أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الحكاية السرية لبنانية مريم٢٦














المزيد.....

الحكاية السرية لبنانية مريم٢٦


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6085 - 2018 / 12 / 16 - 15:10
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ابن حمزه
يزداد نهمى كل يوم للمعرفة..من يكون هذا الرجل وتلك المراه
ابى وامى وكفى.. ذلك السر الذى يعذبنى ..بالامس أخبرت شقيقتى
حول دفاترى اردت ان اتشارك هذا السر قبل أن اختنق به أى عذاب أن
نخفى أنفسنا عن كل العالم دون شريك يعلم بالأمر..تعجبت صمتت طويلا قبل أن تردد
غاضبة كيف تفعل أمرا كهذا مقزز ..الأمر لا بعينيك لما تحب التجسس على اسرار الأخريين
الاننا لا نعلم من اين اتينا لا يحق لك توقف الان توقف انت تسرق تسرق حياة ليست ملك لك لو انكشف امرك
ستسجن كمعتوه..سيعودان قريبا إن كان الأمر يزعجك الى هذا الحد تحدث مع امى ستخبرك عن القصة
اعترف لك لقد حاولت أن تخبرني ولكن رفضت الأمر لا يعنيني..ماااعرف هو مااريد ..
استيقظ على ذلك الصوت يصرخ باذنى توقف توقف..امسح حبات العرق..امى صوتها لا أزال اذكره احبه
لكنها لا تحبني تردد انت لا تشبه أحد وكانك لست منا ..انت حقا ابن تلك المدينة الصاخبة...لم اخبرها اننى وجدت الصندوق والأشياء كما هى مكدسة داخله فى العلية..كل الهدايا التذكارية التى جمعتهما لأجلها كل تلك السنوات.. السنوات افكر هل تعجبها أى منها ام لا كانت تغتصب ابتسامه على فمها اليوم التالي فحسب..
لا اعرف صدق كذب ام حزن ..تسللت إلى منزلنا كاللصوص..
البيت الصامت دون روح كعادته . لازالت احتفظ بالمفتاح القديم ..لا ادرى ربما اخترت التسلل مخافة أن اخدش صمتها..تسللت إلى العلية ربما وجدت دليل لكن ذلك الصندوق هو مااردت الا أراه..لما تكرهنى الى هذا الحد..
تلاش الخوف حل الغضب اردت التحطيم أمسكت كل تذكار كل رساله كتبتها لها دسستها في ملابسى..أنها هناك في مدينتها اخيرا ..من اشبه؟ربما هى محقة لست ولدا لهم ..انت لا تشبه أحد..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,974,428
- الحكاية السرية لبناية مريم 25
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٣
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٢
- الحكاية السرية لبناية مريم21
- الحكاية السرية لبنانية مريم٢٠
- الحكاية السرية لبناية مريم١٩
- الحكاية السرية لبناية مريم١٨
- الحكاية السرية لبناية مريم١٧
- الحكاية السرية لبناية مريم17
- الحكاية السرية لبناية مريم١٥
- الحكاية السرية لبناية مريم١٦
- الحكاية السرية لبناية مريم١٤
- الحكاية السرية لبناية مريم١٣
- الحكاية السرية لبناية مريم١٢
- نحن الغاشون يا وفاء..
- نعم الحياة ليست امنة لاحد
- الحكاية السرية لبناية مريم11
- الحكاية السرية لبناية مريم10
- سارقة الكتب The Book Thief
- طقس سيئ-” للروائية ماري ندياي كتب اثرت في حياتي


المزيد.....




- شاهد: الأمريكيات يحيون ذكرى (مسيرة النساء) للعام الثالث على ...
- -اجعل أمريكا تفكر مرة أخرى-.. مسيرات للنساء تعم الولايات الم ...
- شاهد: الأمريكيات يحيون ذكرى (مسيرة النساء) للعام الثالث على ...
- ترامب: الفيتو الرئاسي جاهز ضد الإجهاض
- -مسيرة النساء- تندد مجددا بسياسات ترامب والعنف ضد المرأة رغم ...
- رهف محمد: هل خدم هروب الشابة السعودية ملف حقوق المرأة؟
- السعودية تسمح للمرأة بتعلم أصول الإنشاد والغناء الشعبي
- اكتشاف سر الزواج الناجح
- منتدى تمكين المرأة والشباب يطلق -سفراء سلام- في ليبيا
- الإعدام لقاتل طفلة داخل مسجد في مصر بعد فشله في اغتصابها


المزيد.....

- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الحكاية السرية لبنانية مريم٢٦