أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - من شنكال إلى أوسنابروك














المزيد.....

من شنكال إلى أوسنابروك


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 6083 - 2018 / 12 / 14 - 23:55
المحور: الادب والفن
    


(من شنكال إلى أوسنابروك)

ترتسم دوائر رقصة الشقائق على جبل شنكال عندما يأذن نسيمه بذلك، وما أن يُسمع قبقبة الحجول العائدة استأذن مدار عينيك بالسفر، اترك شيئا من الهمس على حائط كوخي الطيني الشرقي الذي يبست عليه قبلة آخر عيد وأهاجر بعيدا، أهاجر؛ لأنني أحبّ شنكال وقراها.

2
خريف أوسنابروك لا يذكرني بخريف شنكال! خريفنا في شنكال كان دافئا ووديعا.

3
هنا الغربان مرحبٌ بها؛ لذا تراها في كلّ مكان ويجد المهاجرون من أمثالي غرابة في إصرار الغربان على النعيب بدلا عن الغناء.
رؤية غراب يقفز بمرح يدخل السرور إلى قلبي ويجعل يومي سعيدا، عجبي.

4
هنا الفرصة مواتية للتعرف على:
شاعر أمير
فيل يطير
هنا السماء لا تمطر أصدقاء
هنا الأمير هو الأخير.

5
إن تقاسمنا الحبّ يوما
نصف القلب سيكون من نصيبك
والنصف الآخر في انتظارك!

6
ما بال شراييني تضيق مرة، وأخرى تتوسع. تتلوى كأفعى مصرية، هل لأنك تدبكين على بابها من وراء البحار؟

7
حينما كنت على الجبل
رصصت كلمات قصيدتي الأخيرة إليك
خائفا كنت
ولكنني سرقت نظرة إلى قبرك يا ليلى
كيف كان لي أن اعلم
أن كلماتي أشجع مني
تسللت إلى المقبرة ليلا
ورقصت معك ثانية
صخبنا كان نداء للشقائق
لتزهر في المكان من جديد
بعد وداع غير مرهون بالأيام.

8
كلما نبح كلب
أجلسناه على الكرسي
وإن طالبناه بحق
اعتذر وقال:
أنا مخصي.


9
هذه لحظة
وتلك كانت لحظة
وما بين اللحظتين
بعدٌ يشعل نارا
وشوقا يأجج نارين
كنت أقرب
من حبل الوريد
وأدنى من قاب قوسين
فلماذا كلما خطوت نحوك خطوة
تبتعدين عني قارتين؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,280,688
- بتلات الورد/لماذا الأعياد
- وجها لوجه مع داعش/7
- بتلات الورد/ من الذي دعا العيد؟
- بتلات الورد/إيجاز الشاعر
- بتلات الورد/ الحلم الواسع
- رفرفة نادية
- وجها لوجه مع داعش/6
- أغاني حلا
- أغنية بابلية لنادية وخدر فقير
- القرية
- حبّ وعصيان
- شكر وعرفان إلى ادارة مؤسسة الحوار المتمدن
- إلى أنجيلا ميركل
- انتباه
- احلام عائلة
- ناي القوال
- رحلة الى عينيك
- أمسية ملونة
- السباق
- سوق خضار جم مشكو


المزيد.....




- صدر حديثًا كتاب -كوميديا الموقف (السيت كوم) البناء - السرد - ...
- رئيس هيئة الثقافة الليبية بالحكومة المؤقتة: لم يصدر أي كتاب ...
- محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف: نقدم سبعة وعشرون ترجمة لل ...
- رحيل المخرج اللبناني العالمي جورج نصر عن عمر 92 سنة
- رحيل المخرج اللبناني العالمي جورج نصر عن عمر 92 سنة
- أشهر حلبة تزحلق بموسكو في حديقة -غوركي بارك-
- بعد زيارة رئيس الحكومة.. لقاء بين العمدة والوالي لدراسة المل ...
- بوريطة للجزيرة: لا نحتاج لوسطاء لحل مشاكلنا مع الجزائر
- أبرز ترشيحات الأوسكار 2019
- بوريطة للجزيرة: المغرب لم يشارك في مناورات التحالف العربي ال ...


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - من شنكال إلى أوسنابروك