أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - هل للشحوم ضرر على صحة الإنسان؟؟؟














المزيد.....

هل للشحوم ضرر على صحة الإنسان؟؟؟


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 6094 - 2018 / 12 / 25 - 13:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل للشحوم ضرر على صحة الإنسان؟؟؟
مند نعومة أظافري وأنا من محبي أكل الشحوم وخاصة منها "الشحمة ديال الغنمي" التي لازلت ، رغم تقدمي في السن ، أستلذ بطعمها الطيب ، وأشتهي إلتهامها كلما سنحت الفرصة ، ما يجر عليّ الكثير من إنتقاد أهلي ، خوفا على صحتي ، وتحذيرهم لي من ارتفاع الضغط الدموي والإصابة بالكوليستيرول وما يجره من أمراض القلب ، ونصحهم الذي لا يتوقف بالابتعاد عن تناول كل أنواع الشحوم -الأبقار والأغنام والابل - ظنا منهم أنها وغيرها من الأطعمة الدسمة ،هي المسؤول الأول عن كل المضارالتي تصيب صحة الإنسان من نوبات قلبية وتصلب الشرايين ووو، الأمر المنتاقض تماما لما كان عليه المغاربة قبل سنوات ، والذي لازلت أذكر منه جيدا ، شغفهم بالشحوم واستهلاكها بكميات كبيرة ، على شكل خليع وطواجن ومخبوزات محشوة بالشحوم كـ"الخبزة بدوازها" و"الخبزة المدفونة" و"الخبزة المخلعة" والملاوي بالشحمة، وغيرها من الأطعمة الدسمة التي تشكل شحوم الأغنام ودهون الأبقار"السمن" أهم مكوناتها ، والتي كانت تُلتهم بشراهة دون توجس أو مخاوف من الإصابة بأي أدى ، كمصدر هام للطاقة المزودة للجسم بالمواد الغذائية الأساسية لبناء العضلات ومنحها المرونة والقوة ، ومساعدة الجسم على امتصاص الفيتامينات ومضادات الأكسدة، للحصول على الطاقة اللازمة للمحافظة على الحياة .
أمام إختلاف أوجه النظر وتضاربها حول كون الشحم مليئ بما يضر الناس ، و خلوها مما يفيد صحتهم ، وجدتني أغرق في تيارات الحيرة ، تتقادفني موجاتها المستبدة ، وتضعني في موقف عصيب لا أحسد عليه ، لما يتطلب مني ذلك من قرار حاسم بين شبقية الإستمرار في تناول الشحوم ، كما تعودت ، أو الفطام عنها مرغما ، ما استدعى مني البحث والتحقيق في الموضوع، ودراسته دراسة موضوعية من أجل معرفة حقيقة هواجس ضرر الشحوم، واحتمالات منفعتها ، من خلال وجهة نظر علماء الدين ، من جهة، وعبر استقراء التجارب العلمية والطبية من جهة أخرى، حيث أننا إذا إستخدمنا المنطق في تحليل وجهتي نظر رجال الدين والأطباء، فإننا سنجد أنهما مكملتين لبعضهما ، حيث أن قضية أكل الشحم محلولة عند علماء الدين في كتاب الله الكريم ، من خلال الآية الكريمة التي يقول فيها سبحانه وتعالى: "وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنْ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوْ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِبَغْيِهِمْ وَإِنَّا لَصَادِقُون" والتي إذا تدبرناها جيدا لوجدنا أن شحوم الأغنام والأبقار كلحومها واللحوم الحيوانية الأخرى مُفيدةُ للإنسان ، بدليل أنه لو لم يكن في أكل شحوم البقر والغنم منفعة لما حرم على اليهود أكلها جزاءً على بغيهم وصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ، كما في قوله عز و جل: "فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حرمنا عليهم طيبات أُحِلَّتْ لَهُمْ وَلصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا" أي أن التحريم هنا ليس لمنفعة لهم ، بل عقوبة بالحرمان من الشحوم التي اعتبرها سبحانه وتعالى من الطيبات ، وبناء عليه ، فإنه اذا كانت الشحوم الحيوانية مضرة لصحة الانسان وتزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، فكيف يكون تحريمها عقابا وجزاء لليهود؟
أما بالنسبة لوجهة نظر العلم والطب ، فإن الشحوم والأطعمة الدسمة بريئة من تهمة رفع كلسترول الدم والإصابة بالنوبات القلبية ، بل يحسب لها أنها تقوم بإخراج السموم من الجسم وتمنح الليونة والمرونة للشرايين والجلد وتغذي الكبد والأمعاء وكافة أجهزة الجسم وتدفع الطاقة به لأعلى مستوياتها ، بينما يبقى المسؤول الأول عن وقوع تلك الأمراض ، هو عدم إلتزام الناس بالقاعدة الذهبية ،"لا إفراط ولا تفريط"، في نمط التغدية ،والإكثار من استهلاك الدهون النباتية السمن والزبد النباتي والزيوت النباتيه المهدرجة ، التي يتمّ الاعتماد في تصنيعها على الزّيوت المتحوّلة أو المهدرجة المحتوية على الهيدروجين ، الذي يحسّن من قوام ومذاق الغذاء ، ويحميه من العفن ، ويزيد من صلاحية المادة الغذائيّة المصنّعة لأطول فترة ، ما يجعلها تبقى في الجسم طويلاً لأنّها صعبة الهضم، ولا تتوزّع في الجسم وإنّما تتراكم في البطن ، فتتسبب في إضطرابات المعدة ، الذي يؤدي إلى رفع نسبة الكولسترول في الدّم والتّعريض إلى خطر الإصابة بتجلط الدّم في الشّرايين، ومشاكل في القلب، والإصابة بمرض السّكري، والإصابة بمرض الزّهايمر..
ومما سبق يمكن أن نستنتج أن الشحوم بريئة مما ينسب إليها من مضار، وأن الصحة والمرض تتحكم بهما عوامل وراثية جينية ، وعوامل تكوينية خلقية في بناء جسد الإنسان ، إلى جانب الأسلوب الغدائي المضطرب ، والمبالغة في تناول الشحوم وغيرها من الأغذية الأخرى ، وتجاوز المقادير المسموح باستهلاكها ، والذى رمى إليه الحديث المأثور "البطنة تذهب الفطنة" تلك البطنة التي تتحول معها الشحوم -كما هو حال كل الأغذية ، مشبعة كانت أو غير المشبعة- إلى دهون ضارة ، تؤدي ، إذا لم ترفق بما يهم الجسد ، من نوم جيد وممارسة للرياضة، ومجمل دقائق العناية بالذات ، إلى إختلالات في توازن كمية الغذاء المستهلكة وكمية الطاقة المنتجة ومقدار الحركة ، والتي تؤدي إلى اختلال وزن الجسم وزيادة تراكم المواد الدهنية في الأنسجة الدهنية ، التي تؤدي إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين وغيرها من الأمراض التي تتهم بها الشحوم الحيوانية ظلما وعدوانا..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,595,571
- سياسة الإنتقائية في حي -أكدال-بالرباط؟ !!!
- -باك صاحبي- هو أم وأب وجد و-طسيلة-السوابق والفضائح !!
- دردشة في سياسية ما يجري في فرنسا..
- هدر الوقت ، أبرز ميزات مجتمعنا.
- هل هي سكتة أدبية أم شيخوخة إبداعية ؟؟
- لهذا فقد المواطن ثقته في العمل السياسي ..
- للوطن معنى أكبر مما تعتقدون !!؟؟
- آذان الصلاة والأبواق المزمجرة؟؟
- من مصلحة من يثارة موضوع -التدريج- ؟؟
- فعالية الشعارات في تشكيل وعي المتظاهرين..
- ترييف المدن، ظاهرة مغربية بامتياز !!!
- شرعنة المخالفات، وتقديس المخالفين؟!!؟
- ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟
- من تداعيات حادثة ابنة أخشيشن ؟؟ !!
- أسئلة لا يجب الإستهانة بها !!؟؟
- خسوف القمر بطعم أساطير الأولين ..
- الإنقلاب على الديموقراطية بالديموقراطية !!!
- تشريع الانقلاب على الديمقراطية بالديمقراطية !!؟؟
- قومة نيام الأمة، عفوا، نواب الأمة !!؟؟
- هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟


المزيد.....




- بعيد وفاة مرسي.. السعودية تعيد اتهام الإخوان بـ-الإرهاب-
- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - هل للشحوم ضرر على صحة الإنسان؟؟؟