أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - حول الاخر !














المزيد.....

حول الاخر !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6085 - 2018 / 12 / 16 - 08:26
المحور: سيرة ذاتية
    



فكرة الاخر احتلت حيزا مهما فى حياتى .كان هذا قبل ان ادرس مواضيعا له صلة بمعرفة الاخر مثل العلوم الاجتماعية و الانثروبلوجى و التاريخ .و قد حاولت فى مراحل لاحقة محاوله معرفة السبب الذى جعلنى مهتمنا منذ مراحل مبكرة بمعرفة الاخر و لكن لم استطيع ان اقدم تفسيرا .لكنه ساعدنى فى الحياة ان اتعرف على وجهات النظر المختلفة مما جعلنى محصنا ضد فكرة التعصب .و اتذكر انى قمت فى حياتى بمحاورة اشخاص سبب لى بعض المتاعب حينها بسبب محاورتهم .للاسف ان معظم البشر كما تعلمت من الحياة يضعون انفسهم فى صناديق ثقافية مغلقة و اى خروج عن هذا الصندوق يعنى تمردا على التفكير العام.و اتذكر انه لدى انفتاحى على المجموعة التروتسكية اتهمنى بعض الاصدقاء انى على وشك ان اصبح تروتسكيا .خاصة ان هذا فى فترة بدات اطرح فيها بعض الاسئلة حول الشيوعية التقليديه .اما التهمة الاطرف فقد جاءت من صديق طلق لاحقا الفكر الماركسى من اساسه و اصبح راسماليا حتى النخاع حين قال انى اجلس مع التروتسكيين فى الجامعة اللبنانية بسبب غرامى مع طالبة تروتسكية و كان هذا هراء بالطبع لان علاقتى بها لم تكن تتعدى الصداقة العادية.
على كل حال تحتل مسالة الاخر موقعا هاما فى الفكر الانسانى .الفيلسوف ستيوارث ميل ينطلق فى فهم الاخر من فهم وجوده و قياس هذا اوجود على الاخر .و الفكرة الكانتيه(الفيلسوف كانت ) تنطلق من فكرة ال
Prio
اى امكانية المعرفة الكامنة لدى الانسان قبل التجربة الانسانيه .
و ان كنا ننطلق من نظرة ميل كيف يمكن للمرء ان يحكم مثلا على الروبوت الذى يشبه الانسان فى كل شىء ما عدا مسالة الشعور ( حتى الان على الاقل ) لان هناك اراء تعتقد امكانية ان يتطور نوع من الاحاسيس لدى الروبوتات مع الزمن و هى فكرة تجد ايضا من يعترض عليها .
من هو الاخر فى هذا الصدد ؟ التعريف البسيط يقول انه الشخص المختلف عنك سواء فى اللون او الثقافة او المعتقد الخ .بهذا المعنى ان كان هو الاخر بالنسبة لى فانا ايضا الاخر بالنسبة له .و على هذا الاساس يكون الجنس البشرى من مجموعة من اخرين كثر .
و منذ فترة طويلة كنت قد انتقدت استعمال المفهوم الغربى الاقليات لانى اعتقد انه مفهوم يحمل مضمونا ايديولوجيا .و لذا فانى عادة ما استخدم تعبير المجنوعات العرقية او الدينية لانى اعتقد انه التعبير الادق فى وصف المجموعات بصيغة موضوعية .
تبقى مسالة الاخر من القضايا الشائكة التى تحتاج الى صياغة وعى الانسان بطريقة مختلفة عن التربية الايديولوجية التى يتلقاها المرء و التى تكون فكرته عن الاخر سواء من هو فى وطنه او خارج الوطن .
مثل هذه الصياغة تفسح المجال لوعى انسانى قادر على التعامل مع الاخر بصيغة بعيدة عن الادانة و الاستعلاء الخ .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,643,285
- مجتمعات بلا هوية !
- الامور مترابطة!
- نهايه العالم القديم!
- حول جمعية مع اسرائيل من اجل السلام النرويجية!
- العقل الجمعى او الذات الجمعية !
- تاملات !
- هل يمكن للقاتل و المقتول ان يعيشا معا ؟
- ناس تاتى و ناس ترحل و تستمر الحياة !
- فيرونيكا تستعد للسفر !
- حان الوقت ان نتغير !
- صورة قاتمة و لكن هناك امل !
- البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !
- حول المسالة الفلسطينية
- بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان ال ...
- من اى وطن انت؟
- فى زمن الصمت !
- بعض من السيرة الذاتية
- محاولة لفهم الوضع الراهن فى فلسطين و الاقليم
- لماذا انتشرت ثقافة التعصب الدينى بين ابناء المهاجرين العرب ف ...
- لا تثقوا بهذا الرجل !


المزيد.....




- السودان.. المجلس العسكري الانتقالي يدرس استقالة 3 من أعضائه ...
- الملك سلمان وولي عهده يوجهان رسالتين لزيلينسكي
- بيان تضامني مع انتفاضتي السودان والجزائر
- بعد هجمات عيد الفصح.. مسلمو سريلانكا يخشون الانتقام
- إنقاذ أم وابنتها من الموت غرقا في اللحظة الأخيرة (فيديو)
- إحصاء يرصد عدد الألمان الذين استخدموا خانة -مزدوجي الجنس-
- بسبب الاحتراق النفسي والكآبة والخوف... تزايد أعداد الذين يصا ...
- -القاتل الأغرب في العالم-... أرادت تنظيف أسنانها فقتلها معجو ...
- السودان: الجيش يوافق على معظم مطالب -قادة الاحتجاج-
- في تحرك نادر... سفينة حربية فرنسية تعبر مضيق تايوان


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - حول الاخر !