أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - الطعمات الستة وانفعالاتها














المزيد.....

الطعمات الستة وانفعالاتها


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 6078 - 2018 / 12 / 9 - 22:07
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ان الطعمات الستة التي نتذوقها هي ايضا طعمات انفعلاتنا ومشاعرنا بحسب الايورفيدا. يمكنها ان تؤثر بنفس الطريقة على اجسامنا كما ايضا يمكنها ان تكون علاجا او اسبابا للامراض التي يمكن ان تودي اليها الطعمات.
الطعم الحلو يرتبط بالحب والاتحاد
الطعم المالح يرتبط بالجشع او الطمع
لبطعم الحامض يرتبط بالحسد
الطعم اللاذع او الحار يرتبط بالكراهية
الطعم المر يرتبط بالحزن والاسى
الطعم القابض او المز يرتبط بالخوف.
تسبب الانفعالات نفس التأثير الذي تسببه الاطعمة والاعشاب وكذلك تعمل بنفس الطاقة. ولكن العوامل النفسية لها اثر اكبر من العوامل الجسدية. مثلا الغضب ممكن ان يضر الكبد تماما مثل الكحول. وهكذا فان الاعشاب والوجبات الغذائية ليس فعّالة اذا لم يكن طعم الذهن لا يتغير خصوصا عند الاشخاص الذين يحاولون انقاص اوزانهم.
الانفعالات الحارة هي: الغضب، الكراهية، الحسد.
الانفعلات الباردة هي: الخوف، الحزن، الندم.
ولتمازج الطعمات تأثير على الجسم عموما، مثلا الطعم الحار واللاذع او المر يتكاملان مع بعضهما في تنظيف الجسم، بينما الطعمات الحار والحامض والمالح في تمازجهم مع بعضهم يساعدون على الهضم، عموما الطعمات اذا كانت متكاملة تزيد من فعالية عمليات الجسم والا فانها تخفضها اذا لم يكن من تناغم بينها.
الطعم الحار اللاذع يساعد في هضم الطعم الحلو، لذلك تستعمل البهارات في الحلويات. الطعم الحلو يخفف من الاحساس بالحريق للطعم الحار او اللاذع، كما تناول السكر مع القرنفل. الحار يحفر التعرق بينما المز يحبسه. المر نقيضه الحلو الذي يخفف من وطاته.
خصائص الطعمات الستة
الطعم الحلو : عنصره التراب والماء، سماته: بارد، رطب، ثقيل. تأثيره حلو.
الطعم الحامض: عنصره التراب والنار، سماته حار، رطب، ثقيل، تأثيره حامض.
الطعم المالح: عنصره الماء والنار، سماته حار، رطب، ثقيل، تاثيره حلو.
الطعم الحار او اللاذع: عنصره النار والهواء، سماته حار، جاف، مهدئ، تاثيره لاذع.
الطعم المر: عناصره هواء واثير، سماته بارد وجاف وخفيف، تاثيره لاذع.
الطعم المز: عناصره هواء وتراب، سماته بارد وجاف وخفيف، تاثثيره لاذع.
ارتباط الاطعمة بالمشاعر
الطعم الحلو، قيمته الغذائة كبيرة، قيمته الطبية صغيرة، زيادته سامة، الاعضاء التي تتضرر من هذه الزيادة البنكرياس والطحال. التاثير العاطفي الحب.
يمكن للطعم الحلو ان يساعد على الاسترخاء والتركيز عاطفيا، يساعد في لحظات الشعور العميق بالحزن والالم، كما انه يساعد على التفهم والاستيعاب.
الطعم الحامض، قيمته الغذائية معتدلة، قيمته الطبية قليلة، الزيادة تؤدي الى الحموضة، والاعضاء التي تتأذى من هذه الزيادة هي الكبد، اما التأثير العاطفي فهي مشاعر الحسد.
من تاثير الطعم الحامض الايجابية انه يساعد في استعادة الصبر والابداع والليونة والتوازن العاطفي.
الطعم المالح، قيمته الغذائية معتدلة، قيمته الطبية قليلة، الزيادة تؤدي الى الارتخاء، الاعضاء التي تتضرر من هذه الزيادة هي الكلى، التأثير العاطفي للطعم المالح هو الشجع او الطمع.
يساعد الطعم المالح على النقاء، والشعور بالثقة، والقيمة والقوة.
الطعم اللاذع او الحار، قيمته الغذائية معتدلة، قيمته الطبية معتدلة، الزيادة تؤدي الى حريق او المعدة، الاعضاء المتضررة من الزيادة هي الرئتين والمصران الرفيع، التاثير العاطفي الغضب.
من تاثير الطعم اللاذع او الحار هو انه يساعد على الشعور الايجابي، والمزاج المنفتح، وزيادة الطاقة، والطلاقة وامكانية التعبير والانفتاح على الاخرين.
الطعم المر، قيمته الغذائية قليلة جدا، قيمته الطبية كبيرة، الزيادة تؤدي الى البرودة، العضو الذي يتضرر من الزيادة هو القلب، التأثير العاطفي الندم.
للطعم المر تأثير في اعطاء شعور بالاسترخاء وتحسين وتعديل المزاج، كما يساهم في التناغم والتوازن بشكل عام.
الطعم القابض او المز، قيمته الغذائية صغيرة، قيمته الطبية كبيرة، الزيادة تؤدي الى الامساك، العضو المتضرر هو القولون، التاثير العاطفي يسبب الخوف.
اذن الطعمات الستة بحسب الايورفيدا هي ذاتها طعم المشاعر العاطفية، والاثر متشابه الى حد كبير بين الانفعالات والطعمات في تأثيرها على الجسم، لذلك من الضروري التوازن في الطعمات الستة مع الاهتمام بوعي الحالة العاطفية او الشعورية التي نعيشها ويمكن للطعمات ان تكون علاجا في كثير من المواقف التي نعيشها يوميا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,820,746
- هل انت الفا Alpha
- 25 قاعدة للطعام حسب الايورفيدا
- تأثير الكلمة في الدماغ
- سر الذهب
- ضم اليدين الى بعضهما
- تميمة نيبالية: وصايا لحياة سعيدة
- القطط كائنات غامضة
- الانا الاخر واستشراف المستقبل
- طريقة صنع الاورغونيت
- الاورغون في العلاج
- الاورغون
- طاقتي الشمس والاورغون
- الرحم ذاكرة المشاعر عند المرأة
- 20 مشكلة صحية ودلالاتها الخفية
- بيوتنا تمرضنا
- الابراج والامراض المتعلقة بها 3
- الابراج والامراض المتعلقة بها 2
- الابراج والامراض المتعلقة بها
- الكهرباء والمغناطيس الذكر والانثى
- الايقاع الحيوي


المزيد.....




- بوتين -يهدد- ويأمر بالرد على اختبارات أمريكية لصاروخ جديد
- إيقاف برنامج ريهام سعيد والتحقيق معها بعد إساءتها لأصحاب الو ...
- ما أبرز الملفات المدرجة على جدول أعمال قمة مجموعة السبع في ف ...
- شاهد: مظاهرة "الرؤوس الكبيرة" لمطالبة قادة قمة الد ...
- وسط خلافات حادة .. مجموعة السبع تعقد قمتها في مدينة بياريتس ...
- شاهد: مظاهرة "الرؤوس الكبيرة" لمطالبة قادة قمة الد ...
- فورين بوليسي.. هل يظل الكشميريون صامتين إلى الأبد؟
- حرائق الأمازون.. رئة الأرض تستغيث
- فيضانات السودان.. القتلى بالعشرات والمنازل المدمرة بالآلاف
- وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية


المزيد.....

- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - الطعمات الستة وانفعالاتها