أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - عالم الكلمات الرنانة














المزيد.....

عالم الكلمات الرنانة


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6084 - 2018 / 12 / 15 - 16:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


عندما كان االانسان عاطفيا و رومانسيا و محاربا و بطلا و عاشقا يبكي على الاطلال و يتفنن في الغزل و الهجاء و المدح يتأثر بموسيقية الكلمة اكثر من محتواها استطاعت العربية بفضل الشعر و القرآن و الخطابات النارية و الهتافات و غيرها من وسائل اللغة العربية باوزانها بانبهار الاخرين و التأثير عليهم و جذبهم الى الاسلام و العربية لدرجة ان لغات الشعوب التي اعتنقت الاسلام و تقربت و استعارت منها اصبحت بدورها وردية فارغة من المحتوى و وسيلة للزينة و الخطابات و الهتافات و الاغاني فقط.

لا تزال الناس تتأثر بتجويد القرآن باصوات شيوخ العاطفة و البكاء و قد قام المستشرق الالماني الكبير Friedrich Rueckert بترجمة قسم كبير من القرآن و ابراز جمال اللغة على حساب معنى و محتوى الكلمة كما قام المستشرق Willliam Jones بترجمة قصيدة الشاعر الفارسي حافظ معتمدا فقط على ترجمة موسيقية الكلمات فلولا موسيقية بعض سور القرآن فانه ليس فقط خاليا من المحتوى بل مملا او مثيرا للضحك و عندما تكتب مقالا فان العربي لا يزال لا يركز على محتوى المقال بقدر تركيزه على ايجاد اغلاط لغوية فيه.

يعكس العالم الذي يسمى بالاسلامي والعربي هذه الحالة - عالم نهج البلاغة و االمبالغات و الكلمات و االلسان و التلاوات على حساب المحتوى -عالم الشفهيات و الشعر على حساب المنطق. كلمات القيادات العربية و الاسلامية تشبه رائحة و صوت الضرطة تتكلم و تتغنى بالوطن و التحرير و دحر الاستعمار دون نتيجة و عندما تقرأ الرسالة الشرقية فانك لاتجد فيها من بين الكلمات الوردية و المنورة و المثلجة الا لربما جملة واحدة في نهايتها تقول: ارجو مساعدتنا بارسال الفلوس. اما الكتابات العربية العلمية فانها لحد هذا اليوم ليست الا ترجمات شخصية غير دقيقة و غير موحدة لافكار و مفاهيمم غربية لا اكثر.

يفتح عالم الكلمات الرنانة و النارية الباب على مصراعيه للفساد و الدكتاتورية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,528,727
- اعوذ برب التراب
- مشاريع الهوية و الهاوية
- رقص العرب من الماضي الى الحاضر
- من البعيرية الى العربية 5
- افعال تبارك و تعالى
- اهمية العربية السعودية
- تخاف ان تختنق
- قصة الخبز في العربية 3
- الف خاشقجي و خاشقجي
- الفضل من الفضلات
- المحاربات الشابات الكورديات و جائزة نوبل
- رذائل الرد
- الزكاة و غسيل الاموال
- حدود عند
- كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟
- انا الكافر
- شبح الوحي في الافق
- نظرة جديدة للسلام و الاسلام
- وعود الجنة
- العقلية و التعايش


المزيد.....




- لواء إسرائيلي سابق ينشر صورة له مع السيسي في ميونخ.. وهذا ما ...
- 5 وحدات خاصة أسطورية بالجيش الروسي (فيديو)
- -أنصار الله- تعلن مقتل 3 جنود سعوديين في جيزان برصاص قناصتها ...
- سرقة -مياه جليدية- بآلاف الدولارات في كندا!
- هدية استثنائية في عيد الحب
- الدراجة -حلم- في بغداد
- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات


المزيد.....

- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - عالم الكلمات الرنانة