أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد الغني سهاد - تالكورنت ..المجزرة ..!














المزيد.....

تالكورنت ..المجزرة ..!


عبد الغني سهاد

الحوار المتمدن-العدد: 6092 - 2018 / 12 / 23 - 04:21
المحور: كتابات ساخرة
    


عادت الغربان لتنعق و تحلق في سمائنا ...!..
تالكورنت..على الطريق الى شمهروش..(مطلع نص سردي لا يزال لم يطلع..! )

(..فيما مضى كان( المواطن في الفرب )يسأل..اين يوجد المغرب على الخارطة..!
فيجيبونه..يوجد فيما وراء البحر..
واليوم حين يسأل احدهم..نفس السؤال..
يجيبونه...
.....في كهوف شمهروش...!..
فيما مضى كنا نعتز بالشبان
اعتمدو على كفأتهم الشخصية
واصبحوا ابطالا..
واليوم امسينا نخوض
في الذل...و الهوان..
مع آسراب
الغربان ...!...)..

في البحر تطل علينا عيشة البحرية باسمالها ..ويديها المخضبتين بالحناء وماء الزهر..وعلى القمم ترعبنا وجوه ملك الجن العديدة..هي وجوه سفاحي السائحتين الاسكندنافيتين .. ابوها اي عيشة البحرية ..مولات البحر.هو المسمى شمهروش.ملك الجان والعفاريت ..وهو جني ميت وحي ويقولون عنه ان جني صحابي..ولا يقولون شيئا عن ترحالها من الشرق الى الغرب .الينا ..مرة يقولون هو موجود في الاطلس المتوسط في القصر الكبير ومرة اخرى يجدونه في مالي..لكن لن نستغرب لذلك فهو جني..ليست له نفس قدراتنا الادمية ...وله ذرية كثيرة من الجن والجنيات في البلاد .لا اذكرها حت لا اقيم الدعاية لها ...ففي البحر فوق ضريح عيشة نسمع صرخ النوارس على مر الايام تريظ ان تخبرنا ..ان شيئا ما ليس تماما على الارض..وهي.تحط مفزوعة واحيانا سكرانه على الصخورالملساء وعلى الرمال المبللة تترك اثارها ..وعلى الجدران والقبب البيضاء..وتعيد على مسامعنا نفس الاشارات والشفرات التي لا نفهمها ..عن الدسيسة والمؤامرة و عن الالم والمعاناة والعاهات المحذقة بنا ..وابوها الشرير ملك الجان في اعالي الجبل يقيم محكمته العليا..فيما بين الانس والجان ....فوق محكمته..تحلق الغربان هي بدورها تنعق في اسراب مبعثرة بنفس الشارة والشفرات .تكررها....غاااق ..غاااق ...غراااق ....غراااق ...ما عااااق ..حتى غرااااق .غررراااق.......واحيانا تكون فيما بينها اسرابا منتظمة تنبأ لتنذر بحدوث الفاجعة .او الفاحشة ..ولا احد يسمع لها او يحدس بحدوث الاسوء..والاسوء ليس الا الدم .والفناء و الموت..وهي تنعق و تستعد على مر الساعات للعق الدم سيسفك على الارض......على التراب على الجلاميد والصخور على السفح في المحرقة قريبا من كهف شمهروش.هنا .تحدث الكوارث فيما بين الاهالي ..وهي تتلهى ..وتتسلى راضية .سائحة ..مع الخرافة هي متماهية ..لا ادراك لها بما تنبؤها به اصوات السماء..وكيف لها ان تسمع وتفهم وجموعها او اغلبها تصنف ضمن المحتمعات ماقبل الكتابة على الارض.....!!....
الغربان تلك الليلة غرقت في الصمت واختفت في مغاورها المظلمة ..وتركت المكان فارغا لغربان من فصيلة اخرى ادمية..!لا صلة لها بالعدل ولا بالتسامح..ولا باي احساس يلامس احساس من يملك ضميرا...في الظلام الغربان الطبيعية تعلم ابنائها الخبرات والتجارب في الدود على الجماعة..والغربان الضارية برؤوس بشرية تتربص بالضحايا القادمون من بعيد...تتبع خطواتها من بعيد اسفل الوادي..تسير..!ملامحها غائرة وبشرتها جافة عيونها جاحظة من شدة الحاجة الى سفك الدماء...تلك الغربان لها ارواح شريرة..ليس أصلها من الممسوخ سمهروش الاخرق..ولا من ذريته....هي من شبيه من الانسان الذي فقد ادميته ..الم يكن كلبا اسودا يرابط باسطبلات القرية..يتربص بحصان ادهم يركبه كل ليلة ليتبارى في ركوب الخيل مع جماعة من الحن والعفاريت..!..والغربان الادمية في عمق الليل تقتل وتدبح فتاتين جميلتين ذنبهنا انها ارادا المرور الى القمم العالية ..ما وراء محكمة ملك الجن ...سمهروش..!!..مافوق قرية امليل بخمسة كيلومترات.....
مابين الخطوة والاخرى لابد لنا من العثور على ضريح..سواء لولي سيء او ولية غير صالحة.ويقولون لنا ان المغرب بلد الاولياء والصلحاء..وهو في حقيقة الامر امر عكس ذلك....وحين ابحث عن فصله واصله لابد ان اجده من سلالة اولياء الشيطان وملوك الجان كسمهروش..الشرير..وكان لابد لكل ضريح من تلك الاضرحة الكثيرة العدد والمدد ..لابد من محرقة..يعني من تلكرنت..بالامازيغية المذبح ..!!!....
المسؤولية في فاجعة امليل ودبح السائحتين ..لمن تعود..!؟
لعدم تحري السائحتين..عن المكان المستهدف زيارته..وتاريخ وفكر سكانه الملغومين بالجهل والاساطير..!..
لاهالي القرية الذين بخلوا بتقديم الدعم والمساعدة..للسائحتين اللواتي قضين الليلة المشؤومة في قيكونهما في الخلاء....!
للمخزن المقدم والقايد والدرك ...الذين لا تغطي سلطتهم الاماكن الجبلية النائية...!..
لفشل منظومتنا التربوية ..في الحد من التطرف..
اهمال السياحة في القرى ..وتركها غير مهيكلة ..ونهج اسلوب ترك الحبل ..على الغارب...!
السكوت عن الخرافة والشعودة...والموافقة على تصنيع الجهل والانغراق فيه ...
لغياب تنمية اقتصادية حقيقية تجفف مظاهر الفقر والحاجة الى العيش الكريم....واخراج المغرب العميق من قوقعة التهميش والاحتقار والصمت المريب..الذي تسلكه السلطة ..سلطة المخزن .صمت نريب يسبق كل العواصف الاجتماعية ..!...
والمرء العادي منا يعرف جيدا ان للغربان اساطيرها..وفلسفتها..وبرامجها الاستراتيجية والتكتيكية..وهي لا تمل من مطاردها لنا ونحن جزء من ضحاياها في المدن والقرى ..كلما اوتيت من فرصة وجهد.تندفع نحو الهجوم علينا..بما اوتيت من سلاح وهمة .!!....
لايجب ان ننتظر الى حين تحول مدننا وقرانا الى تلكورنت كبرى ..يدبح فيها الاخ اخيه..وننغلق عل ذواتنا ..ونستسهل الحروب فيما بيننا على اسس وهمية نسميها الدين...!..!..ما..علينا سوى..طرد الغربان من سمائنا ..والعمل بجد لاجل تجفيف ينابيع الارهاب والتطرف بيننا .
ووسائل العمل عديدة ومتوفرةبين ايدينا.....!!!..
س.ع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,588,756
- إغواء...
- هي..الايام
- الكاتب الصغير
- عيون مرجان...
- الوطن شجرة ترعاها العنزات...
- العاصفة والكلاب ...
- خلف النوافذ...(20).
- خبب الجياد ما بين دفتي كتاب ...!
- فشل التعليم..وعسكرة المجتمع
- الانسان الخارق..(السوبيرمان)
- الباشا حمو...(مول الكرنة )
- اصوات مراكش..(1)
- خلف النوافذ...18
- سبقوا الشكيمة....قبل العود..!
- الكتابة وكرة القدم...
- مسرات بوريكو ...الحمار
- سليمان سلطان الحواتة...
- فوق المسمار...(2)
- فوق المسمار...(1)
- هل سيعود للشمس وهجها الاول..!


المزيد.....




- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- فنان مصري مشهور يتعرض لانتقادات لاذعة بسبب إحراجه معجبا أمام ...
- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- مهرجان جدة: بعد انسحاب نيكي ميناج، جانيت جاكسون تحل مكانها
- مصر.. وفاة أحد أفراد مسلسل -عائلة ونيس- الشهير
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- كليب جديد لمحمد رمضان وسعد لمجرد يتخطى حاجز المليون في ساعات ...
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- الروائية البريطانية جين أوستن
- الذاكرة الحية.. أرشيف رقمي يوثق تاريخ فلسطين


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد الغني سهاد - تالكورنت ..المجزرة ..!