أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بديع الآلوسي - إدمان … و 6 تحت الصفر














المزيد.....

إدمان … و 6 تحت الصفر


بديع الآلوسي

الحوار المتمدن-العدد: 6089 - 2018 / 12 / 20 - 00:26
المحور: الادب والفن
    



المغترب الغارق في تأملاته ، مُدمن هو الآخر ، يحكي عن ما حفزه للتجول في هذا الطقس الضبابي وتحت درجات حرارة 6 تحت الصفر ، معلق بالإدمان او انه جائع لرؤية الاشجار المبتسمة وهي له أغلى هدية ، لو سألته عن الدروب الضيقة او الحقول البيضاء ، لقال لك ان الجمال بارقة سماوية تنهض كل صباح ، أنه يحس بالبرد يلامس عظامة ، بالنسبة له ربما في هذا الخروج والألم نعمة مستترة ، قال : هذا يذكرنا بحال الاطفال المشردين وهم يجوبون الطرقات بحثا ً ما يسد رمقهم . مع ذلك يحاول ان لا يكترث بالألم في هذه العاصفة ، لكنه ظل حائرا ًلأنه لم ينس النازحين القابعين تحت سماء مكفهرة ، بانتظار تبدل هذه الحالة المعطوبة ، ربما لذلك لا يبتسم المغترب ويحكي حين وصل الغابة ان اللاجئين تتبدل قسمات وجوهم ويطالهم الغم بسبب الليل القارص و الأوحال المضنية ، قال : الحروب حماقات كبرى ، وقال : لا تسألني ارجوك لماذا ومَن فعل كل ذلك ؟
ادمان التجول ينتهي صوب البحيرة التي تجمدت ، هنالك حاول المغترب ان ينسى الوجع ، او حاول طرد الذكريات التي لها ملمس لزج ، الريح تدفعه ، تلامس وجهه وتسخر منه ، لكنه قاوم واطلق ضحكة ممزوجة بالكلمات : كل انواع الأدمان تصيبنا بوعكة . لكن على الطريق المحفوف باشجار الصنوبر قالت له الغابة : لكن هذا ليس سرا ً من أسرار الله ، حتى الصلاة لا تصل لحالة التجلي إذا مارسناها بإسراف .
الغريب المستغرق في سرد حكايته ، صار يرى نظام الاشياء من حوله أشبه بفراشة تتباهى بوجودها الفيزيائي ، اما هو ففد ظل يحملق بقطرات الماء المتجمدة والامعة كعقد من الؤلؤ ..
خيم المساء ، طارده السؤال : اين اختفت كل الحيوانات التي اعتدت مصادفتها ؟ المغترب الغارق في تأملاته قال : فال سيء ، هل هلكت جميعا ً ؟
أسيقظ في ذهنه ضرورة العودة الى بيته مسرعا ً ، مخافة ان تتحول هذه النرهة الى لحظة شقاء ، تشجع اخيرا ً حال ان سمع نباح الكلاب في الوادي ، اطلق حنجرته للغناء ، حفيد كلكامش اطلق ساقيه للريح ، لا بل صار يركض في ضباب مفتوح على مفاجأت الألهام . كما لو ان الإدمان على المشي لم يكن سوى تمرين ذاتي ، يعيد لضغط الدم ايقاعه الذي يجنبنا الخيبة . كل ذلك يساعد روحه على التوازن والاصغاء إلى نداءات حسية .. من فرط ما هو غارق في هذا التيّه ، و ما ان وصل عتبة داره سالما ً ، حتى شعر ان قلبه خفيف الوزن كمن وجد مصادفة معنى الجمال وكأنه اكتشف جمال المعنى .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,940,273
- نص : ال عْ ج و ز ي
- قصة قصيرة : أين ذهبت يا جعفر ؟
- الميتافيزيقي
- قصة قصيرة : (… كقصيدة رعويّة )
- ثلج يحلم بالدفء
- المساء الصوفي
- قصة قصيرة : لينافا أرملة الرب
- قصة قصيرة : حانة الملائكة
- قصة قصيرة : الصديقان
- قصة قصيرة : لعنة النزيف
- قصة قصيرة : القط همنغواي
- قصة قصيرة : الومضات الخرافية
- قصة قصيرة : قولوا له أن يتركني
- قصة قصيرة : ما الحكمة
- قصة قصيرة : متاهة الخلود في الهور
- قصة قصيرة : قمر اللوكيميا وأنياب التنين
- قصة قصيرة : غواية الفيسبوك
- حديقة كيفين
- قصة قصيرة : نجمة في القلب
- خفقات ناي غريب / البوح الثالث


المزيد.....




- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...
- نساء كردستان يطالبن بتحصيل حقوقهن في التمثيل الحكومي
- تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية -داغ هم ...
- إصابة -جيمس بوند- أثناء تصوير أحدث أفلامه... والشركة المنتجة ...
- بفضل كلبة... أحدث أفلام براد بيت وليوناردو دي كابريو يفوز بج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بديع الآلوسي - إدمان … و 6 تحت الصفر