أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - الحكيم يغرد خارج السرب ؟!!














المزيد.....

الحكيم يغرد خارج السرب ؟!!


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 6087 - 2018 / 12 / 18 - 13:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اثارت تغريدة رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم متابعي وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث عدته خروجاً عن السياق العام للتصريحات ، وابتعد فيها عن لغته المعهودة ، وخطابه الذي اتسم دائماً بالاعتدال والوسطية،إذ بدأ ببيت شعري للسيد مصطفى جمال الدين ، والذي أشار فيه الى النكبات التي مرت ببغداد وبكائها منذ تاسيسها الى يومنا، وجمع بين هذا البيت ومعاناة البصرة ، والتي عانت من الحرمان طيلة عقود مضت،وهنا لابد من اشارة ان الحكيم في هذه التغريدة المثيرة للجدل أعلان للانتفاضة البصرية ضد الفساد والمفسدين ، كما يمكن اعتبارها مرحلة جديدة بقوله " حان عهد الاصلاح " ، وان البصرة ستكون الخطوة الاولى لعملية الاصلاح وانهاء الفساد، والتي تاتي بالاتساق مع عملية تشكيل الحكومة ، والانتهاء من تشكيلة عبد المهدي الوزارية .
الحكيم في تغريدته بدا مصراً على نهاية الصفقات المشبوهة في اختيار المحافظ ، وينبغي اعتماد السبل الديمقراطية الشفافة في الاختيار،والابتعاد عن صفقات الغرف المظلمة التي اضرت كثيراً بالمشهد البصري ، وجعلته مسرحاً للجميع ، الى جانب ان يكون الصوت البصري حاضراً في تقرير مصير المدينة ، من قوى سياسية وعشائرية وقوى الحراك الشعبي ونخب وكفاءات وقوى فاعلة ، لاكمال صورة المشهد الديمقراطي ، وبما يليق بمدينة عانت الاهمال والضرر ، وما زال بؤسها في الصراع السياسي الدائر هناك،وإنهاء التدخلات الاقليمية والدولية التي زاد من محنة المدينة وجعلها تعيش الحرمان ونقص الخدمات ، وانتشار الفساد والامراض .
كما على الفعاليات الدينية والرسمية والثقافية والاكاديمية والاعلامية ان تاخذ دورها الفاعل في رأب الصدع الحاصل بين مكونات البصرة ، والحفاظ على اللحمة الوطنية ،والمثابرة دون الانزلاق الى متاهات لايحمد عقباها ، لان المرحلة حساسة وحرجة ، وان اي خلافات سياسية يمكن لها ان تفتح الباب واسعاً امام كل الاحتمالات من صراع (شيعي -شيعي)، او اقليمي على ارض البصرة ، ويكون وقودها جمهورها .
ان فشل الحكومات المتعاقبة وعدم اكتراثها بازمة البصرة ، من تدهور الخدمات الاساسية والاوضاع المعيشية ، تستدعي من جميع القوى السياسية هناك بمقدار من المسؤولية ، وان تتخلى عن طموحها الحزبي والفئوي في انتخاب المحافظ ، واختيار الكفوء والقادر على تغيير الواقع الماساوي للمحافظة،والسعي الجاد من مجلس المحافظة على مد يد العون للمحافظ من اجل انتشال المحافظة من مشكلاتها المستعصية ، لان اي حكومة تشكلها الاحزاب لن يكتب لها النجاح ، لانها ستكون منشغلة بالمكاسب الحزبية ، دون النظر الى مصالح جمهورها ، كما ان الوضع الحالي في البصرة يتطلب تضحيات من الجميع ، وان تكون البصرة وابناءها هي هم الاحزاب لا مصالحها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,730,665
- البصرة ساحة الصراع ؟!
- كلا من داخل امريكا ؟
- حسين واحلامه الميتة ؟!
- لم أمت بل مات سيفك ؟!
- حجي راضي الحلاق ؟!
- مواطن من الدرجة العاشرة ؟!
- إكسسوارات ؟ّ!
- التعليم في العراق ... تحديات وأفق معتم ؟!!
- تسليم السلطة ... مفهوم يترسخ ؟!!
- هل انتهى حكم الشيعة ؟!
- تمكين الشباب منهج أم شعار ؟!!
- العلاق لم يعلق جيداً ؟!!
- لم يسقط هبل ؟!!
- علي بن سلمان خلف القضبان ؟!!
- ماذا بعد عبد المهدي ؟!!
- ملف خاشقجي على طاولة الحوار ؟!!
- الحكومة القادمة بين الاختيار والتشاور ؟!!
- عادل عبد المهدي ... وأصنام السياسة ؟!!
- العراق ... ساحة حرب امريكا وإيران ؟!!
- دولة قانون أم احزاب ؟!!


المزيد.....




- -واليس كار- للأخوين قيقة .. أول سيارة تونسية التصميم والمنشأ ...
- انتفاخ المعدة المزعج قد يكون علامة لحالة كامنة وخطيرة!
- بوتين يلخص نتائج العملية العسكرية الروسية في سوريا
- اختتام جلسات بمجلس النواب لمساءلة ترامب
- الكونغرس يطالب بتحرك أممي ضد -حزب الله-
- الكرملين يحدد موعد المؤتمر الصحفي السنوي الموسع لبوتين
- بوتين يحدد المهمة الأساسية للصناعات الدفاعية خلال العقد المق ...
- شاهد: مدينة البترا الأثرية بالأردن تحتفل بالسائح المليون هذا ...
- لبنان يحتفل رمزيا بالاستقلال عن الاستعمار ويسعى للخروج من أس ...
- ما وراء ظهور شخصية -الجوكر- في مظاهرات بيروت وبغداد؟


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - الحكيم يغرد خارج السرب ؟!!