أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - اعوذ برب التراب














المزيد.....

اعوذ برب التراب


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6082 - 2018 / 12 / 13 - 17:33
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اعوذ برب التراب
في نهاية كل الاسبوع اجد نفسي في صراع مع التراب علما باني لا اسكن في المناطق الترابية و لكن و كلما بدأت بكنس البيت بالمكنسة الكهربائية لكي لا اعطي لزوجتي عذرا لتقول ان الرجل الشرقي (باشا) لا يشترك بتنظيف المنزل اكتشف بان هذه المعركة خاسرة من البداية لانه و بعد عدة دقائق يعود الملعون بعناد و هو قادر ان يخترق كل مكان مهما كان محكما و كانما يريد ان يسخر مني و يقول: انا ربك الاعلى لا يقدرعليّ احد و عندها يتحول الى خالق شرير و اردد: اعوذ برب التراب من شر التراب.

ثم قررت عبادة التراب مثل تربة الشيعة من الان فصاعدا لاتجه بعد ذلك الى ما تقوله المسيحية في مراسيم الدفن: التراب للتراب و اليوم تستطيع ان تقول اما نحن على ابواب اعياد الميلاد او لم يبق كثيرا على قدوم اعياد الميلاد او بعبارة اخرى تستطيع ان تتقدم الى الامام باتجاه اعياد الميلاد زمنيا مجازيا من الحاضر الى المستقبل او تجعل اعياد الميلاد تأتي اليك من المستقبل الى الحاضر حسب عقليتك المفضلة للتعبير عن التراب.

و لاني متأكد بان معركة الانسان مع التراب خاسرة قررت ان امتنع عن التنظيف الى الابد لاكتشف ما يفعله التراب عندما يجد نفسه دون منافس. يستمر التراب في التراكم بالتدريج يوميا و انا اجلس في مكتبي و لا يتوقف الى ان يحولني الى التراب - الى جزء لا يتجزأ منه لاتحول هنا و بفضل التراب من المخلوق الى خالق الكون - خالق السماوات و الارض و ارجع الى الارض لاقبر ما تبقى من البشر تحت التراب.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,278,674
- مشاريع الهوية و الهاوية
- رقص العرب من الماضي الى الحاضر
- من البعيرية الى العربية 5
- افعال تبارك و تعالى
- اهمية العربية السعودية
- تخاف ان تختنق
- قصة الخبز في العربية 3
- الف خاشقجي و خاشقجي
- الفضل من الفضلات
- المحاربات الشابات الكورديات و جائزة نوبل
- رذائل الرد
- الزكاة و غسيل الاموال
- حدود عند
- كيف تشعرين / تشعر بوجهك؟
- انا الكافر
- شبح الوحي في الافق
- نظرة جديدة للسلام و الاسلام
- وعود الجنة
- العقلية و التعايش
- مرض الفرص الضائعة


المزيد.....




- ترقبوها الليلة.. الأرض على موعد مع هذه الظاهرة
- بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السع ...
- هل يحمل رسم دعم "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسي ...
- الصين تسعى إلى توطيد علاقاتها بإيران قبيل زيارة ولي العهد ال ...
- هل يحمل رسم دعم "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسي ...
- الصين تسعى إلى توطيد علاقاتها بإيران قبيل زيارة ولي العهد ال ...
- العسل الأسود في صعيد مصر.. غلاء في السعر وبدائية في الصنع
- -العهدة الخامسة- بالجزائر.. غضب ومخاوف
- تركيا تدحض ادعاءات الـناتو
- تصفية مسلح كان يخطط لعمل إرهابي في داغستان الروسية


المزيد.....

- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - اعوذ برب التراب