أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - انتكاسة وزارة النفط














المزيد.....

انتكاسة وزارة النفط


صباح حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 6092 - 2018 / 12 / 23 - 19:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتكاسة وزارة النفط
صباح حاتم
كنت ولازلت اراقب عن كثب ما يجري في أداء الوزارات العراقية عموما ووزارة النفط خصوصا لكونها قريبه من مجال عملي وبرغم أن السيد ثامر الغضبان ليس غريبا عن قطاع الطاقه العراقي حيث كان وزيرا للنفط في حكومة الدكتور الجعفري ثم مستشارا لرئيس الوزراء وبرغم انه حسبما يعرف عنه غير متحزب فإن متابعة اداءوزير النفط العراقي ثامر الغضبان كشفت عن أمر مقلق جدا.. ولو أخذنا تصريحات المدير السابق لشركة سومو فلاح العامري الذي اتهم فيها أن وزير النفط السابق جبار اللعيبي فتح باب الوزارة للأحزاب السياسيه بالرغم من اني لا اتفق مطقا مع هذا الطرح لأسباب أولها أن العامري شخص تحوم حوله شبهات فساد ضخمة جدا كانت سبب إحالته للتقاعد وثانيا أن تصريحاته كانت رد فعل ضد من اقاله وثالثا أن ما نراه حاليا هو ما يمكن تسميته بفتح أبواب الوزارة أمام الأحزاب بشكل علني وسافر بل فتح الباب أمام المليشيات فقط أصدر وزير النفط الغضبان أمرا إلى مدير نفط البصرة بتعيين ٨٩ شخص من منتسبي جيش المهدي وسرايا السلام وحسب تصريح النائب عن سائرون مظفر الفضل فإن هذه الأسماء دفعة أولى بمعنى أن الوزير يساهم في عسكرة شركات الوزارة وتحويلها من شركات منتجة إلى ثكنات مسلحة ومعلوم أن وجود عناصر مليشياويه يعني أنها سوف تتصرف كما يحلو لها دون رادع لها وضياع اي معالم مدنية للشركة الإنتاجية وأن كانت هذه سابقة خطيرة تنقض كل ادعاءات السيد الصدر بالإصلاح أو رئيس الوزراء فإن انتكاسة أخرى تمثلت بقيام الوزير الغضبان بإقناع مجلس الوزراء بالسماح لكردستان بتصدير ٤٠٠ اف برميل يبدوا ان هذا الخطوة جاءت بتوجيه من رئيس الوزراء وموافقة وزير النفط في الوقت الذي كان جبار اللعيبي حريصا على أن يكون تصدير النفط بيد الحكومة المركزية كما ينص الدستور العراقي ولا يبدوا انالوزير الغضبان سيتوقف عن قراراته التي تعد بحق تعديا على كل قيم الدولة المدنية ودولة المؤسسات فادخال المليشيات بصفة رسمية لم يفعله لا جبار اللعيبي ولا حتى من سبقه وإطلاق يد بارزاني في نفط كركوك أمر آخر قدم العراقيون ضحايا من أجله لكن يبدو أن مواقف اللعيبي من هذه الأحداث هي ما دفعته خارج اللعبة السياسية القذرة فلا مجال لمن يملك أدنى مرتبة من الحس الوطني أن يتصدى للعمل السياسي في بلد أن لم تكن مليشيا اكلتك المليشيات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,756,966
- بالذي هو خير
- رسائل الإنجازات
- لماذا يخشى العراقيون حكومة عادل عيد المهدي
- بارقة امل في الحكومة الجديدة
- جولات التراخيص الحقول النفطية الحدودية
- وزير النفط يعيد الحياة لصيادي الفاو
- سيرة وللمنصفين الحكم
- رجال الانتخابات
- سيرة وزارة
- النزاهة لا تكفي
- حرب لغيوي
- الانتخابات وطوق النجاة
- جبار اللعيبي يقنع أوبك بخفض الإنتاج
- وزارة النفط بعيون أممية
- عبيد الخطوط الحمراء
- تأريخ من العمل
- قانون شركة النفط الوطنية.. طعنة في خاصرة الجنوب
- بعيدا عن شركات التراخيص
- كتاب مزور
- الوجوه الشابه وجلد الأفعى


المزيد.....




- مطعم جديد للحوم يجذب الأثرياء الشباب في أفغانستان..ما سره؟
- بعد جلسة عاصفة.. مجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب الع ...
- ما هي أفضل 10 أطعمة لوجبة الفطور؟
- فرنسا: تعيين إليزابيث بورن وزيرة للبيئة خلفا لدو روجي المستق ...
- الكونغرس الأمريكي يصوت على قرار يدين -عنصرية- ترامب إزاء نائ ...
- الحوثيون يستهدفون مطار أبها مجددا.. و-تحالف الشرعية- يعلن إس ...
- قطر تقول إنها باعت الصاروخ الفرنسي الذي عُثر عليه في إيطاليا ...
- لماذا يختار كثيرون إقامة جنازات لأنفسهم وهم أحياء؟
- مجلس النواب الأمريكي يدين هجوم ترامب على عضوات بالكونغرس
- مجلس النواب الأمريكي يدين ترامب بسبب تغريداته "العنصرية ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - انتكاسة وزارة النفط