أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اقتلوا اصحاب السترات الصفراء ( المجرمين ) !














المزيد.....

اقتلوا اصحاب السترات الصفراء ( المجرمين ) !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 6077 - 2018 / 12 / 8 - 12:43
المحور: كتابات ساخرة
    


قبل سنوات زرتُ فرنسا وقلتُ في وقتها بأن اوربا على وشك الإنهيار عندما دفعتُ ثلاثة ونيف من اليوروات ثمناً لقنينة صغيرة من مياه الشرب . يعني شنو اربعة دولارات ثمناً لعلبة مياه بلاستيكية صغيرة ! يعني مص دماء الشعب . نقطة ..
اقتلوا هؤلاء المجرمين الذين يرتدون السترات الصفراء تعبيراً وتأيداً للأخوان المسلمين والمدعومين من إيران ( لا هاي بعيدة هاي المرة ) او المندسين من الخارج والمحرضين من قبل دول الجوار لتقويض وتعكير حكمة الملك المفدى في قيادة هذا البلد . اقتلوا كل اصحاب السترات الصفراء لأنهم مسيرون من الخارج .. إذا كان الشعب لا يملك آيدولوجيه او فكرة او فلسفة علمية مادية هذا لا يعني بأنه لا يملك الشعور بالخوف من الجوع . الشعب جوعان وغير قادر على الاستمرار في هذا المص الرهيب يا اولاد الاوباش . الشعب الفرنسي والبلجيكي وغيرهم من الدول والذي سيأتي دورهم جوعان وغير قادر على السير قدماً خلف الماكنة الرأسمالية المدمرة والمجرمة فلماذا لا يأتون الى تلك النقطة . الشعب غير منظم ، المظاهرات ليس لها فكرة ، لا يوجد مَن يقود اصحاب تلك السترات ، ليس لهم رأس كبير ، لا يعلمون ماذا يريدون ، ووووووووووووووو الخ من هذه التوصيفات ولكن لا احد يذكر ويأتي بأن الإنسان مادي وماركسي وإشتراكي بالفطرة . الإنسان حتى لو كان فارغاً آيدو لوجياً لكنه مادي وفلسفي عندما يجوع . هذا الجوع هو الذي يقود ذلك الشعب الى تكسير قوس النصر ( عادي يعني هو ليش مو مبيوع لقطر ) ! .
اطلب من الشعب الفرنسي أن يدمر كل ماهو مرتبط بالخليج ( اقصد مبيوع لأمراء البدو ) وكذلك اطالبهم بأن يحرقوا كل ماهو مرتبط بالرأسمالي ( يعني حرق كل شيء ) ... نقطة . كذلك اطلب من كل الشعوب الاوربية بأن تساند وتقف مع الشعب الفرنسي .
الرأسمالية وإستغلالها للإنسان وصلت الى قمة حقارتها ودنائتها التي لا يمكن تحملها او تقبلها حتى من قبل الشعوب التي كنا نقول عنها بأنها من الشعوب التي تحسد عليها . الموظف والإنسان البسيط يُمتص راتبه بأكمله بعد اليوم الخامس من إستلامه فكيف وماذا ينتظر العالم من تلك الشعوب ! لم تتوقف زيادة الاسعار لهؤلاء المجرمين ومصاصي الدماء لحظة واحدة . كل وسائل العيش الإعتيادية والبسيطة وصلت قمه دنائتها بالنسبة للمواطن العادي فكيف له السكوت ! كيف للإنسان أن يستمر في العيش في هذه الدناءة ! عليكم أن تحرقوا كل شيء ! هؤلاء المصاصي الدماء لا يرعبهم غير أن يصل الرعب الى عقر دارهم .
منذ سنوات والشعوب الأوروبية تخرج هنا وهناك محتجة ومطالبة بالعدالة والتوقف عن هذه الزيادات في الاسعار ولكن دون جدوى الى أن وصل الامر الى نقطة الإنهيار . هؤلاء الكلاب لا يجدي شيئاً أمام جشعهم ونهبهم غير أن تُكَسّر الناطحة على رأسهم . عندما يجدوا بأن البناية ستنهار على رأسهم فقط سيتوقفون عن مصهم وشربهم للدماء وغير ذلك فلا جدوى او أي امل منهم .
ستحاول القوى الفرنسية الرأسمالية بالمدرعات ، بالدبابات ، بالهراوات ، بالكلاب ، بالشرطة والدرك ، بكل ما تملكه تلك القوى الحقيرة والمجرمة في إيقاف تلك المسيرات الشعبوية ولكنهم لا يستطيعون قتلهم او سجنهم جميعاً . لهذا اقول هذه هي فرصتكم الوحيدة في التخلص من الإجرام الحاصل وحصولكم على طريقة عيش رغيدة . إنهم سيرغمون وسينصاعون الى مطالبكم عنوة عنهم لا حُباً بكم او رفقة بل رُعبهم من ان تقود الفلسفة الإشتراكية تلك المظاهرات والإحتجاجات .
النقطة الوحيدة التي يرتعب منها الرأسمالي المجرم الفاقد للإنسانية هي كلمة الإشتراكية ! غير ذلك فلا يبأبى ولا يخشى ولا يرحم لهذا اطالب بأن تقود الحركات الإشتراكية تلك الإحتجاجات وأن تخرج من العفوية الى الآديولوجية المادية لإرغام هؤلاء المجرمين للتوقف عن مص دمائكم .
سوف يفعلوا كل شيء لإرغامكم على التوقف او الإنصياع لأنهم لا يخشون الإنسان او الشعب عندما لا يكون مسلحاً بالآيدولوجية المادية . هذه هي النقطة المهمة جداً . لهذا اكرر مرة اخرى الفكرة الإشتراكية هي الوحيدة التي ترعبهم ولا غير ذلك .
أطلب من الشعب الفرنسي أن يخرج بأسره اليوم وهو يحمل لا فتات تطالب بالإشتراكية ( حتى لو كانت كاذبة ) لأنه في هذه الحالة فقط سيحصل على مطالبه وغير ذلك فلا امل ابداً في هؤلاء المجرمين . سيرضخون يوماً ويوافقون على هذا او ذلك غداً ولكن الحياة الإقتصادية وصلت الى مراحل لا يمكن التعامل معها او التعايش فيها وسَيُعاودون هؤلاء الأوباش الى نهجهم الإجرامي بعد اسابيع او اشهر لهذا اكرر بأن هذه هي فرصة الشعب الفرنسي للتخلص من تلك الآثار الدموية والقاتلة والتي أدت الى حتى بيع فرنسا وكل معالمها الى الخليجي . هؤلاء الكلاب وصلت جشاعتهم حتى الى بيع كل معالم وتاريخ فرنسا وليس إلا بسنوات ويجد المواطن الفرنسي بأنهة في إمارة خليجية إسلامية فعليه الهجرة الى السودان . هل تتذكرون سخريتي قبل سنوات عندما قلت : باريس من مدينة الحضارة الى مدينة الزبالة ! تحية للشعب الفرنسي والبلجيكي واتمنى من كل الشعوب الاوروبية أن تساند شعبي البلدين المنتفضين ( حتى إذا كانو مندسين او عملاء للخارج كما يدعي العربي والمسلم في كل حركة إحتجاجية ) !
الرأسمالية هي السبب في كل البلاوي الإنسانية .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,188,678
- ضِحْكة بوتن القبيحة والمتحولين المثليين اللبنانيين !!
- لماذا يُهين الرئيس الامريكي السعودية وشعبها بهذه الطريقة الف ...
- هل سَتَعدم السعودية خمسة اشخاص بريئين ؟
- الشعب الباكستاني كلهُ يطالب بإعدام المسيحية آسيا بي بي !
- شعوب لا تجيد الرقص إلا في الهالوين !
- كُلما قامَ اردوغان بنفخ نفسه يأتي الغرب بدبوس لتنفيسه !
- الدولة المارقة !
- أينَ تَبَخَرَت جثة الخاشقجي !
- الروبوت صوفيا .. هل سَيحيا الإنسان بفضلها بعد موته !
- بعض الخواطر البسيطة عن الاخوة المسلمين المتعصبين !
- مليون مُسلم ولا طيار اسرائيلي ... شنو أنتَ أَهبَل !
- معركة وطيسة بين الحْمير والبغال في الغابة !
- ماهو الهدف من التحولات والتقلبات الغريبة في السياسة الامركية ...
- لماذا تفضحون انفسكم اكثر مما انتم مفضوحين يا ايها العرب !
- حتى لَو فَطَست دجاجة في كوالالامبور أمريكا هي السبب !
- هل إنزاحت وإنقشعت الغُمة ؟
- لماذا لا يتم استبدال الشعب السوري بشعب آخر من دول الجيران !
- الدعاية الإسلامية عن الأكلات الحلالية في الدول الحرامية !
- وأخيراً وافقت اوروبا على حدائق حيوانية للإنسان ! والله فكرة ...
- لماذا تُعيّد الشعوب المسلمة ؟


المزيد.....




- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...
- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...
- الذكاء الاصطناعي: هل يتفوق الكمبيوتر يوما ما على الفنانين ال ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- لفتيت يلتزم بالرد على شروط الكدش لتوقيع اتفاق الحوار الإجتما ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اقتلوا اصحاب السترات الصفراء ( المجرمين ) !