أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - باص سياحي..!














المزيد.....

باص سياحي..!


توفيق الحاح

الحوار المتمدن-العدد: 6084 - 2018 / 12 / 15 - 11:42
المحور: كتابات ساخرة
    


باص سياحي..!
توفيق الحاج
في حارتنا وعلى رأس شارعنا باص سياحي ينتظر! من قبل صلاة الجمعة!
قلت في بالي :ليكون عندنا عرس..؟! مع اني لم اسمع ليلة امس ولا هذا الصباح طبلا ولازمرا ولاسحجة ولا دحية.. والحارة ساكته.. زي اللي عاملالها عملة ردية..!
أذن الاذان الاول قبل ساعة فالثاني ولا اعرف الحكمة من اختراع الثاني عدا الارباك واللخبطة ..
بدأت خطبة الجمعة المطولة كمعلقة (قفا نبكي) لكنها مكسرة لغة ومضمونا... تبدأ بقال الله وقال الرسول ثم قال الامير المسؤول .وتقسيم الناس بين مؤمن وكافر ثم الدعاء والهجوم على الخصوم دون ذكر الاحتلال وجارنا الحاج ابو جلال يذهب للحمام 3مرات ليجدد وضوءه.. صلينا وحمدنا الله ولانعلم ان قبل منا ام لم يقبل بسبب امامة الشيطان..!
صوت الميكرفونات ينطلق من المسجد وسيارات الفصائل في كل شارع تعلن النفير كعادتها من مساء الاربعاء وحتى عصر الجمعة الى (مثيرة العودة )كما يقول حفيدي الاصغر في جمعة الغضب أو جمعة الرطب ! سيان
ادركت عندها سبب وجود هذا الضيف الجميل في حارة لاتدخلها الا التكاتك وسيارات الديزل وسيارات نزح الغائط! ، وادركت ايضا ان مواصلات الهتيفة والمريدين والمستفيدين مؤمنه ذهابا وايابا في الدنيا والاخرة
المهم ان يكون الحشد لائقا ومناسبا لعظمة الفصيل .. وكلما زاد عدد الضحايا كلما ارتفعت اسهم المضاربين وكثر القليل وكل شيء بحسابه الشهيد القتيل الله يرحمه ديته معروفة وله الف بديل وحسبنا الله ونعم الوكيل
بصراحة ياجماعة لم اعد قادرا على التمييز بين جمعة وأخرى من فرط الجمع المسيرة تمر بنا وهي لله هي لله ولفلسطين كما يقولون والتي بلغت اوتكاد الاربعين !
الا انني لاحظت اختلافا جذريا بين جمع البدايات وجمع النهايات فالبدايات كانت جمعا نارية دموية بينما النهايات مستأنسة طرية خاصة بعد وصول الحقائب القطرية برعاية المندوب السامي الذي يشرفنا نهارا ويغادرنا ليلا لينام راضي البال كما ابن الخطاب في القدس الغربية ! ورغم حلفان امراء المكان بأغلظ الايمان ان هذه الاموال بلا مقابل الا ان الوقائع تكذب الذرائع فالعمادي العادي يطلب من الحية علنا (نبي هدوء)! وكذلك البصمات والهويات والمعلومات لكل المنتفعين من الزكاة القطرية تصل اسرائيل الشقية ! لماذا يا افندية ؟
واسرائيل تشكر حماس على النزاهة في اعادة مبلغ 100ال دولار لقطر وهذا قمة الشفافية وغمر في قناة المقاطعة اولاد الحرامية !
قد يقولقائل :هذا كلام المرجفين الحاقدين على الفصائل والقبائل اليمينية منها واليسارية التي تقود مسيرات العودة وهذا الكافر السافر الساخر ممن تنازلوا عن حق العودة للوطن والوتد كما تنازل ابو مازن عن صفد !
وقد يقول آخر أشد وأعتى: أما من فارس بيريحنا من هذا المزعج التي لايتركنا نهنأ بغنائم غزة ونعيمها فيلدغنا في هناتنا ألا يوجد من يرسله الى ربه (خاشقجيا جديدا) يخنقه ويخدره ويقطعه ويحمضه أويفرمه بولبيف؟! وأنا اقول : الله خلق .. الله أحيا .. الله أمات .. وكلنا القاتل والمقتول الظالم والمظلوم ..ميتون .. كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون كلا لو تعلمون علم اليقين! لترون الجحيم !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,610,150
- زهايمر..!
- أخي جاوز الظالمون المدى..!
- من يومك..يازبيبة!
- أبو عثمان..!
- المخ العربي..!
- خطاب الرئيس يوم الخميس
- لجنة ادارة ..لعموم البيارة!
- حدث في غزة..!
- الكاتب والسياسي..!
- شهادة لله..!
- كتاب..اااخر زمن!
- من كوشكة..الى تكتكة!
- ضاعت البلاد ومتحف العقاد..!
- خطاب حساس.. الى قائد حماس!
- عرضحال مواطن غلبان....!
- احتلال فوق احتلال!
- من جمعة الشكشوك الى جمعة الكاوشوك !
- عودة مين..والناس نايمين؟!
- الحمد لله.. يا ال حمد الله!
- ديوك ..وثعالب..!


المزيد.....




- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان
- شاهد: افتتاح مهرجان "لوميير" السينمائي على شرف فرا ...
- شاهد: افتتاح مهرجان "لوميير" السينمائي على شرف فرا ...
- الإبراهيمي يخلف الأزمي على رأس فريق المصباح بمجلس النواب
- صيحة جديدة في عالم السينما.. كيف عاد ويل سميث إلى عمر العشري ...
- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - باص سياحي..!