أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال غبريال - سيولة الخير والشر














المزيد.....

سيولة الخير والشر


كمال غبريال

الحوار المتمدن-العدد: 6091 - 2018 / 12 / 22 - 20:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


طبيعة الإنسان وحشية، لكنه يتميز بنزوع اجتماعي يهذب من سلوكه وسيكولوجيته. فلم طيباً بالفطرة كما تصور جان ‏جاك روسو. كما لم يعرف الإنسان "الخير والشر" من أكله لثمرة شجرة بتحريض من حية رقطاء. وإنما عرفه بعدما تخطى ‏مرحلة التجوال الحر والالتقاط، وبدأ يكون مع غيره مجتمعات، فكان "الشر" هو السلوك الذي يؤذي الآخرين، و"الخير" ‏هو ما يفيدهم.‏
وهكذا استمر وتوازي تطور المنظومات الأخلاقية ومعايير ومواصفات "الخير" و"الشر" مع تطور الشعوب وحضاراتها. بل ‏ويحدث خلال التطور تبادل بين القطبين المتناقضين مع تغير الظروف وطبيعة المرحلة الحضارية. كما تدخل عناصر ‏جديدة في هذه القائمة أو تلك. فلقد انضم لقائمة الشرور "كسر إشارات المرور"، الذي لم يُعرف قبل تشكل المدن الكبرى ‏التي تجري بشوارعها آلاف السيارات. أيضاً اندرج ضمن "الشر" النشاطات التي تنطلق منها غازات "الكلورو فلورو ‏كربون"، لأنها تتسبب في ثقب الأوزون. كذلك الإسراف في العمليات التي ينطلق منها ثاني أكسيد الكربون، لأنها تؤدي ‏لظاهرة الصوبة الزجاجية التي تهدد الحياة على كوكب الأرض.‏
المقصود أنه لا يمكن تثبيت وحصر مفهومي "الخير" و"الشر" في دوجما مطلقة، تحكم الإنسان والمجتمعات إلى الأبد، ‏كما يتصور غلاة المتدينين. كما أن تحديد محمول المفهومين ليس من اختصاص الكبار العارفين من رجال الدين ‏والتقوى، وإنما الخبراء في سائر العلوم، بما فيهم علماء الاجتماع والنفس وسائر العلوم الإنسانية والطبيعية.‏
قديماً كان يتم تلقين العقائد الدينية لتشد المتلكئين في التحضر للأمام، وتقف سداً "أمام" نزوع المارقين لارتكاب الأخطاء ‏في حق المجتمع. حيث يمنح القالب الديني للمنظومات الأخلاقية التي يحتاج إليها المجتمع قداسة وهيبة. بتطور وتقعد ‏التشكيلات المجتمعية والحضارة الإنسانية مقابل ثبات العقائد، تصبح الدوجما عائقاً لهذا التطور‎.‎‏ وصار موقع العقائد ‏‏"خلف" المسيرة الإنسانية. لتكون بمثابة أحجار تجذب المتدين والمجتمع عامة للخلف، وأغلال تقيد الحركة الحضارية ‏للأمام.‏
وتشهد البشرية اتجاهين للتعامل مع هذه الحالة. أولهما تخفيف القيود التي تفرضها العقائد على حركة الإنسان نحو ‏التحضر، عن طريق ما يعرف بالإصلاح الديني. والثاني الفكاك من هذه الأغلال بصورة مطلقة، عبر تيارات اللادينية ‏والإلحاد.‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,807,142
- كتب معجزات الأنبا كيرلس السادس
- الثورة والتغيير
- محمد بن سلمان
- هو صراع المتناقضات
- الأغنية المصرية وتحولات الواقع
- الطريق للمشترك الإنساني
- نظرة بانورامية لفلسطين السليبة
- التمرد والمغامرة
- عفواً أستاذنا سيد القمني
- الليبرالية بين لعبتي كرة القدم والحوكشة
- ديناميكا التطور
- الفرق بين الدين والتدين
- أيديولوجيا السقوط
- كارثة مقدسة
- سويعات مع ثقافة التخلف
- قبطيات أرثوذكسية
- رؤية علمانية للرهبنة المصرية
- الصلب والقيامة في الأناجيل الأربعة
- العراق والشام واليوم التالي
- خيار التعامل مع قطر


المزيد.....




- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال غبريال - سيولة الخير والشر