أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي الخزاعي - جمهورية الفاتيكان














المزيد.....

جمهورية الفاتيكان


علي الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 1519 - 2006 / 4 / 13 - 11:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما سقط الصنم , القائد الضروره ,مهندس الأمه وباني مجده صدام حسين , دمعت الأعين فرحا وانشرحت الصدور بهجة ,وبدأت التأملات بظهور عصر جديد ,خال من الأرهاب السلطوي والحكم الشمولي لكن يافرحةالتي لم تدوم
لحظة سقوط الصنم بقية اعمدة تثبيت الصنم معلقه ,,,فقال خبيث حينها ,هل سيعود صدام أخر ولكن بلباس أخر ؟؟؟
بعد سقوط النظام تأمل الناس اللاعوده لنهج الانظمه الشموليه واللاعوده لدكتاتور صغير او الاكثريه الدكتاتوريه , لكن .......الله وحده يعلم ما بعد اليوم سيحدث
اذن نحاول الولوج في المفيد ,ماذا بعد السنوات الثلاث من سقوط النظام الفاشي وماذا كان الحصاد ؟؟؟؟؟
اولا: تفاقم شديد في الوضع الأمني ,بدلا من استباب الأمن وراحة البال للشعب
ثانيا : تفاقم الوضع الأقتصادي وزياده في اسعار المواد الضروريه
ثالثا: انتشار البطاله و البطاله المقنعه بسبب عدم اعادة تأهيل وتشغيل مؤسسات الدوله
رابعا: محاولة التضييق على منظمات المجتمع المدني وتحويلها تابعه لأرادة الدوله
خامسا :تفاقم الخراب النفسي والثقافي وعدم ايلاء اى اهتمام بذلك
تفاقم الوضع الأمني وعدم محاربة الأرهاب فكريا وثقافيا واقتصاديا وعسكريا بشكل علمي ومنهجي صحيح
سادسا :انتشار الميليشيات بشكل سريع وعدم تطبيق وعدم تطبيق القرار -91- والذي ينص على اهمية حل الميليشيات
تحويل الوزارات الى كابينات للأحزاب وجعلها بلون واحد من الفراش الى الوزير
ماذا بعد كل هذا ,فهل من مزيد سيحصل ,الله اعلم والضالعون في الغيب
الدكتور الجعفري يدعي ان الشعب هو الذى انتخبه ,هل يضحك بقوله على ذقون الناس ,ام ماذا ؟
انه يعلم جيدا ان الشعب لم ينتخب افراد بل قوائم وعلى اساس طائفي مقيت وقومي وعشائري بعيدا عن المبادئ الأساسيه لقانون الأنتخابات , لا علينا ,المهم ان هناك مجلس نواب عليه ان يواصل اجتماعه لأنتخاب
رئيس للمجلس ونائبين
رئيس للجمهوريه ونائبين
يكلف مرشح اكبر القوائم لتشكيل الحكومه
ملاحظه ,لا يوجد بند ينص على ان مجلس النواب ينتخب رئيسا للوزراء
يقدم رئيس الوزراء المكلف اعضاء حكومته للمصادقه عليهم فرادى
فمن اين جاء الدكتور العزيز بهذه البلتيقه
اقترح صديق سويدي بعد ان كان منزعجا لما يحدث من قتل جماعي وعدم اكتراث بعض القادة ..طبعا هناك ادله على هذا القول ...بعد الحديث المطول قال
عزيزي كي تنتهي الأوضاع في العراق وتستقر الأمور عليكم في تشكيل دوله صغيره مهمتها قضايا روحيه وما يتعلق بالرب على شاكلة جمهورية الفاتيكان عندنا
سألته ,وكيف ذلك وهناك السنه والشيعه ,؟
اجاب ,هذه ليست صعبه ,ان الطوائف موجوده في المسيحيه ايضا ,لدينا الكاثوليك والبروتستانت ,هناك الكنيسه الشرقيه والكنيسه الغربيه
والجميع يمارسون طقوسهم بحريه دون تدخل الدوله وهي لا تملك لا جيش ولا مؤسسات دوله , ان ارادت الأديلن تحافظ على عاداتها وطقوسها عليها ان تبتعد عن السيلسه ففي السياسه الكثير الذي لا ينسجم مع قواعد الين
هذا مجرد مقترح من انسان يحمل في قلبه الصدق تجاه شعبنا فهل من ياخذ به ويقدم خدمة جليله لهذا الشعب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,032,859
- شهيد من اجل الوطن
- بدايات الرعب


المزيد.....




- انتخابات بريطانيا.. إسرائيل والأوساط اليهودية ترحب بهزيمة كو ...
- السيد نصر الله: لم تتضمن تصريحات المسؤول في حرس الثورة الاسل ...
- في فيديو موشن جرافيك:دار الإفتاء توضح أسباب “الإسلاموفوبيا” ...
- المجلس الاسلامي الشيعي بلبنان يعزل السيد علي الامين لهذا الس ...
- المرجعية الشيعية تندد بظاهرة القتل وخطف المحتجين في العراق
- دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول -شعور الميت داخل قبره-!
- بيان المرجعية الدينية في العراق: نعيد التأكيد على تحسين الظر ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: معركة الاصلاح لا تقل عن معر ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: العراقيون قادرون على ادارة ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: يجب ان يخضع السلاح لسلطة ال ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي الخزاعي - جمهورية الفاتيكان