25 - 23:44
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الثالثة والعشرين: البقرة 142- 150

142- سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
سبب النزول: سفهاء اليهود قالوا.. ما ولاَّهم عن قبلتهم التي كانوا عليها .. فنزلت الاية ترد عليهم
(سيقول) تعني ( قال ) / القرطبي .. علي اي اساس او قاعدة .. لم يوضح

143- وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا (إِلاَّ لِنَعْلَمَ) مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ
سبب النزول: بعض المسلمين قالوا.. وددنا لو علمنا مصير من مات منا قبل أن نُصْرف إلى القبلة الجديدة ، وكيف بصلاتنا نحو بيت المقدس؟
1- جعلناكم ، جعلنا ، لنعلم / ضمير الحاضر.. الله يتحدث عن نفسه نصف الاية الاول
هدي ، ليضيع ، ان الله / ضمير الغائب .. من يتحث عن الله في نصف الاية الثاني ؟
2- لنعلم .. من يتبع الرسول / 143 البقرة
وليعلم .. الله الذين آمنوا / 140 آل عمران
لنعلم .. أي الحزبين أحصي / 12 الكهف
حتى نعلم .. المجاهدين منكم / 31 محمد
ألم يكن الله ( يعلم ) حتي يكرر .. لنعلم / وليعلم / لنعلم / حتي نعلم ؟

144- قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ
1- سبب النزول: كان النبي يصلي نحو بيت المقدس، ويكثر النظر للسماء
2- لماذا استخدم ( قد ) و هي احتمالية تعني .. قد نري او لا نري؟

145- وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ
1- لماذا افترض الله امكانية إتباع النبي اهواءهم ويكون من الظالمين .. هل كان احتمال وارد الحدوث لدي الله ؟
2- ما الحكمة من تكرار ذات المعني بالاية 120 وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ … الخ الاية

146- الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
بعض الفقهاء اعاد الضمير في كلمة (يعرفونه) الي النبي ذاته ، وبعضهم أعاد الضمير الي ما جاء به النبي

147- الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ
لماذا افترض في نبيه ان يكون من الشاكين ؟

148- وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
يأت بكم / ان الله .. ضمير غائب من المتحدث عن الله في الاية ؟

149- وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
1- خرجت ، وجهك ، ربك / مفرد
تعملون / جمع .. علي اي اساس ؟
2- لماذا ينفي الله عن نفسه الغفلة رغم ثبوت ذلك ؟

`50- وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
فاخشوني / نعمتي .. الله يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر


المقال منشور ( بنفس العنوان ) كفيديو علي رابط اليوتيوب التالي :


https://www.youtube.com/watch?v=w2P_TLk9Fs4





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,613,787
- 22- هل الله في القرآن .. مجرد شيء ؟
- 21- هل كلام اليهود .. قرآن ؟
- 20 - من غير الله يقول قرآنا ؟
- 19- هل كذب ابو الانبياء ؟
- 18- محمد .. نبي بلا معجزات
- 17 - إما القرآن .. و إما السنة
- 16 - النبي محمد .. كان ينسي الوحي
- 15 - السحر الوارد بالقرآن .. مجاز وليس حقيقة
- 14 - كلام عمر بن الخطاب .. قرآن
- هل عجز الله عن حماية كتابه من التحريف ؟
- 12- ميثاق الله .. كيف يتخذ وما شكله ؟
- 11- هل حرف القرآن ؟
- 10 - حوار الله و اليهود .. ينفي عنه الازلية
- 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها
- 8- هل كان الله يعلم .. رد فعل بني اسرائيل؟
- 7- احداث الارض .. شكّلت ايات السماء
- 6 - لماذا فضّل الله بني اسرائيل ..علي العالمين ؟
- 5- الشيطان .. انتصر علي الله !!
- 4 - ثم استوي الي السماء .. تجسيد لله !
- الله لا يستحي فعلا .. و اليك الدليل !!


المزيد.....




- الطيب صالح يسأل: من أين جاء هؤلاء الكيزان؟
- ارتفاع قتلى انهيار أرضي في كولومبيا إلى 28 شخصا
- المحكمة العليا في ميانمار ترفض الطعن الأخير من صحفيي رويترز ...
- مصدر لـ -سبوتنيك-: من المتوقع وصول قطار زعيم كوريا الشمالية ...
- اكتشاف فيروس سبب شللا غامضا لمئات الأطفال
- الأمريكيون خانوا الأكراد
- فتى يطالب آبل بمليار دولار تعويضا عن ضرر
- رذاذ لإنقاذ متعاطي الجرعات الزائدة من الأفيون
- 32 جزائريا ترشحوا لانتخابات الرئاسة
- جلسة أدبية تعيد احتدام صراع الهوية في الجزائر


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 23 - الله .. لا يعلم