أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الحكاية السرية لبنانية مريم٣١














المزيد.....

الحكاية السرية لبنانية مريم٣١


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6088 - 2018 / 12 / 19 - 17:35
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ابن حمزه
كنت في العاشرة اركض من حولها وهى تخرج ذلك الصندوق القديم ،رايت الأخرى التي تشبهها اصرخ ماما تؤام تؤام اركض اكرر الكلمات اصطدم بحمزه اسقط أوراقه على الأرض يدفعنى بعيدا وهو يجمعها بغضب يرمقها يذهب إلى مكتبه يظل بداخله حتى أذهب إلى النوم..لا أراه في الصباح تذكرني شقيقتى أن اتناول افطارى حتى لا اتضور جوعا
لا اريد أغلقت فمى يومها عنوه اردتها هى أن تلاحظ هل غضب البابا منى لانى اسقط أوراقه بالامس اهمس..تجيبنى الشقيقة لا لم يغضب منك هيالنذهب ..افكر فى رالف صديقي الذى عاد إلى منزله فلم يجده لقد احترق بأكمله ..اتصلوا باقرباء له فى ولاية أخرى بعيدة. .لم يعد يحدثنى هل ستشعر مثله هل احزن لو فقدتهم ..كابوس حينها أن ترحل شقيقتى هل يمكن ان ترحل بعيدا عن البيت..
من نحن من نكون ؟من اين اتينا؟اى جد لى ماذا كانوا في السابق كنت الوحيد بين تلاميذ الصف من يجهل تاريخ عائلته..
هل نحن بلا تاريخ ربما بدأ هوسى من حينها بالتاريخ بحيوات من رحلوا وسبقونا..تنهرنى تخفى الصندوق تضيق عيناها
توقف عن قول هذا انا لست تؤام لست تؤام لأحد..
اعبث تكذب تكذب لما تفعل عين قد رأت أسأل شقيقتى اخبرينى
اخبرينى بماتعلمين لكنها تصمت مثل امها.. لا لا يهمك التاريخ نحن ماتراه أتفهم ياصغير
انتظرها كل ليلة تعود من عملها حتى استطيع النوم شقيقتى عائلتى الوحيده اردت ان اذهب معها للعمل كانت تجلس مع أطفال الأخريين حتى يعودوا من عملهم احببتها اكثر حين رفضت أن تأخذ المال لمكوثها معى..
فى صباح احد الايام رأيت حقائب كثيرة على أتت عائلتى الحقيقة لاصطحابى معهما!!لا أنها لها ستغادر فى رحلة برية..ستغادرنا الام ..حمزه يعود متاخرا شقيقتى لا تستطيع الذهاب الى عملها وتركى بمفردى قريبا ستذهب للجامعة وساكبر انا هنا معهم بمفردى سألتها هل يمكن ان تصطحبنى معها؟يمكننى العمل أيضا تضحك لا لن تغادر قريبا اشعر بالراحه ترحل الام طويلاً عبر الغابات تمكث ليالى اخبروني أنها احببت الأشجار تتحدث اليها الان ..ترتب لمغادرة البلاد للبعيد لا احد يعرف متى تعود؟
متى تتوقف عن التجسس هل ترغب أن تحبس كمنحرف يتجسس على الأخريين..ولكن الكل يتجسس علينا التاريخ مع الجميع ياشقيقتى لا خاص لأحد لماذا عليه انا أن أظل لا اعلم كنت تعلمين كل شيء منذ البداية ولم تخبرينى ..متى يعودان؟ت
تتنهد لن تعود سيعود هو بمفرده..لن تراها ثانيا ياخى لن تراها..هى أرادت هذا
من أشبه انا يا شقيقتى ؟تصمت تصمت ..صورها اصبحت فى اهم مجلات الموضة بينما أظل انا اعمل كالعاديين من التاسعة صباحا الى الخامسة.. بينما أمضى الليل بمفردى أمام جهاز كمبيوتر في الظلام اراقب الأخريين.. مدينتها على البحر..بحر واسع كيف يعيش أهله هناك؟..اغمض عيني أراهم إثنين واحدة ضخمة ممتلئة وأخرى هزيلة تقف بالخلف تراقبها في خوف..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,046,720
- الحكاية السرية لبنانية مريم٣٠
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٩
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٨
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٧
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٦
- الحكاية السرية لبناية مريم 25
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٣
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٢
- الحكاية السرية لبناية مريم21
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٠
- الحكاية السرية لبناية مريم١٩
- الحكاية السرية لبناية مريم١٨
- الحكاية السرية لبناية مريم١٧
- الحكاية السرية لبناية مريم17
- الحكاية السرية لبناية مريم١٥
- الحكاية السرية لبناية مريم١٦
- الحكاية السرية لبناية مريم١٤
- الحكاية السرية لبناية مريم١٣
- الحكاية السرية لبناية مريم١٢
- نعم الحياة ليست امنة لاحد


المزيد.....




- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- شاهد: ميركل المرأة الحديدية عندما ترتجف بقوة لمصاب ألم بها أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- عندما يعلو صوت المال.. بومبيو يمنع إدراج السعودية في قائمة أ ...
- أوّل حكمة عربية وإفريقية تدير مباراة كرة قدم في دوريات الدرج ...
- السعودية: 2018 عام التحولات لدعم وتمكين المرأة في المملكة
- لأول مرة.. لجنة خاصة بالمرأة فى مجمع الكنيسة الأرثوذكسية
- الإهمال والذكورية يغيبان كرة القدم النسائية العربية عن المون ...
- في اليوم العالمي للتبرّع بالدم …43% من الأردنيات يعانين من ف ...
- انتقادات لمنظمة أوكسفام لتقصيرها في حماية القاصرات من الاغتص ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الحكاية السرية لبنانية مريم٣١