أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام














المزيد.....

الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6092 - 2018 / 12 / 23 - 22:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام
بقلم الكاتب/ اسعد عبدالله عبدعلي
"يمنع منعا باتا نشر مقالات الكاتب سين! ويحظر دعوته لأي مهرجان يقام, بسبب تعرضه لمقام فخامة الصنم المفكر, وهذا ما يصنف كارتداد عن دين الدولة", هكذا تم تعميم تبليغ شديد اللهجة الى المؤسسات الاعلامية في دولة الواق واق, ليتم حجب مقالات السيد سين الذي تعرض بالشر للصنم! وكشف بعض المسكوت عنه, فعلى كل من يكتبون أن يكونون حسب مزاج الصنم, ولا يجوز التفكير خارج نطاق تفكير فخامة الصنم, والا منع عنه العطاء.
ولم يتوقف جهد كهنة المعبد (اعلام حزب الصنم) عند هذا الحد من العقوبات للسيد سين, بل هددوا كل مؤسسة اعلامية تنشر له بان يتم منع العطاء عنها, هكذا كي يتم خنق السيد السين ويتوقف عن الكتابة.
لكن السيد سين لم يستسلم ابدا, بل سعى وحاول تعرية الصنم بنشر غسيل الغباء الصادر منه بشكل مستمر, فالغباء والعهر هو ابرز سمات السلطة, فكتب سطور وسطور منتظرا ان يفهم الناس حقيقة الاصنام, فاذا بحملة شعواء لغلق النوافذ, كي لا يصل الهواء للسيد سين ويموت, نعم انها محاولة للقتل, ويمكن تصنيفها بانها جريمة قذرة لا يقوم بها الا الشواذ, لكنها تجوز لأنها لنصرت فخامة الصنم!
مر عام منذ أن اعلن السيد سين البراءة من احد الاصنام المتحجرة والتي شاركت بنشر الظلم في ارض السواد, وقد عمد الاعلام الوثني الموالي للصنم على اعلان الحرب على المسكين سين.
وفي لحظة كونية لم تكن على البال, اهتز المذياع وهو يعلن خبر وفاة احد اصنام بغداد! وتناقلت الاخبار ان سبب الوفاة جلطة بعد تناول سعادة الصنم كمية من حبوب الفياجرا! كي يعود ذكرا بعد ان مات كرجل منذ قرون, وشيعه جمع من الوثنيين فهو شهيد الفياجرا, واعلنوا الحداد اسبوعا كاملا.
الان السيد سين مازال يكتب وهنالك الالاف ممن ينتظرون كتاباته, ام السادة الوثنيون واصنامهم فخبث سريرتهم وقذارة سلوكهم لا يتوقف, اخر ما كتب سيد سين رسالة الى الوثنيون (اعلام السلطة والاحزاب) كتب فيها : " لكم دينكم ولي دين".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب/ اسعد عبدالله عبدعلي
العراق- بغداد
ايميل/assad_assa@ymai.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,359,102
- احلام بسيطة مؤجلة وسلطة فاسدة ظالمة
- اغتصاب وتجنيد اجباري وازدحامات
- هل تعلم لماذا الحكومات العراقية ترفض حل ازمة السكن؟
- هل يمكن ان تكون في العراق معارضة سياسية؟
- ماذا بعد فضيحة بدل الايجار والمنحة؟
- جماهير الفيسبوك تقيل محافظ البنك المركزي
- -حماكة- في مقر رئيس الوزراء
- احذروا الناتو الشرق الاوسطي الجديد
- من هم اعداء الحسين في عصرنا الحالي؟
- جوامع مهجورة والطريق لإعادة احيائها
- تنبؤات سياسية وطلسم وكتاب قديم
- رئيس الوزراء الجديد وملف ازمة السكن
- الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية تحت مطرقة الاهمال
- عندما اصبح رئيسا للوزراء
- نريد رئيس وزراء عراقي
- رواتب البرلمانيون هل هي سحت؟
- قصة الهزيمة الساحقة في حزيران 67
- أكذوبة المعارضة
- مزاد تشكيل الحكومة وسوط الأسياد
- أزمة السكن العراقية ستنتهي عام 2200


المزيد.....




- ارتعاش غريب لأنجيلا ميركل باستقبال رئيس أوكرانيا.. ماذا حصل؟ ...
- فرح الديباني.. أول عربية تفوز بجائزة -أفضل مغنية أوبرا شابة- ...
- السودان.. احتجاجات رغم الخوف!!
- مغنية راب -تنقذ- شابا أسود من كاليفورنيا بتصويرها لاعتقاله
- شاهد: المنتخب المغربي يصل إلى القاهرة للمشاركة في كأس الأمم ...
- ماذا عني هذه القبعة للأمريكان؟
- أميركا تضبط 16 طنا من الكوكايين تفوق قيمتها مليار دولار
- ماذا بعد وثيقة إخوان الأردن السياسية؟
- نصائح للآباء.. صحة أولادكم النفسية أهم من الدرجات النهائية ب ...
- التاريخ المؤلم لضفائر الراستا.. قرون من العبودية لترك الشعر ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام