أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي سدوا أبواب جميع الحلول














المزيد.....

نظام الملالي سدوا أبواب جميع الحلول


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6092 - 2018 / 12 / 23 - 17:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاسلوب الذي إتبع ويتبع من خلاله نظام الفاشية الدينية القمعية التعامل مع الاوضاع التي تداعت عنها الانتفاضة الاخيرة، هو أسلوب تمويهي يسعى الى إستخدام الخداع والتضليل ويجنح في الهروب بکل قوته للأمام، ويبدو أن النظام کعادته، لايعترف بأصل وجوهر القضية وانما يبحث عن مبررات و مسوغات ليزعم بأن کل ماقد حدث و جرى قد کان بفعل تدخل خارجي وإن منظمة مجاهدي خلق هي طرف متآمر ضد الشعب الايراني، ومع إن هذه الاکاذيب المکشوفة يسخر منها الشعب الايراني ولکن وسائل الاعلام الصفراء للنظام الدموي تتمسك بها وتصر عليها.
هذا الاسلوب المثير للإستهجان والسخرية والذي لاتکل ولاتمل عنه الانظمة القمعية المعادية لشعوبها، يبدو إن النظام الايراني لايجد مناصا من الاستمرار في التعلق به من أجل مواجهة الاوضاع العويصة التي تواجهه، ومع إنه قد صار العالم کله في الصورة وإنکشفت حقيقة الاوضاع القائمة في إيران والتي تسببت بهذا الانتفاضة الجماهيرية التي أرعبت النظام وهزت کل أرکانه ولکن المثير للسخرية والتهکم هو إنه وعلى الرغم من إستمرار الانتفاضة کإحتجاجات متواصلة والنشاطات المستمرة لمعاقل الانتفاضة ضد النظام، فإن ملالي إيران يصرون على إن الاوضاع طبيعية وإنهم قد حسموا الامور لصالح النظام مع إن العالم کله صار في الصورة ويعلم بأن النظام يضحك على نفسه ويتصرف کجحا الذي کذب أطلق کذبة ثم صدقها ورکض من أجلها!
الخبز و العمل و الحرية، المطالب أساسية التي طالبت بها الانتفاضة الاخيرة وتطالب بها الاحتجاجات التي تلتها، لکن وعلى الرغم من إن النظام يعترف بالاوضاع الاقتصادية الرديئة وبالبطالة لکنه کعادته يرفض الاعتراف بأن هناك قمع ومصادرة للحريات، لکن الذي يبدو واضحا هو أن کل المؤشرات تدل على إنه ليس بوسع هذا النظام أبدا أن يلبي المطالب الثلاثة أعلاه، خصوصا وإنه يغرق في بحر من الازمات والمشاکل وفاقد الشئ لايعطيه، ولذلك وفي ضوء ماقد صار واضحا للشعب الايراني من إن هذا النظام يقوم بصرف إمکانيات البلاد والشعب على أمور وقضايا لاتعني الشعب بشئ نظير تطويره لبرامج صواريخه أو تنفيذ المخططات الارهابية خارج إيران ضد المقاومة الايرانية والتي أوصلت نظام الملالي الى حد تم فيه طرد سفير النظام بسبب کونه إرهابيا وغير مرغوب فيه، وبطبيعة الحال فإن هکذا حدث غريب من نوعه سوف يکون له تأثير على الشعب الايراني ويحفزه لکي يقف ويتحرك ويحتج أکثر بوجه النظام.
إتهام أطراف خارجية بإندلاع الانتفاضة الاخيرة من جانب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، والقفز والالتفاف على الواقع المزري الذي يعيشه الشعب الايراني، هو في الحقيقة تهرب فاضح من الاعتراف بأصل المشکلة والتصدي لها، فهناك مشکلة معيشيـة ـ إجتماعية ـ فکرية ـ إقتصادية عويصة صارت کأمر واقع ولکن يسعى النظام للتهرب منها على الدوام، وهذا مايعني بأن الاوضاع المتأزمة التي يعاني منها الشعب الايراني، ستظل قائمة ولن يکون هناك من أي حل حاسم ومرضي لها، ولاغرو من إن المنتفضون الذين طالبوا بإسقاط النظام، لم يکن ذلك عبثا ومن دون طائل کما إن التحرکات الاحتجاجية ونشاطات معاقل الانتفاضة لم تتخلى ولن تتخلى عن مطلب إسقاط نظام الملالي، ذلك أن هذا النظام قد سد کافة الابواب بوجه الحلول الممکنة لمشکلات هذا الشعب ومنح الاولوية لنفسه ولهذا فإن تغيير هذا النظام کان وسيبقى الحل الوحيد لکافة مشاکل الشعب الايراني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,981,575
- الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع
- الاشرفيون يهزمون نظام الملالي
- لماذا إسقاط نظام الملالي والاصرار عليه؟
- مٶتمر الشعب والمقاومة الايرانية يطالب بمثول الملا خامن ...
- ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!
- عندما يجعل نظام الملالي من نفسه أضحوکة
- شعب تقدمي وحضاري ونظام رجعي وهمجي
- من أجل سياسة حازمة حيال إرهاب نظام ولاية الفقيه
- الشعب يريد فضح نظام الملالي وإسقاطه
- بإتجاه إستئصال سرطان تدخل الملالي في العراق
- بإنتظار إحتراق نظام الملالي برمته
- ماکنة الموت للملالي لن تحول دون سقوطهم
- نظام الملالي هو بحق نظام التطرف والارهاب
- مجزرة 1988 ملف لايغلق إلا بإسقاط نظام الملالي
- إسقاط الملالي الضمانة الوحيدة للأمن والاستقرار في المنطقة
- نهاية نظام الملالي في عهد الملا روحاني
- ولع الملالي بالخداع ونشر الاخبار الکاذبة
- الملالي في طريق مسدود
- قناة الحرية صوت الارادة الوطنية الحرة
- أشرف3 قوة التغيير ضد نظام الملالي


المزيد.....




- ما هو الغرض من الانتخابات الأوروبية وكيف تجري عملية التصويت ...
- أبحر مرارا بهرمز وشهد تحركات الحرس الثوري.. أدميرال أمريكي م ...
- مصر.. الإفراج عن أموال رئيس ديوان مبارك بعد شطبه من قوائم ال ...
- مسؤول عسكري إيراني: قواتنا قادرة على إغراق السفن الأمريكية - ...
- باحث: حيلة روسيا الخطيرة لأميركا هي مقايضة أوكرانيا بفنزويلا ...
- عامان على قرصنة وكالة الأنباء القطرية.. الهجمات الإلكترونية ...
- بعد فيديو قصف مطارها.. الحوثيون يوجهون رسالة جديدة لأبو ظبي ...
- احذر هذه الأفعال... بدء تطبيق غرامة كبيرة على مخالفي الذوق ا ...
- نائب وزير الخارجية الروسي بصدد زيارة فنزويلا خلال الصيف المق ...
- جنرال إيراني: يمكننا إغراق السفن الحربية الأمريكية بطواقمها ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - نظام الملالي سدوا أبواب جميع الحلول