أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111343 قراراتنا وردود أفعالنا بين العاطفة والعقل.














المزيد.....

عشتار الفصول:111343 قراراتنا وردود أفعالنا بين العاطفة والعقل.


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6088 - 2018 / 12 / 19 - 17:08
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


عشتار الفصول:111343
قراراتنا وردود أفعالنا بين العاطفة والعقل.
أكثر من تسعين بالمئة (90%).من آرائنا ،وردود أفعالنا ،وقراراتنا ،تجاه الواقع ،والآخر على اختلاف أحوالهما .تنطلق من منطلقات عاطفية ومثالية وبآلية لانشعر بها في أغلب الحالات . لكن الآخر يُترجمها إلى حد ما بشكل يُخالف رأينا حول جوهرها الحقيقي ،وهذا الآخر ،يظن نفسه بأنه على حق فيما يقوله عنا،و يُصر على أنّ ما أدركهُ ، وأحسه، وسمعهُ، ورآه يُقدمه لنا بشكل واقعي .
ويعتبره حقيقة لاجدال فيها .متناسيا هو ونحنُ. أنّ ما يتحكم في كلينا من وظائف عضوية ، وحالات مرضية سواء أكان في الجسد أم النفس والروح،حيث نعيش في الحقيقة ضمن سجون تختلف تسمياتها، وسلوكياتها، وقوانينها ،ونتائجها وذلك تبعاً لحالتنا الذاتية سواء أكان منها ، النفسية ،أم العاطفية أوالمادية ،والصحية ،وربما الجغرافية أيضاً.
لهذا الأمر علينا أن نقر بخلاف واضح المعالم بيننا لتلك الأسباب الآنفة الذكر أولاً .أي بين الذات وانفعالاتها، وأمراضها ومحمولاتها.وبين العقل ،ومنتجاته.
ولكي نصل إلى حالة مقبولة في حواراتنا، وإنشاء حقول معرفية لواقعنا علينا أن نأخذ باتجاهين أساسيين يقوم الأول على :
تغليب العقل في جميع سلوكياتنا ،وتصرفاتنا إن أمكن.
والثاني يقتضي منا عدم نفي الفوائد الجمة للعواطف السامية(الراقية) . الخلّاقة، التي نمتلكها فهي معيار توازننا .لو نحن أحسنا تصريفها ،ومراقبة ولجم هوجائها .لهذا يجب أن نفرق بين أنواع العواطف .آ= العواطف السامية.ب= العواطف الهوجاء المريضة.المصابة بانفصام في كينونتها، وأن نُعالج أمراضها إن وجدت .فهي تمثل القنابل المدمرة في أجسادنا ومجتمعاتنا .
إن الغدد الصم التي تُشكل جوهر تلك الانفعالات مسؤولة عن أغلب تلك الأمراض السلبية ، من هنا نؤكد على أهمية الصحة الجسدية ، والصحة النفسية والعقلية حتى تكون قراراتنا سليمة ، ولا يمكن للفرد أن يُصلح مجتمعا مالم يكن هناك برنامجاً حقيقيا لهذه الغاية ،تتضافر الجهود المجتمعية والدولة القطرية في تحقيق الأهداف المرجوه من ذاك البرنامج.
كما وعلينا أن نضع ثقتنا بالعقل وقراراته وحالاته.
العقل الذي يسكن في الإنسان السليم بتربيته، وجسمه . لا ينهزم من ساحة المعركة الحياتية .إلا إذا تكاثرت حوله ، وعليه الأصوات الهزيلة التي يقوم جوهرها على الريبة، والغش، والعاطفة الهوجاء المريضة ، والعصبية الحمقاء، المنغلقة على ذاتها ،تجتر تاريخها وعاداتها دون توجيه النقد الفعّال إلى قيمها وموروثها الثقافي والديني والروحي ، وتقوم على ترسيخ تلك القيم بكل قناعة على أنها على حق وصواب،في الوقت الذي تكوّن تلك العاطفة الهوجاء ، والسلوكية الحمقاء .الجسور الحقيقية لعملية تقوم على القطيعة والتنافر مابين هذا المجتمع ،الحقيقة الواقعية من جهة وما بين مايجب أن يوضع تحت مجهر النقد والدراسة العلمية لخير ذاك المجتمع والإنسانية عامة . تلك الدراسة التي تؤسس لمستقبل حقيقي للأجيال القادمة ..
إنّ حال الفرد يشبه حال الأمة في هذا الموضوع، فكل من لا يقرأُ واقعه بعيون علمية .سوف لن يتحرر من الأمراض وسيورثها لأجياله ظناً منه بأنه يفعل الصلاح.
وهو بهذا يُخالف مسارات، وحركة التطور، والتقدم، والحضارة الإنسانية برمتها .
إنه الخطر القادم والأعظم على مجتمعه أولا وعلى العالم ثانيا.ونعتقد بأنّ نتائج عدم تصويب الأخطاء والقبول بها على أنها هي الحالة الصحية إنما يؤسس لتدمير الحضارات البشرية كافة.
ومن هنا نقول :مالم يتم تسوية أوضاع المجتمعات المنغلقة، الهوجاء، الفقيرة بمنتجها الثقافي والعقلي. لابد أن يأتي ((صدام الحضارات)).
وللبقية ما نسعى إليه بجدية الفعل والقول . عبر اللقاءات القادمة. .
اسحق قومي.
19/12/2018م
شاعر وأديب وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,881,613,585
- عشتار الفصول:111339 .مستلزمات إعادة كتابة التاريخي المشرقي و ...
- هل يُرضي الباحث والمؤرخ جميع الأجيال ،والمكوّنات القومية الت ...
- عشيرة البوجابر في الرقة وسورية .
- قبيلة الجبور الزبيدية في الجزيرة السورية والبلاد الشامية: نس ...
- عشتار الفصول:111274 سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واح ...
- هلْ يعي الرجالُ؟ بقلم المهندس إلياس قومي
- عشتار الفصول:111269 المنعطفات الخطيرة في سياقات حركة الانساق ...
- عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .
- عشتار الفصول:111241 الدستور السوري الجديد إن لم يأخذ بأهمية ...
- عشتار الفصول:111238 جمع الذاكرة التاريخية المتناثرة والمتنوع ...
- عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية ...
- عشتار الفصول:111232 إذا أرادت أمريكا أن تبقى دولة عُظمى!!!
- عشتار الفصول:111224 ماذا تنتظرون؟ والشهداء منا في سورية تجاو ...
- المدارس الأولى في الجزيرة السّورية .من كتابنا :مئة عام مرت ع ...
- عشتار الفصول:111221 الدول المتحضرة والحكومات
- عشتار الفصول:111220 مايجري في مدينة القامشلي مؤامرة على شعبن ...
- عشتار الفصول:11188 الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو:
- عشتار الفصول:11193 الجزء الأول: السيد بحدي قريو ،قراءة نقدية ...
- عشتار الفصول:11173 رسالة إلى الشعب الأرمني العظيم..
- عشتار الفصول:11149 التركيبة البنيوية للمجتمعات المشرقية.


المزيد.....




- بعد الفضيحة.. ملك إسبانيا السابق يقرر مغادرة البلاد
- هل ستسقط الثلوج صيفا؟
- مؤرخ روسي مشهور يكذّب إيلون ماسك: المصريون القدماء بنوا الأه ...
- كورونا.. عزل إقليم كردستان العراق عن بقية المحافظات
- شاهد: كيف يمكن لطائرات مسيرة إنقاذ حيوان الكوالا من الانقراض ...
- بدء محاكمة الصحافي الجزائري المحبوس خالد درارني
- سبيس إكس: لحظة عودة طاقم أول رحلة تجارية لناسا
- الرئيس الألماني يحذر من -الاستهتار- بقيود كورونا
- عودة إيزيديات ناجيات من الاستعباد الجنسي على يد -داعش- إلى د ...
- أمريكا ترسل ألف جندي إضافي إلى بولندا بدعوى -تعزيز احتواء رو ...


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111343 قراراتنا وردود أفعالنا بين العاطفة والعقل.