أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أدهم مسعود القاق - وترجّل فارس آخر، عبد الله هوشة شهيد القهر














المزيد.....

وترجّل فارس آخر، عبد الله هوشة شهيد القهر


أدهم مسعود القاق
الحوار المتمدن-العدد: 6078 - 2018 / 12 / 9 - 01:29
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


وترجّل فارس آخر، عبد الله هوشة شهيد القهر
سلامًا على روحك الطهورة أيّها الجميل، عبد الله هوشة، يا صاحب السيرة الكفاحية الحافلة بالصعاب، أمام سلطة الموت القهرية الفاسدة، وبجانب رفاق عمت بصيرتهم الستالينية المجرمة، وبمواجهتك للمرض العضال الذي لم يستطع أن يوقف حلمك
بوطن حرّ ومجتمع كريم..
سلامًا عليك يوم ولدت 1940م في جزيرة ارواد باللاذقية، مرورًا بدراستك في قسم المكتبات بجامعة القاهرة؛ إذ لا يزال الأساتذة الذين درست معهم يذكرون همتك العاليّة وانتصارك للعلم إلى الآن، ومنهم د. شعبان خليفة،
سلامًا عليك.. وأنت المنتصر أبدًا للفكر الحرّ بمواجهة سلطة الموت والفساد والجهل، سلامًا عليك وأنت أحد قادة التجمع الوطني الديمقراطيّ منذ 1979م.
استطعت ان تتوارى أمام مطاردات أجهزة المخابرات السورية أكثر من عشرين عامًا، وأنت تصرّ أن تقود كفاحًا سريًّا في ثمانينيات القرن العشرين وتسعينياته، مصرّ أن تستمرّ رؤى حزبك السياسيّ في بناء دولة مدنية ومجتمع ديمقراطيّ حرّ وعادل وكريم..
لعلّك يا أبا يوسف عانيت الكثير في حياتك الحافلة بمعاني السموّ والعلا والحبّ، عانيت من سلطة القهر الفاسدة، وعانيت من التهميش الذي اعتاد عليه قيادات ستالينية لفظها التاريخ، فانزوت في مشاجراتها مع رفاقها، بديلًا للصراع
الذي كان من الواجب عليهم أن يخوضوه.
ولعلّك أدركت أخيرًا في زمن الثورة الخطورة الأشرس من ساسة، كانوا يمتصّون روح الثورة من قامات أهلها وشبابها.
عبد الله هوشة، شهيد القهر، وإن استطعت قهر المرض العضال الذي عانيت منه، إلّا أنّك بقيت حتّى الرمق الأخير، تصرخ بكلمة الحقّ والحريّة، متحديًّا الموت..
أنت يا أبا يوسف، من الأحرار الذين يفتخر المرء بمعرفتهم، أيّها الجميل، أنت قطعة من أحلامنا في وطن حرّ كريم.. نودّعك أيّها البطل، ونحن على أبواب بقاء سوريا جديدة، طالما كنت الموجّه والقائد نحو السير على دروبها الحرّة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,338,018
- هيثم عبيد، عبرت حرًّا، وبقينا عبيدًا
- وداعًا مي سكاف، وداعًا.. سلامًا عى موتك المشتهى
- مقدمة في علم المخطوطات
- وداعًا نبيل فهد العباس، شهيد التهجير والغربة القسريّة
- النقد التاريخي وقراءة الحاضر
- في ذكرى 5 يونيه / حزيران، 1967: صبرًا شعب سوريا على مأساتكم ...
- أوهام عبد الإله بلقزيز في استعادة الممانعة بمواجهة الثورة ال ...
- الدراسات الثقافية والتغيير المجتمعيّ
- في الذكرى السادسة لانطلاقة ثورة شعب سوريا العظيم
- أين رياض الترك ومنتهى الأطرش الآن؟
- العيوب النسقية الثقافية
- المقاومة الثقافية وشباب الربيع العربي
- الثوّار السوريون يكذّبون رؤية نوال السعداوي في الحاكم بأمر ا ...
- مؤتمر مراكز البحوث العربية والتنميّة والتحديث بالقاهرة: -نحو ...
- الثورة السورية بؤرة ثورات الربيع العربي، ومؤتمر الرياض
- وفاة الأستاذ منذر الشمعة، في غربته القسرية
- التنوخيون الدروز وسط التنوع الجغرافي والمجتمعي في بلاد الشام
- اقتراب ثوّار سوريا من الوثبة الأخيرة
- التناص والمناص، قراءة تطبيقية جبران، مريم المجدلية، ودرويش، ...
- شهيدة ميادين الحرية شيماء الصباغ في القاهرة


المزيد.....




- البصريون يواصلون تظاهراتهم للمطالبة باجراء إصلاحات وإنهاء ال ...
- متظاهرون في البصرة يحولون تظاهرتهم الى مسيرة احتجاجية
- أنقرة تدعو السلطات العراقية إلى التعاون في التصدي لهجمات حزب ...
- عودة الاحتجاجات الشعبيّة إلى الأردن
- الدكتور اسامة سعد يدعو للمشاركة بالتظاهرة الشعبية الاحد لموا ...
- تركيا تؤكد مواصلة قصف مواقع حزب العمال الكردستاني في العراق ...
- احياء ذكرى الشهداء في القاعات العمومية ممنوع
- هل تستطيع تركيا إنهاء قوات حزب العمال الكردستاني في شمال الع ...
- فرنسا: بدء توافد مئات المتظاهرين على جادة الشانزليزيه في إطا ...
- #إلى_الشارع الأحد المقبل


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أدهم مسعود القاق - وترجّل فارس آخر، عبد الله هوشة شهيد القهر