أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الخالق الفلاح - دروس في الاخلاق .... الوفاء















المزيد.....

دروس في الاخلاق .... الوفاء


عبد الخالق الفلاح

الحوار المتمدن-العدد: 6087 - 2018 / 12 / 18 - 13:14
المحور: الادب والفن
    


دروس في الاخلاق .... الوفاء
الوفاء شيمة الاوفياء كما يقال عن هذه الصفة المتعالية في البشرية والكلمة النبيلة والعطاء الصعبٌ، ما أجمله من خُلق! وما أرقها من خُصلة! وما أسماها من صفة! الوفاء خلق جميل، وكنز ثمين . و النفوس العظيمة تأبى إلا أن تعطي، وهي لا تنتظر تقديراً ولا ثناء، تعني الأخلاق الكريمة وصدق اللسان والفعل وحفظ للعهود والوعود، وأداء للأمانات، واعتراف بالجميل، وصيانة للمودة والمحبة والاخلاق الحميدة الشاملة والفطرة السليمة للانسانية وصفة من صفات النفوس الشريفة والمهذبة، يعظم في العيون، وتصدق فيه خطرات الظنون. من الصفات الخلقية الاجتماعيةٌ والخصال التي تتمثل فيها التفاني؛ من أجل شيء ما بصدق خالص، و صفةٌ تتحلى بها النفس الكريمة النبيلة ذات التربية الأصيلة في كيفية التعامل مع الناس والتودد والاقتراب إليهم وكسبهم من خلالها وعندما يبلغها الإنسان بمشاعره وإحساسه فإنه يصل إحدى مراحل بلوغ النفس البشرية لفضائلها .قال تعالى في كتابه الكريم ( وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ )( 91 :النحل ) قال تعالى: في كتابه الكريم " وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ " ( البقرة:40 )، والوفاء في الوعد وفي العهد من الفضائل الخلقية التي يتحلى بها الانسان الصادق ، والكذب في الوعد وفي العهد من الرذائل الخلقية التي يجتنبها ذو الاخلاق الحميدة ويلتزم بها اصحاب الذمم الضعيفة .
وقد قيل: إن الوفاء محاسنة ، والوعد سحابة، والإنجاز مطره، عن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم يقول ".. لا دين لمن لا عهد له"
وقال صلى الله علية واله بحق وفاء خديجة سلام الله عليها : (مَا أَبْدَلَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ خَيْرًا مِنْهَا قَدْ آمَنَتْ بِي إِذْ كَفَرَ بِي النَّاسُ وَصَدَّقَتْنِي إِذْ كَذَّبَنِي النَّاسُ وَوَاسَتْنِي بِمَالِهَا إِذْ حَرَمَنِي النَّاسُ وَرَزَقَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَلَدَهَا إِذْ حَرَمَنِي أَوْلادَ النِّسَاءِ)صدق رسولنا الكريم.
وقد جمعهما الشاعر طُفَيْل الغَنَوِيُّ في بيت واحد في قوله
: أَمَّا ابن طَوْقٍ فقد أَوْفَى بِذِمَّتِه*** كما وَفَى بِقلاصِ النَّجْمِ حادِيها ...وَفَى يَفِي وَفاءً فهو وافٍ ... في اللغة.
وهو أن تكون صادقاً ب عودك مع الآخرين وتفي بما تعهد ، والوفاء أصل الصدق والإخلاص، "جعل الله سبحانه وتعالى للمجتمع السليم قواعدَ يقوم عليها، إنْ تعاهدها المرء بالرعاية صلح أمره وارتفع شأنه، وإن أهملها تداعى البنيان وعمَّ الخراب، ومن تلك الأسس العظيمة التي أمر بها الإسلام ورسخها في نفوس أبنائه (الوفاء بالعهود والمواثيق)، وقد دلت آيات القرآن الحكيم ، وأحاديث النبي الكريم عليه الصلاة والسلام على وجوب الوفاء بالعهد والميثاق، وبيّنت شناعة جرم من نقضهما، أو أخل بهما، وقد يصل الإخلال بهما إلى الكفر كما حدث لبني إسرائيل وغيرهم حينما نقضوا العهد والميثاق مع ربهم ، وتركوا ما عاهدوا الله عليه من الإيمان به ، ومتابعة رسله . قال الله تعالى : ( وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً ) الإسراء /34. او قوله سبحانه وتعالى في كتابه ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ) [المائدة:1] ويقول:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُون) ) الصف:2، 3) ، فمن وعد إنسانًا وعدًا فإن عليه أن يفي بوعده إلا أن يكون الوعد وعدًا بمعصية أو بما فيه مفسدة، أو ما إلى ذلك؛ فإنه لا يفي به بل عليه أن يخلفه . لأن الوفاء منهج إيماني صريح، يؤكد مبدأ الصدق والثقة بين الناس، وبغيابه ستمدُّ الخيانة رأسها، وسيعمُّ الغشُّ والغدر، وستنتشر العداوات بين الناس انتشارَ النار في جمر الغضا".هذا ما نشاهده هذه الايام من قبل المسؤولين مع الاسف فلا عهد لهم ولا وفاء . عن أمير المؤمنين علي عليه السلام:"أيّها النّاس إنّ الوفاء توأم الصّدق و لا أعلم جُنّةً أوقى منه. ولا يَغْدِرُ من علم كيف المرجع. ولقد أصبحنا في زمان قد اتّخذ أكثر أهله الغدر كَيْساً و نسبهم أهل الجهل فيه إلى حسن الحيلة. ما لهم قاتلهم الله .
اما الوفاء في اللغة فهو ضد الغَدْر، يقال: وَفَى بعهده وأَوْفَى بمعنا وقيل: وفي... الواو والفاء والحرف المعتلّ: كلمةٌ تدلُّ على إكمالٍ وإتمام. منه الوَفاء: إتمام العَهْد وإكمال الشَّرط. ووَفَى: أوْفَى، فهو وفِيٌّ. ويقولون: أوْفَيْتُكَ الشَّيءَ، إذا قَضَيْتَه إيّاهُ وافياً. وتوفَّيْتُ الشَّيءَ واستَوْفَيْته، [إذا أخذتَه كُلّه] حتَّى لم تتركْ منه شيئاً. ومنه يقال مات: تَوفَّاه الله.وقد قال الشاعر في الوفاء :
إذا قُلْت في شيء نعـم فأتمه.. .. .. فإن نعم دين على الحرِّ واجبُ
وإلا فقل:لا،تسترحْ وتُرِحْ بها.. .. .. لِئلاَّ تقـول النـاسُ إنك كاذبُ
كما يقول الشاعر :
شْدُد يَديك بِمن بلوت وفاءه ... إِن الوفاءَ من الرِّجَال عَزِيز
وهو ضد الخيانة، و من الشيم النبيلة التي تحلت بها الامم منذ الجاهلية وأبقى عليها الإسلام لأثرها العظيم في مجتمعاتنا ولأنها أساس علاقات الناس مع بعضهم البعض، ولا تبنى العلاقات الإنسانية إلا به، فإذا كنا حريصين على استمرار هذه العلاقات كان لابد لنا التحلي به، وحثَّنا ديننا الحنيف على حبِّ الوطن ولا يكون ذلك إلا بالإخلاص له فقد كان الرَّسول -عليه السَّلام- خيرَ مثالٍ على ذلك حين أجبر على فراق وطنه مكة المكرمة فقال: “ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ولولا أن قومك أخرجوني منك ما سكنت غيرك” ومن هنا نتعلم من رسولنا و قدوتنا حب الوطن والإخلاص والوفاء له، ويعتبر الوفاء من أخلاق الاقوام الأصيلة، حيث إن الرجل منهم كان ينطق بالكلمة فتصبح عهداً، عليه أن يفي به وإلا عرّض نفسه للتجريح .الوفاء هو المحك الحقيقي لفرز البشر ويجب علينا أن لا نعتمد على ظواهر الصداقات التي تتحكم فيها المصالح، وإنما يجب أن نعتمد على الوفاء الذي يظهر من وسط المعاناة ومصائب القدر.وقال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم :( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) 76 ال عمران .
عبد الخالق الفلاح – باحث واعلامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,806,923
- دروس في الاخلاق ...الشجاعة
- الشعب اليمني وثورته في ستوكهولم
- قمة التعاون الخليجي قمة بلا حلول
- لاخير في مجلسٍ.... سوق للهرج
- خيانة الامانة من الصفات المنبوذة
- دروس في الاخلاق ...الاخلاق السياسي
- (( دروس في الاخلاق... المدرسة والاسرة ))
- القيادي الفيلي والاستراتيجية القيادية الجاذبة -الكاريزما”
- هل وزارة عبد المهدي قلقة وعمرها قصيرة...؟
- المواطنة تفاعل وشفافية وبناء
- دروس في الاخلاق – حب الوطن
- فرصة الكورد الفيليون في كتابة تاريخهم
- تشكيل الحكومة بين فقدان المصداقية والمخادعة
- - الدگة - العشائرية في العراق ظاهرة غير حضارية
- النظام السعودي – والكيان الاسرائيلي استنساخ وتطابق
- دروس في الاخلاق ( الارادة )
- ترامب والخيارات الخاسرة
- الوزارة العراقية ...التسميات وصراعات الكتل السياسية
- دروس في الاخلاق
- وقف الحرب في اليمن ام انقاذ االعدوان من مخمصته


المزيد.....




- شاهد: زراعات تحت الماء على الساحل الإيطالي قد تلهم فلاحي الم ...
- الداخلية ترصد 50 مليار درهم لتقليص الفوارق المجالية بين الجه ...
- معرض الكويت للكتاب.. آلاف العناوين الجديدة تجذب القراء من مخ ...
- الكشف عن سيارة كهربائية شبيهة بأفلام الخيال العلمي... فيديو ...
- مؤلف موسيقي مصري يحصل على جائزة في هوليوود
- تغريم شاختار الأوكراني بسبب اللغة الروسية
- الفوارق الاجتماعية والمجالية تجمع الحكومة والولاة ورؤساء الج ...
- بالصمت والسخرية.. المخرج الفلسطيني يقاوم سينمائيا
- كاريكاتير - القدس- لليوم الجمعة
- الجنس في السينما: لائحة لمخرجي بريطانيا تنظم مشاهد التعري عل ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الخالق الفلاح - دروس في الاخلاق .... الوفاء