أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - القنبلة الموقوتة














المزيد.....

القنبلة الموقوتة


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6093 - 2018 / 12 / 24 - 11:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القنبلة الموقوتة

مازال صدى قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا يشغل الرأي العالمي بشكل واسع جدا ، وتعددت الاحتمالات أو التوقعات لأسباب التي تقف وراء هذا القرار الصعب على إدارة البيت الأبيض .
الإعلان الأمريكي جاء بعد ما أكملت قوتها مهمتها في سوريا والقضاء على داعش ، لكن في حقيقية الأمر هناك عدة ملفات مازالت شائكة ومعقدة لم يشير إليه هذا الإعلان ، وهي ملفات خطر وحساسة ، وعدم الإعلان أو الإشارة إليه يعطي دلائل واضحة عن هناك مخطط لصناع القرار الأمريكي .
بحسب معلومات رسمية ومؤكدة من عدة إطراف سوريا إن القوات الأمريكية تحتجز بحدود إلفين مقاتل من عناصر الفصائل أو المجموعات المسلحة ، وقد يكونوا أكثر من ذلك تحتجزهم القوات الأمريكية لوقت لهدف أو لغاية معينة .
السؤال الذي يفرض نفسه بقوة ما هو مصيرهم مهما كان عددهم ؟، أو سيتم تسليمهم لحلفائها إما إن هناك حسابات أخرى تسعى إلى تحقيقها إدارة ترامب .
أمريكا خسرت حربها ورهانها في سوريا من خلال كل الوقائع والحقائق سواء على مستوى الطاولة أو على الأرض ، وهذا لا يعني خسرتها النهائية ، بل ما زالت أمريكا لديها بعض الأوراق ستلعب به حتى نهاية المطاف الذي يضمن مصالحها ، وان لا تخرج من سوريا خاسرة حربها مع خصومها، وليبقى المشهد السوري معقد على جميع اللاعبين .
احد أورقها التي ستلعب به وتفاوض أو تتحاور مع الآخرين العناصر المحتجزة في سجونها ، ومسالة عودتهم لبلدانهم مسالة مرفوضة تماما من دولهم ،وحتى قضية بقائهم في سوريا تحت إي مبرر أو مسمى سيشكلون مصدر تهديد وقلق للجميع .
رغم إن الإدارة الأمريكية أعلنت قبل قرار انسحابها بوجود خطة لنقلهم خارج سوريا ، لكنها لم تقوم بذلك مما يؤكد استمرار أمريكا في حجزهم دون نقلهم أو تسليمهم بوجود نوايا أو مأرب شيطانية للأمريكان تسعى إلى تحقيقيها من خلال الاحتفاظ بهذه الورقة الرابحة ،وهذه المجموعات عبارة عن قنابله موقوتة تنفجر في إي لحظة متى ما تهيئة لها الظروف المناسبة .
وبعيدا عن صدق النوايا الأمريكي من الانسحاب يبقى البواب مفتوح عن تتراجع الولايات المتحدة عن المضي بسحب قوتها من سوريا خلال المدة المعلنة منها لان هناك معارضة كبيرة من الداخل الأمريكي ، ومن اغلب حلفائها وفي مقدمتها إسرائيل أو تتذرع أمريكا بعدة ذرائع وتتراجع عن قرارها المفاجئة الذي يحمل علامات استفهام كثيرة بعد إن تحقق مأربها وفق حساباتها ومخططاتها .


ماهر ضياء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,391,155,114
- المصير
- الأسر العراقية بين الماضي والحاضر
- اللعبة
- اوربا تحت المطرقة
- من المسوول ؟
- متى ينتهي الصراع السوري ؟
- البصرة وابواب جهنم
- لماذا نجح المشروع الأمريكي في العراق ؟
- وطن لا يشيخ
- المعجزة
- يوم النصر العظيم
- الطوفان
- لغتهم الرسمية
- ضربة معلم
- الى دولة رئيس الوزراء
- التجنيد الالزامي
- موازنة الاحزاب الحاكمة
- ربيع الاخرين
- اطفالنا بلا منهاج
- حلم التغيير


المزيد.....




- هل تنجح مبادرة السراج في إعادة السلام لليبيا؟
- إسقاط طائرة أميركية.. رسائل من طهران تعيد التوتر للمنطقة
- التحالف العربي يعلن ضرب أهدافا للحوثيين في الحديدة تتضمن قوا ...
- البنتاغون يصدر صورة لمسار رحلة الطائرة المسيرة قبل أن تسقطها ...
- التحالف العربي يعلن قصفه أهدافا عسكرية للحوثيين شمال الحديدة ...
- المعارضة السودانية تتسلم مبادرة من إثيوبيا لحل الخلاف على ال ...
- دفعة مالية قطرية لـ 60 ألف عائلة في غزة
- السعودية.. حراك في واشنطن ولندن
- وسائل إعلام: إسرائيل متوجسة من عدم رد واشنطن على إيران
- إصابة مراسل -رابتلي- برصاصة مطاطية أثناء تغطيته الاحتجاجات ف ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - القنبلة الموقوتة