أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حسن أحراث - أنا بريء منكم..














المزيد.....

أنا بريء منكم..


حسن أحراث

الحوار المتمدن-العدد: 6088 - 2018 / 12 / 19 - 00:38
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


في ذكرى اغتيال الشهيد عمر بنجلون
أنا بريء منكم..

الشهيد عمر ليس صورة على جدار أو على ورق.. الشهيد عمر ليس أبياتا شعرية.. الشهيد عمر ليس شعارا يردد في القاعات العمومية أو في الوقفات والمسيرات...
الشهيد عمر قضية. الشهيد عمر، كباقي الشهداء، ماضي وحاضر ومستقبل شعب...
الشهيد عمر التزام ومواجهة مستمرة..
الشهيد عمر بريء من المتخاذلين الذين يساومون بقضيته..
الشهيد عمر بريء من المعانقين لقتلته والمتصالحين معهم..
دم الشهيد في عنق رفاقه الأوفياء وكل المناضلين الثابتين على المبادئ والقابضين على الجمر..
دم الشهيد وكافة الشهداء أنهار فاصلة بين الوفاء والخيانة..
غاب الشهيد عمر، بل غيبوه، غيبه النظام بعد طعنات غدر ظلامية...
غاب الشهيد مكرها، كباقي الشهداء.. لكنه حاضر، كباقي الشهداء، ليس بقوة القانون أو باستقلال القضاء أو نزاهته..
إنه حاضر بقوة رفاقه وبإخلاصهم...
إنه حاضر بقوة قضيته، قضية الشهداء، قضية شعب...
إنه حاضر ضدا على تجار القضية في الحزب والنقابة...، ضدا على الانتهازيين/المرتبكين، ضدا على الغربان "البيضاء" التي تقتات على الفتات، فتات النظام من أجل قتل الضحايا والتشويش على قضاياهم...
لستم رفاقي، إن اخترتم تبرئة قتلتي... إني بريء منكم...
القاتل قاتل، بالأمس واليوم.. لا تبحثوا عن الأعذار..
اتركوا مصيرنا وقضيتنا لأبناء شعبنا المخلصين، وتنحوا جانبا..
لستم منا، ولسنا منكم...





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,423,452
- الصبار وبوعياش وبنيوب: أوراق محروقة
- بعد انسحاب النقابات من الميدان...
- أسئلة المؤتمر السادس للكنفدرالية الديمقراطية للشغل
- 02 مارس، 18 نونبر، أو طمس التاريخ!!
- جرادة مرآتنا..
- جرادة الشهيدة...
- في ذكرى الشهيد أمين تهاني
- النقابات والحكومة: الحوار -الاجتماعي- الناعم...
- الحلوى والبيضانسي...
- الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام: وقفة رمزية
- مسيرة 07 أكتوبر 2018 بالرباط: الأمل الحاضر والغائب
- النظام القائم بالمغرب -قماش وعضاض...-
- أطر التوجيه والتخطيط التربوي وأطر الإدارة التربوية: واقع واح ...
- الأب مزياني: حضوركم معنا بمثابة حضور ابننا الشهيد مصطفى
- ماذا ينتظرنا؟
- كيف كان -عيدنا- سنوات الاعتقال؟
- الشهيد عبد الحق شبادة (الذكرى 29) من حقك أن تصرخ في وجوهنا..
- المعتقل السياسي بين الأمس واليوم...
- مسيرة -الشياطين- ومسيرة -الملائكة-!!
- عندما ندعي القوة ونمارس الضعف..!!


المزيد.....




- رئيس البرلمان التركي: نأمل من العراق عدم توفير ملاذ آمن لـ-ح ...
- الرداعي: كان (مقبل) يتطلع لتوحيد قوى اليسار والقومية في تحال ...
- تونس: الرفيق خليل الشرودي يواصمعركة الأمعاء الخاوية
- #كاريكاتير الفنان البرازيلي كارلوس لاتوف
- 21 نيسان 1984 عملية الشهيدة لولا الياس عبود #جبهة_المقاومة_ا ...
- من حمص إلى الخرطوم: صرخة الحرية
- الجزائر.. الحراك الشعبي وورقة الفتنة
- التيار النقابي المستقل: إلى الاعتصام الأربعاء أمام المركز ال ...
- رحيل الرفيق الدكتور هايل بركات
- تجمّع المهنيين في السودان يعلن الأحد أسماء مرشحيه للمجلس الس ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حسن أحراث - أنا بريء منكم..