أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - تهديدات اله التوراة بتدمير أورشليم














المزيد.....

تهديدات اله التوراة بتدمير أورشليم


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6083 - 2018 / 12 / 14 - 23:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تهديدات اله التوراة بتدمير أورشليم


الحروب الشمالية مصطلح يطلق على سلسلة من الحروب دارت رحاها بأوروبا الشمالية و الشمالية الشرقية في القرنين السادس عشر و السابع عشر.[1] لم يتوصل بعد إلى اتفاق دولي حول تسمية هذه الحروب. فبينما تعتبر حرب الشمال العظمى عموماً خاتمتها ، تختلف آراء الدارسيين بشأن الحرب المسماة حرب الشمال الأولى.

استناداً على الأسبقية التاريخية ، ترتب حروب الشمال كما يلي :

الحرب الروسية السويدية (1554-1557) ( "حرب الشمال الأولى" وفقاً المؤرخ الفنلندي أرفو فيليانتي)
الحرب الليفونية (1558-1583 ، "حرب الشمال الأولى" وفقاً لكلاوس زرناك)
حرب السنوات السبع الشمالية (1562-1570 ، "حرب الشمال الأولى" وفقاً لبعض المؤرخين البولنديين)
الحرب الروسية البولندية أو الحرب السنوات الثلاثة العشر (1654-1667 ،"حرب الشمال الأولى" وفقا لبعض المؤرخين الروس)
حرب الشمال الثانية (1655-1660 ، "حرب الشمال الأولى" وفقاً التأريخ الأنغلوساكسوني و الألماني و الروسي و الإسكندنافي التقليدي)
الحرب الاسكانية (1674-1679)
حرب الشمال العظمى (1700-1721 ، كذلك "حرب الشمال الثالثة")

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%B1%D9%88%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84

توعد اله التوراة بتسليط المماليك الشمالية وعشائرها المتناحرة بالحروب الطاحنة على أورشليم لتدميرها والسبب عقائدي –الإصحاح--لأنهم تركوني وبخروا لآلهة أخرى وسجدوا لأعمال أيديهم

الإصحاح--


من الشمال ينفتح الشر على سكان الأرض لأني سوف ادعوا كل عشائر ممالك الشمال ليأتون ويضعون كل واحد كرسيه في مدخل أبواب أورشليم وعلى أسوارها وعلى كل مدن يهوذا -- وسأقيم دعواي على كل شرهم لأنهم تركوني وبخروا لآلهة أخرى وسجدوا لأعمال أيديهم -- أما أنت فنطق حقويك-- وقم وكلمهم بكل ما أمرك به-- لا ترتع عن وجوههم لئلا أريعك أمامهم -- هذا أنا جعلتك اليوم مدينة حصينة وعمود حديد وأسوار نحاس على ملوك يهوذا ورؤسائها وكهنتها وشعب الأرض سيحاربونك فلا يقدرون عليك لأني أنا معك يقول الرب لأنقذك


ارميا الإصحاح رقم 1



ارميا بن حلقيا من كهنة عناثوث بنيامين --- صارت كلمة الرب إليه في أيام يوشيا بن أمون ملك يهوذا --الى سبي أورشليم—فقال لي قبلما صورتك في البطن عرفتك وقبلما خرجت من الرحم قدستك-- وجعلتك نبيا للشعوب -- فقلت آه يا سيد الرب-- أني لا اعرف الكلام لأني ولد -- فقال لي --لا تقل أني ولد لأنك ستذهب الى من سأرسلك إليه لتتكلم بما سامرك به -- فلا تخف من وجوههم لأني معك لأنقذك --- فمد الرب يده ولمس فمي-- وقال لي جعلت كلامي في فمك -- ووكلتك اليوم على الشعوب وعلى الممالك-- لتقلع وتهدم وتهلك وتنقض وتبني وتغرس--- ثم قال الي-- ماذا أنت راء يا ارميا --قلت أنا راء قضيب لوز-- فقال الرب لي-- أحسنت الرؤية لآني أنا ساهر على كلمتي لأجريها --- ثم قال الي ثانية --ماذا أنت راء فقلت أني راء قدرا منفوخة ووجهها الى الشمال -- فقال لي --من الشمال ينفتح الشر على سكان الأرض لأني سوف ادعوا كل عشائر ممالك الشمال ليأتون ويضعون كل واحد كرسيه في مدخل أبواب أورشليم وعلى أسوارها وعلى كل مدن يهوذا -- وسأقيم دعواي على كل شرهم لأنهم تركوني وبخروا لآلهة أخرى وسجدوا لأعمال أيديهم -- أما أنت فنطق حقويك-- وقم وكلمهم بكل ما أمرك به-- لا ترتع عن وجوههم لئلا أريعك أمامهم -- هذا أنا جعلتك اليوم مدينة حصينة وعمود حديد وأسوار نحاس على ملوك يهوذا ورؤسائها وكهنتها وشعب الأرض سيحاربونك فلا يقدرون عليك لأني أنا معك يقول الرب لأنقذك





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,614,085
- أطماع يهوه – والاجتياح الإسرائيلي للبنان
- جرائم يهوه --قتل الحوامل الفلسطينيات وشق بطونهن
- التسييس الصهيوني للشخصيات الدينية الإسرائيلية
- اله أبو عقلين
- دعوة اله التوراة للانتقام الطائفي من النساء والأطفال
- سياسية من الضد مضاد له
- الشيطان اله يسوع المسيح – رد على مقالة بولس اسحق
- رد على مقالة يوسف تليجي -الأيمان و النكران .. في القرآن
- فلسطين بين شتات اليهود وشتات الفلسطينيين
- اله التوراة - سياسي
- دعوه أخروية مزيفة للانتقام من أسباط إسرائيل
- أساليب اله التوراة في إذلال بني إسرائيل
- اليهود العرب بين الفرس والصهاينة
- المرأة وارض الميعاد
- الزنا السياسي والأهداف القومية
- الزنا العقائدي والأهداف القومية
- الحياة الأبدية لبني صهيون
- التآمر الصليبي النصراني على سبي اليهود
- مواصفات اله العالم الجديد
- تحشيد الطاقات البشرية لأرض الميعاد


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش المخاطر التي يمثلها نتنياهو على المسجد ال ...
- #إسلام_حر.. هل بدأ الإسلام السياسي بعد وفاة الرسول؟
- أكثر من 400 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى
- متهمة باعتداءات سريلانكا.. ما هي جماعة التوحيد الوطنية؟
- أين الإسلاميون من الثورة السودانية؟
- محللون وخبراء أمنيين يشرحون لـ -سبوتنيك- كيف عبرت مصر جسر ال ...
- مايكل أنجلو سوريا يبدع الأيقونات البيزنطية على جدران الكنائس ...
- حدث إسرائيلي يكشف سر تشابه حجاب المسلمات واليهوديات والمسيحي ...
- صحف مصرية: الإخوان وحزب معارض وراء -غزوة الكراتين-
- الحكومة السريلانكية تتهم جماعة إسلامية بالوقوف وراء الاعتداء ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - تهديدات اله التوراة بتدمير أورشليم